السوق مغلق التاريخ 19/01/2017
طريقة الاحتساب

الرقم القياسي لأسعار الأسهم المرجح بالقيمة السوقية

من مميزات هذا الرقم القياسي اعتماده أسلوب الترجيح بالقيمة السوقية لشركات العينة ، حيث تُعطي كل شركة وزناً بقدر ما تشكل قيمتها السوقية من القيمة السوقية للعينة ككل. وتم تحديد 31 كانون الأول 1991 كفترة أساس. وقد شكلت القيمة السوقية لشركات العينة ما نسبته ( 90% ) من القيمة السوقية ككل. وكما هي الحال في الرقم القياسي غير المرجح يتم احتساب أرقام قياسية قطاعية مرجحة.

ولاحتساب الرقم القياسي العام المرجح بالقيمة السوقية والأرقام القياسية القطاعية تستخدم الصيغة العامة التالية :-

عند فترة الأساس (t=1)

Index = 1000

B1 = M1 القيمة السوقية للعينة = القيمة الأساسية

عند t1>

Index (t) = (Mt/Bt)* 1000

Bt = Bt-1*(Mt/Mad)

Mad = Mt - It - Nt + Qt -1

 

 

حيث :

t               : الزمن الذي يتم فيه احتساب الرقم القياسي

Index t        : الرقم القياسي عند الزمن t

Mt             : القيمة السوقية لشركات العينة عند الزمن t ، وتساوي مجموع حاصل ضرب أسعار إغلاقات  الأسهم المكونة للعينة في الزمن t في عدد الأسهم المكتتب بها في نفس الفترة

Bt               :   القيمة الأساسية (Base Value ) وهي القيمة السوقية للأسهم المكتتب بها المكونة للعينة في فترة الأساس حيث تم اختيار إغلاق سنة 1991 كسنة أساس

Mad           : القيمة السوقية المعدلة عند الزمن t ، وعن طريق احتسابها يتم إجراء كافة التعديلات علي الرقم القياسي من حيث زيادة رؤوس الأموال أو إضافة أو سحب بعض الشركات الى/من العينة

It               : القيمة السوقية للإصدارات الجديدة من اسهم الشركات المكونة لعينة الرقم القياسي عند الزمن t

Nt             : القيمة السوقية لأي شركة أضيفت الى العينة خلال الزمن   t

Qt-1          : القيمة السوقية لأي شركة كانت في عينة الرقم القياسي خلال الفترة السابقة (t-1 ) وتم سحبها خلال الزمن                         t

 

القيمة الأساسية Bt هي عبارة عن قيمة معدلة لا تساوي القيمة السوقية في فترة الأساس ( 31 كانون الأول 1991).  ويتم إجراء التعديلات على الرقم القياسي عن طريق احتساب القيمة السوقية المعدلة Mad   وذلك لاستبعاد أي تغيرات في القيمة السوقية تكون ناجمة عن عوامل غير التغير في حركة أسعار الأسهم مثل الإصدارات الجديدة وإدخال أو إخراج شركة الى / من العينة مما يساهم في تمكين الرقم القياسي من عكس الصورة الحقيقية لتغيرات أسعار الأسهم. ومما يذكر بأن قيام الشركة بتوزيع اسهم مجانية او بتجزئة القيمة الاسمية للسهم او بتخفيض رأسمالها لا يؤثر على القيم السوقية للشركة وبالتالي لا يستدعي إجراء أية تعديلات على الرقم القياسي.

 

الرقم القياسي العام المرجح بالأسهم الحرة

من مميزات هذا الرقم القياسي هو إعطاء تمثيل أفضل لتحركات أسعار الأسهم في السوق ، بحيث لا يتحيز بشكل كبير للشركات ذات القيمة السوقية العالية، وبذلك يوفر التنويع في مكونات عينة الرقم القياسي من خلال إعطاء فرصة أكبر للشركات الصغيرة والمتوسطة للتأثير على تحركاته

كما تم اختيار الرقم (1000) نقطة كقيمة أساس للرقم القياسي كما في نهاية العام 1999.
ويستند احتساب هذا الرقم على الترجيح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول في الشركات وليس بعدد الأسهم الكلي المدرج لكل شركة.

يتم استخدام الصيغة التالية لاحتساب الرقم القياسي العام Index t :

حيث:

Pti :
سعر إغلاق سهم الشركة
i
في الزمن اليوم t 
 
Sti :
عدد الأسهم المدرجة للشركة
i
كما هي في الزمن اليومt
 
Fti :
المعامل للشركة
i
كما هي في الزمن اليومt
 
Dt :
مقام الرقم القياسي Divisor
 
في الزمن اليومt

وهذا المعامل F هو عبارة عن رقم أكبر من صفر وأقل من واحد ويتم احتسابه بناءاً على نسبة الأسهم الحرة في الشركة والتي تمثل الأسهم الكلية للشركة مطروحا منها الأسهم المملوكة لأعضاء مجلس الإدارة والمساهمون الذين يمتلكون (5%) فأكثر وملكيات الحكومات.

ويتم تغيير هذا المعامل في كل ربع بناءاً على المراجعة التي تقوم بها البورصة لعينة الرقم القياسي وتُعدل قيمة هذا المعامل بناءاً على الأسهم الحرة للشركة في وقت عمل المراجعة.

 

 

الرقم القياسي لأسعار الأسهم غير المرجح

يعطي الرقم القياسي غير المرجح أوزاناً متساوية لكافة شركات العينة بغض النظر عن قيمتها السوقية أو سعر سهمها، وتعطى الأهمية في هذا الرقم للتغير النسبي في أسعار الأسهم. ويمكن القول بان هذا الرقم يستخدم في تقييم المحافظ الاستثمارية التي توزع استثماراتها من حيث القيمة بالتساوي بين كافة الشركات.

وقد بُدِىء منذ عام 1980 باحتساب هذا الرقم بناءً على عينة مكونة من 38 شركة للرقم القياسي العام، وكذلك احتساب أرقام قياسية لكافة القطاعات وهي قطاع البنوك والشركات المالية، التأمين، الخدمات والصناعة بشكل يومي، وحُدِدَت أسعار افتتاح الأول من كانون الثاني 1980 كفترة أساس واعطي الرقم القياسي قيمة أساسية 100 نقطة ، تم تغييرها اعتباراً من بداية عام 2004 الى 1000 نقطة . وفي عام 1992 تم إجراء تعديلات على هذا الرقم بحيث اصبح اكثر مرونة من حيث إمكانية إجراء التعديلات عليه لاستبعاد اثر التغيرات الناجمة عن العوامل الأخرى غير التغير في حركة أسعار الأسهم وكذلك تم تغيير فترة الأساس لتصبح 31 كانون الأول 1991.

 

ويتم احتساب الرقم القياسي العام غير المرجح والأرقام القياسية القطاعية باعتماد أسلوب المعدلات الهندسية ( الوسط الهندسي) حسب الصيغة التالية:

 

      Index (t) = Exp (Ln(10)*S)*1000  

               Pti :   سعر السهم ( i ) في الزمن ( t)

               Poi :   سعر السهم  ( i ) في فترة الأساس

                     n :   حجم العينه

                       t :  الزمن الذي يتم فيه احتساب الرقم القياسي

 

ومن خصائص المعادلة المستخدمة في احتساب هذا الرقم أنها تأخذ اللوغاريتم للأساس (10) لنسب أسعار المقارنة الى أسعار الأساس لشركات عينة الرقم القياسي، إضافة الى قدرتها على تهذيب القيم الشاذه في نسب تغير الأسعار التي يتأثر بها الوسط الحسابي المستخدم في هذه الصيغة، ومن ثم جمع لوغاريتمات نسب الأسعار والقسمة على عدد شركات العينة واستخراج  معكوس اللوغاريتم للأساس 10، وضرب الناتج في (1000).

 

في حالة قيام شركة من شركات عينة الرقم القياسي بتوزيع اسهم مجانية او بتجزئة القيمة الاسمية للسهم او تخفيض رأسمالها مما يؤدي الى انخفاض / أو ارتفاع القيمة السوقية لسعر السهم، يتم تعديل سعر الأساس للشركة بحيث لا يؤثر هذا الانخفاض (نتيجة التجزئة أو الأسهم المجانية) / أو الارتفاع ( في حالة تخفيض راس المال) على تحركات الرقم القياسي. ولا يتم إجراء أي تعديلات في حالة قيام الشركات بزيادة رؤوس أموالها عن طريق طرح الأسهم للاكتتاب. أما في حالة إضافة او سحب شركة الى/ من العينة فيتم التعديل عن طريق احتساب معامل للتعديل ) ( C يتم احتسابه بحيث يجعل قيمة الرقم القياسي بعد التعديل مساوية لقيمة الرقم قبل التعديل وذلك مع افتراض بقاء الأسعار ثابتة، ويمكن صياغة طريقة الاحتساب كما يلي:

C=الرقم القياسي بعد التعديلالرقم القياسي  قبل التعديل         

ثم بعد ذلك يتم ضرب معادلة الرقم القياسي بالمعامل   (C) في اليوم الذي حصل فيه التغيير وفي الأيام التي تليه.