السوق مغلق التاريخ 01/05/2017
أخبار متنوعة 2003

كانون الأول 2003

ملتقى ومعرض المال والأعمال العالمي الثاني

تحت رعاية ملك المملكة المغربية وبدعم وإشراف وزارة المالية والخوصصة المغربية وبتنظيم من شركة إطلاله لتنظيم وإدارة المعارض والمؤتمرات الدولية، يُعقد ملتقى ومعرض المال والأعمال العالمي الثاني في الدار البيضاء في شهر كانون الأول من هذا العام ، والذي يعد تظاهرة اقتصادية تهدف إلى دعم العلاقات التجارية والاقتصادية المتبادلة على المستوى الإقليمي والعالمي. وتشارك بورصة عمان من خلال السيد نادر عازر مساعد المدير التنفيذي للبورصة في هذا الملتقى من خلال ورقة عمل تناول فيها عدة أمور منها، توجه الأسواق المالية الدولية نحو تحويل الشكل القانوني للبورصات لتصبح مملوكة ومدارة من قبل القطاع الخاص، بالإضافة الى التطورات المهمة التي شهدتها أسواق المال العربية خلال السنوات الأخيرة من حيث فصل الدور الرقابي عن الدور التنفيذي، وكذلك تمكن عدد من الأسواق المالية العربية من تطبيق أنظمة تداول وتسوية إلكترونية.كما تشارك البورصة في المعرض من خلال جناح تم فيه عرض منشورات البورصة. حيث يشارك في الملتقى عدد كبير من وزراء المال والاقتصاد ورجال المال والأعمال في عدد من الدول العربية والأجنبية.

برنامج تدريبي إقليمي حول أسواق رأس المال

تعقد هيئة الأوراق المالية بالتعاون مع هيئة الأوراق المالية الأمريكية وبدعم من الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي USAID برنامجاً تدريبياً للعاملين في مجال أسواق المال العربية وأسواق المنطقة، حيث يتم خلال البرنامج اطلاع المشاركين على تجربة هيئة الأوراق المالية الأمريكية في عدد من المجالات التشريعية وأهمها الإفصاح وحماية وتوعية المستثمر ومواضيع أخرى تتعلق بالوسطاء الماليين والمتعاملين في البورصات. حيث يهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في تطوير وزيادة الكفاءة في المؤسسات والأطراف في مجال عمل الأسواق المالية.

مؤتمر المعلومات المالية العالمي السادس

عقد مركز خدمات المعلومات المالية Financial Information Services Division FISD في واشنطن مؤتمر المعلومات المالية العالمي، حيث شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر في هذا المؤتمر الذي تم بحضور حوالي (300) مشارك يمثلون القطاعات المالية والاقتصادية من البنوك والأسواق المالية وشركات تزويد المعلومات وشركات التكنولوجيا والمستثمرين، حيث ركزت أوراق العمل المقدمة على ضرورة وضع تشريعات تحكم صناعة نشر المعلومات المالية والاقتصادية كذلك ضرورة إيجاد استراتيجية عالمية منظمة تراعي التغيرات العالمية المتسارعة مع القدرة على رسم المستقبل والتنبؤ به، وتوسيع نطاق المعلومات بحيث تغطي مجالات اكثر يحتاجها المستثمر والمهتم.

تشرين الثاني 2003

البورصة تشارك في أعمال ملتقى الأردن الاقتصادي

تحت الرعاية الملكية السامية افتتح سمو الأمير فيصل بن الحسين ملتقى الأردن الاقتصادي والذي نظمته مجموعة الاقتصاد والأعمال بحضور السيد علي أبو الراغب رئيس الوزراء الأردني والسيد رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني ومدير عام مجموعة المال والاقتصاد السيد رؤوف أبو زكي وبمشاركة 700 من رجال الاقتصاد والمال والأعمال من 28 دولة إضافة لمشاركة عدد من الوزراء الأردنيين والعرب. حيث ناقش المشاركون في ملتقى المال والأعمال على مدار يومين عدة أوراق عمل تناولت الرؤية المستقبلية للاقتصاد الأردني وأفاق التجارة والاستثمار في البنى التحتية والصناعة إلى جانب فرص الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع السياحة. وفي اليوم الثاني ناقش المشاركون فرص الاستثمار في القطاع المالي والمصرفي والفرص المتاحة ودور المناطق الخاصة والصناعة الحرة، وتحت هذا السياق قدم السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان ورق عمل أشار فيها إلى أن هيئة الأوراق المالية تهدف إلى تنظيم ومراقبة إصدار الأوراق المالية والتعامل بها ومراقبة أعمال ونشاطات الجهات الخاضعة لرقابتها وإشرافها ومراقبة الإفصاح عن المعلومات المتعلقة بالأوراق المالية والجهات المصدرة لها.واضاف أن التداول الإلكتروني الذي تتبعة بورصة عمان يوفر تكنولوجيا متقدمة تواكب التطورات الدولية ويعطي شفافية لعمليات التداول والسهولة والعدالة بتنفيذ الصفقات وتسهيل الرقابة على عمليات التداول ونشر المعلومات بشكل فوري .واشار الى أن البورصة انتهت من تشغيل نظام إدارة المعلومات الذي يوفر سرعة في استخراج التقارير والنشرات بأسرع وقت ممكن. كما أشار إلى أن التطور التكنولوجي التي حرصت بورصة عمان باستمرار على مواكبته كان له اثر وانعكاس كبير وواضح على تطور سوق رأس المال, مما أدى الى استقطاب استثمارات جارجية وتعزيز الثقة بين الاطراف المعنية في سوق راس المال وهذا الامر يتطلب حشد الكفاءات وتدريب الكوادر البشرية وقد نجحت بورصة عمان من خلال ذلك الى الوصول مفهوم السوق الكفوء.

مشاركة بورصة عمان في مؤتمر أجكس 2003 السنوي الثاني

شاركت بورصة عمان في مؤتمر أجكس 2003 السنوي الثاني، والذي عقد في عمان خلال شهر تشرين الأول وبمشاركة أكثر من (800) مشارك من جميع أنحاء العالم يمثلون رجال أعمال أردنيين وأمريكيين ومزودي خدمات ومستثمرين والذي تناول العلاقات التجارية الأردنية مع البلاد المجاورة للأردن والدور الاقتصادي الهام الذي يلعبه في المنطقة. وقد قدم السيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة خلال المؤتمر ورقة عمل استعرض فيها أهم الإنجازات التي حققتها البورصة وأدائها المتميز خلال السنوات الأخيرة.

صدور تعليمات الافصاح الخاصة بمركز الايداع

وافق مجلس مفوضي هيئة الاوراق المالية على تعليمات الافصاح عن المعلومات والبيانات والسجلات الخاصة بمركز ايداع الاوراق المالية لسنة 2003 والتي .تضمنت التعليمات والبيانات والمعلومات التي تعتبر سرية بطبيعتها ويحظر افشاؤها تحت طاءلة المسؤلية القانونية.هذا وقد حددت التعليمات الجهات المخولة بالاطلاع على المعلومات والبيانات السرية.وقد تناولت التعليمات المعلومات والبيانات التي يجوز الافصاح عنها او نشرها واطلاع الجمهور عليها وحق كل عضو من اعضاء المركز بالاطلاع على الجزء الخاص به, بالاضافة الى حق مالك الورقة المالية ,وقد تم بدء العمل بها اعتبارا من الخامس من شهر تشرين أول 2003.

تشرين الأول 2003

ورشة عمل حول التحكم المؤسسي

تقييم حالة التحكم المؤسسي في المنطقة العربية وعلاقتها بالأوراق المالية وتطبيقات الحوكمة في الشركات العائلية ودور المحاسبين والمدققين والبنوك في تعزيز مبادئ التحكم المؤسسي، كانت من أهم القضايا التي تمت مناقشتها خلال ورشة عمل تحت عنوان التحكم المؤسسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي عقدت في القاهرة خلال شهر أيلول الماضي وبرعاية وزارة التجارة الخارجية المصرية والمركز المصري للدراسات الاقتصادية والمركز العالمي للمشاريع الخاصة CIPE . حيث شاركت بورصة عمان من خلال ورقة عمل قدمها السيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة حول بناء الإطار القانوني والتشريعي الخاصة بالتحكم المؤسسي في الأردن. ومما يذكر بأن هذه الورشة شهدت حضورا من الأردن بالإضافة إلى وفود أخرى من مصر والمغرب ولبنان وممثلين عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD والبنك الدولي.

المؤتمر الدولي الأول حول أسواق رأس المال

بتنظيم من بورصتي أثينا وسالونيك، عُقد المؤتمر الدولي الأول حول أسواق رأس المال في مدينة سالونيك اليونانية، حيث شارك بالمؤتمر ممثلين لـ (12) دولة من بينها الأردن ومصر وروسيا ورومانيا وبلغاريا، بالإضافة إلى اليونان. وقد تم خلال المؤتمر بحث مجموعة من القضايا التي تهم الأسواق المالية الناشئة وسبل تطويرها ودور الأسواق المالية في الاقتصاد والرقابة على الأسواق المالية وإمكانيات تعزيزها وموضوع حوكمة الشركات والشفافية ونشر المعلومات بالإضافة إلى عقد جلسة خاصة حول فرص وإمكانيات التعاون المشترك ما بين الدول المشاركة. هذا وقد شارك السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان في هذا المؤتمر وترأس جلسة عمل حول تطور الأسواق المالية والتحديات التي تواجهها، حيث أشار إلى أهمية تركيز الأسواق المالية على التعليم ونشر الوعي بأهمية ودور الأسواق المالية في تعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادي، وأكد بأن المنافسة الدولية للأسواق المالية تتزايد الأمر الذي يحتم على الأسواق المالية إعادة هيكلة نفسها لإعطائها مرونة أكبر في زيادة كفاءة وفعالية السوق، وضرورة زيادة التعاون الإقليمي والدولي ما بين الأسواق المالية لتسهيل عملية الاستثمار وتدفق الاستثمارات ما بين الدول وإزالة القيود على انسياب تلك الاستثمارات. ومن جانب آخر فقد تم على هامش المؤتمر بحث إمكانيات التعاون المشترك ما بين بورصة عمان وبورصة أثنيا وفرص تعزيز التعاون مستقبلاً بما يخدم سوقي رأس المال في البلدين.

الملتقى الثامن لليورومني

شاركت بورصة عمان ممثلة بمعالي السيد محمد صالح الحوارني رئيس مجلس إدارة البورصة والسيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة في الملتقى الثامن لليوروموني حول القطاع المالي العربي الذي عقد في القاهرة بمشاركة أكثر من ألف مشارك يمثلون ثلاثين دولة عربية وأجنبية، وذلك لبحث سبل تطوير القطاع المالي العربي والتعرف على فرص الاستثمار المتاحة. وقدم السيد طريف ورقة عمل تناول فيها عدة أمور منها، توجه الأسواق المالية الدولية نحو تحويل الشكل القانوني للبورصات لتصبح مملوكة ومدارة من قبل القطاع الخاص، بالإضافة الى التطورات المهمة التي شهدتها أسواق المال العربية خلال السنوات الأخيرة من حيث فصل الدور الرقابي عن الدور التنفيذي، وكذلك تمكن عدد من الأسواق المالية العربية من تطبيق أنظمة تداول وتسوية إلكترونية. وأشار كذلك إلى أن القيمة السوقية للأسواق المالية العربية تبلغ حوالي (300) مليار دولار أو ما نسبته (40%) من الناتج المحلي الإجمالي و(1%) من مجمل القيمة السوقية للأسواق العالمية، كما أن أحجام التداول في الأسواق المالية العربية لا تتجاوز (0.2%) من مجمل التداول الدولي. كما أشار السيد طريف إلى موضوع الإفصاح والشفافية في الأسواق المالية العربية بشكل عام وفي الأردن بشكل خاص.

المؤتمر السنوي التاسع لاتحاد البورصات الأوروبية الأسيوية

عقد المؤتمر السنوي التاسع لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية في مدينة صوفيا / بلغاريا خلال أيلول الماضي. حيث شاركت بورصة عمان فيه ممثلة بالسيد نادر عازر مساعد المدير التنفيذي للبورصة والذي ترأس اجتماع لجنة التسويق والمعلومات. وتم خلال المؤتمر إعادة انتخاب بورصة عمان رئيساً للجنة التسويق والمعلومات، وكذلك إجراء تعديلات على النظام الداخلي للاتحاد بحيث يسمح بانضمام أعضاء من غير البورصات وكذلك إعفاء البورصات التي تمر بظروف استثنائية من رسوم الاشتراك السنوية. كما تم خلال الاجتماع الموافقة على انضمام بورصة بخارست للاتحاد ومناقشة الأمور المالية للاتحاد.

أيلول 2003

أداء الشركات المساهمة في النصف الأول من 200 3

أظهرت النتائج نصف السنوية للشركات المساهمة العامة للشهور الستة الأولى من عام 2003 تفاوتاً في الاداء بين القطاعات المختلفة ، حيث قامت 158 شركة مساهمة عامة تشكل ما نسبته (97%) من القيمة السوقية للبورصة بتزويد البورصة بتقاريرها نصف السنوية حيث أظهرت الأرقام نمواً في الارباح الصافية قبل الضريبة لشركات قطاع التأمين بنسبة (71.0%) لتبلغ (6.3) مليون دينار مقابل (3.7) مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي. كما نمت الارباح نصف السنوية لقطاع الصناعة بنسبة (6.7%) لتبلغ (55) مليون دينار مقابل (51) مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، اما قطاعي البنوك والخدمات فقد انخفضت ارباحها نصف السنوية الصافية قبل الضريبة مقارنة مع العام السابق بنسبة (5.2%) و(8.2%) على التوالي.
اما مجموع الموجودات لهذه الشركات لجميع القطاعات فقد ارتفعت بنسبة (1.2%) لتصل الى حوالي (26.7) مليار دينار مقابل (26.4) مليار دينار مقارنة بنهاية العام الماضي، كما ارتفع صافي حقوق المساهمين للشركات المساهمة العامة بنسبة (3.3%) ليصل الى حوالي (4.4) مليار دينار مقارنة مع (4.2) مليار دينار مقارنة بنهاية العام الماضي.

آب 2003

حلقة نقاش حول التحكم المؤسسي للشركات في الأردن

شاركت بورصة عمان ممثلة بالمدير التنفيذي السيد جليل طريف في حلقة نقاش حول التحكم المؤسسي للشركات التي نظمها المنبر الأردني للتنمية الاقتصادية في مركز الأردن الجديد للدراسات وذلك بالتعاون مع مركز المشروعات الدولية الخاصة ومنتدى البنك الدولي للإدارة الحكيمة من خلال ورقة عمل رئيسية بعنوان التحكم المؤسسي (الحوكمة) في الأردن، تحدث فيها عن التحكم المؤسسي في الشركات المساهمة العامة والقواعد والقوانين التي يجب أن تحكم عملها والتي تتعلق بحقوق المساهمين ومسؤوليات مجلس الإدارة ودور أصحاب المصالح في إدارة الشركات بالإضافة للشفافية والإفصاح عن البيانات المالية والمعلومات الجوهرية، وتناول أيضا التجارب الدولية في نظم التحكم المؤسسي وعن إدارة الشركات في الأردن ومدى انسجام هذه النظم والقوانين مع المعايير الدولية. هذا وقد شارك في مجموعة النقاش ممثلون عن البنك المركزي الاردني وقطاع البنوك وهيئة الأوراق المالية والشركات العاملة في قطاع الاتصالات وممثلين عن جمعية مدققي الحسابات القانونين وخبراء اقتصاديين وقانونيين. ويمهد هذا اللقاء لمساهمة الأردن في اجتماع اقليمي يعقد في القاهرة في أيلول القادم لبحث الاتجاهات الإقليمية والخطوات القادمة لتطوير التحكم المؤسسي للشركات، علماً بان نتائج هذا اللقاء الإقليمي سوف تعرض أمام مؤتمر دولي يعقد في العاصمة الفرنسية باريس في تشرين الثاني 2003.

مؤتمر الاقتصاد الأردني في بيئته المتغيرة

شاركت بورصة عمان ممثلة بالمدير التنفيذي السيد جليل طريف في مؤتمر الاقتصاد الأردني في بيئته المتغيرة الذي نظمه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية من خلال جلسة عمل حول العلاقة بين عائد الاستثمار في الأوراق المالية والمتغيرات الاقتصادية الكلية، حيث أوضح السيد طريف وفي تعليقه على إحدى أوراق العمل أن هناك علاقة تربط بين الارتفاع في معدل التضخم والتغير في أسعار الأوراق المالية حيث تستخدم الأسهم في كثير من الأحيان كوسيلة لتغطية مخاطر الارتفاع في مستويات الأسعار مشيراً الى ان معدلات التضخم في المملكة شهدت مستويات متدنية خلال السنوات الأخيرة بالإضافة إلى تدني أسعار الفوائد, وتزامن ذلك مع سياسات اقتصادية منفتحة وتحرير السياسات التجارية وإزالة القيود أمام الاستثمار بالأوراق المالية إلى جانب الانفراج السياسي بالمنطقة. وتطرق السيد طريف إلى التطورات الهيكلية والنوعية التي شهدتها بورصة عمان خلال السنوات الأخيرة والتي أسهمت في زيادة عمق وسيولة السوق حيث انعكست نتائجها على أداء السوق من حيث الأحجام والأسعار وبالتالي زيادة فرص النمو الاقتصادي.

المعرض الأول للبنوك والتجهيزات المصرفية والمناطق الحرة- باتكس 2003

استقبل جناح بورصة عمان في المعرض الأول للبنوك والتجهيزات المصرفية والمناطق الحرة باتكس 2003 بدمشق العديد من الشخصيات الرسمية والاقتصادية وعلى رأسهم وزير الاقتصاد والخارجية السوري ورئيس غرفة التجارة السوري ورئيس وحدة تشجيع الاستثمار وأساتذة الجامعات وجمع كبير من المهتمين حيث كانت بورصة عمان قد شاركت بالمعرض أعلاه بوفد ضم السيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة وكل من السيد عبد الرزاق الفرح من دائرة الأبحاث والعلاقات الخارجية والسيد مازن ماضي من الدائرة الإدارية والمالية، وقدم الوفد المشارك من خلال جناح بورصة عمان شرحاً عن تجربة بورصة عمان والتطورات التشريعية والتقنية والكمية التي شهدتها البورصة خلال السنوات الأخيرة. هذا وشارك في المعرض (78) مؤسسة مصرفية ومالية واقتصادية . ومما يجدر ذكره أن البورصة شاركت كذلك بندوة آفاق الاستثمار في سوريا والمقامة ضمن فعاليات المعرض أعلاه حيث قدم السيد جليل طريف ورقة عمل تحدث فيها عن واقع أسواق المال العربية والتحديات التي تواجهها ودعا إلى ضرورة العمل على مواجهتها.

إدخال تعديلات على نظام تدقيق سجلات المساهمين

قام مركز إيداع الأوراق المالية بإدخال بعض التعديلات على نظام تدقيق سجلات المساهمين المستخدم حالياً في الشركات المساهمة العامة بهدف تسهيل الاطلاع على سجلات مساهميها لدى المركز ومتابعتها بدقة ويسر. وبموجب النظام الجديد يمكن للشركات المساهمة العامة من الاطلاع على كامل سجل مساهميها بجزئيه المودع وغير المودع محدثاً لاخر يوم تداول وتنفيذ أي استفسارات ترغب بها بناء على الجنسية أو رصيد ملكية الأسهم, كما يمكن النظام الجديد الشركات من تثبيت قيود الملكية من رهن وحجز او رفع أي منهما على سجل المساهمين غير المودع. هذا بالإضافة إلى إمكانية اطلاع الشركات على بطاقة المساهم التفصيلية.

قانون جديد لسوق راس المال السعودي

اقر مجلس الوزراء السعودي قانون سوق راس المال السعودي، حيث وضع هذا القانون الاطار العام للسوق المالي والذي يشتمل على:

- تأسيس هيئة أوراق مالية سعودية (الهيئة) تهدف إلى حماية مصالح المستثمرين والى التأكد من عدالة التعامل بالأوراق المالية والى ترويج وتطوير سوق راس المال السعودي، هذا وستقوم الهيئة بموجب السلطة المخولة لها بمنح تراخيص لشركات الوساطة من غير البنوك، وتنظيم عمليات الطرح العام.
- تأسيس بورصة السعودية للأوراق المالية والتي تتضمن مركزاً وطنياً لإيداع الأوراق المالية.

تمـوز 2003

مشاركة سوق رأس المال في المنتدى الاقتصادي العالمي

برعاية ملكية سامية تم افتتاح منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في الاردن، والذي يعد اكبر تظاهرة اقتصادية عالمية، بحضور اكثر من (1600) من القيادات السياسية والاقتصادية العالمية وبحضور عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات والوزراء ومدراء وممثلي كبريات الشركات العالمية، وقد كان لمؤسسات سوق رأس المال الأردني مشاركة فاعلة في هذا المنتدى العالمي الهام من خلال الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية والسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان وكان المنتدى قد ناقش عدداً كبيراً من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الهامة سواء على الصعيد الدولي او المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط. وعقد المشاركون (30) جلسة وورشة عمل ناقشت قضايا سياسية واقتصادية متنوعة، وقد حظي الاقتصاد الأردني بإحدى هذه الجلسات والتي تم خلالها تقديم عدد من أوراق العمل التي تشرح المناخ الاستثماري في الأردن بالإضافة للبيانات الإحصائية التي تدل على النمو الذي حققته مختلف القطاعات الاقتصادية. وحظيت الإنجازات التي حققتها بورصة عمان والمعدلات غير المسبوقة خلال السنوات القليلة الماضية بالرغم من حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني في المنطقة باهتمام المشاركين. وقد كان المنتدى فرصة لالتقاء الفعاليات الاقتصادية الرسمية وغير الرسمية الأردنية بالفعاليات الاقتصادية العربية والعالمية.

اجتماع لجان العمل المنبثقة عن اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية

ترأست بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر مساعد المدير التنفيذي اجتماع لجنة التسويق والمعلومات المنبثقة عن اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية ، والذي عقد في مدينة اسطنبول خلال شهر حزيران الماضي. وقد تم خلال اجتماع لجنة التسويق مناقشة العديد من المواضيع من بينها تقييم الكتـاب السنـوي والنشرات الإخبـارية للاتحاد وبرامـج الزيارات الثنائية التي ينظمها الاتحاد بين البورصات الأعضاء فيه، كما تم مناقشة مواضيع اخرى حول فرص الاستثمار في مجال شركات الطاقة، وأسواق المشتقات، وإدارة المخاطر. كما قدم السيد نادر عازر محاضرة تحدث فيها عن بورصة عمان واهم الإنجازات التي قامت بتحقيقها خلال السنوات القليلة منذ إنشائها. كذلك شاركت بورصة عمان في اجتماعات لجنة الأنظمة والتعليمات ولجنة التكنولوجيا التابعتين للاتحاد

حزيران 2003

المؤتمر التاسع للاستثمار وأسواق رأس المال العربية

أشاد معالي وزير الاقتصاد الوطني بالدور الكبير لسوق رأس المال الأردني في تحقيق النمو الاقتصادي وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني وذلك من خلال الإصلاحات الهيكلية وتنظيم سوق رأس المال، واستكمال البنية التحتية بما يتفق والمعايير الدولية تحقيقا للشفافية وسلامة التعامل بالأوراق المالية، حيث تم فصل الدور الرقابي والتشريعي عن الدور التنفيذي، وتطوير عمليات التداول في البورصة بحيث أصبحت تتم إلكترونياً وفقاً لأحدث المعايير الدولية بما يحقق السرعة والدقة في التطبيق حفظاً للحقوق وتوفير الوقت والجهد، وأضاف بان سوق رأس المال الأردني قد شهد خلال السنوات الأخيرة تطورات إيجابية ملحوظة أفقياً وعمودياً، حيث تعمقت قاعدة السوق واتسع نطاقها من حيث الأدوات المالية المتوفرة والمؤسسات العاملة في هذا الميدان إلى جانب التشريعات الفعالة الناظمة لهذا السوق. جاء ذلك في كلمة الأردن بالمؤتمر التاسع للاستثمار وأسواق راس المال العربية الذي نظمته مجموعة الاقتصاد والأعمال بالاشتراك مع مصرف لبنان وجمعية المصارف في لبنان ومؤسسة التمويل الدولية بمدينة بيروت خلال شهر أيار الماضي تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء اللبناني الأستاذ رفيق الحريري وبحضور أمين عام الجامعة العربية وعدد كبير من المسؤولين ورجال الأعمال العرب والدولي. كما شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد جليل طريف المدير التنفيذي في اجتماعات المؤتمر.

اليوم العلمي لكلية إدارة الأعمال / الجامعة الأردنية

قال المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف بان بورصة عمان تمكنت في السنوات الأخيرة من تحقيق نقلة نوعية في مجال توفير المعلومات ونشر البيانات، جاء ذلك من خلال ورقة عمل رئيسية بعنوان "دور بورصة عمان في توفير البيانات المالية لمتخذي القرار الاستثماري" في اليوم العلمي الذي عقدته كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأردنية تحدث فيها عن أهمية نشر المعلومات وتوفيرها للمستثمرين والمهتمين، وأضاف أن مؤسسات سوق راس المال أولت موضوع توفير البيانات المالية للمستثمرين والمهتمين ومتخذي القرارات اهتماماً بالغاً، وذلك بهدف إيصال المعلومات إلى المستثمرين والمهتمين في كافة دول العالم وكذلك التعريف بالفرص الاستثمارية وسوق الأوراق المالية الأردني، حيث وفر قانون الأوراق المالية الجديد الإطار التشريعي الملائم لموضوع الإفصاح ونشر وتوفير المعلومات سواء المعلومات والأحداث الجوهريـة التي تؤثر على أسعـار الأوراق المالية أو البيانات والمعلومات المرتبطة بالشركات المساهمة العامة. وتدعيما لهذا النهج قامت بورصة عمان بتعزيز تواجدها على المستويين المحلي والدولي من خلال الوسائل التكنولوجية المتاحة أبرزها نشر المعلومات من خلال شبكة الإنترنت ومن خلال الشبكة العربية للأسواق المالية ومنشورات البورصة ومكاتب الوسطاء ووسائل الإعلام المختلفة ومن خلال شركات مزودي المعلومات.

المؤتمر السنوي لجمعية صناعة البرمجيات والمعلومات

شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر مساعد المدير التنفيذي في المؤتمر السنوي التاسع عشر لجمعية صناعات البرمجيات والمعلومات الذي عقد في مدينة سان فرانسيسكو خلال شهر أيار الماضي يذكر أن هذا المؤتمر قد حضره اكثر من 300 من المدراء ومتخذي القرار يمثلون الشركات والمؤسسات الأعضاء في الجمعية حيث تمركز النقاش حول افضل السبل لتطوير صناعة البرمجيات المتعلقة بالأسواق المالية وطرق نشر معلومات هذه الأسواق وذلك في ظل التطورات الكبيرة والتحديات التي تشهدها هذه الصناعة. يذكر أن جمعية البرمجيات والمعلومات ينبثق عنها سبع أقسام وان بورصة عمان عضو في أحد أهم أقسامها وهو مركز خدمات المعلومات المالية Financial Information Services Division FISD .

أيــار 2003

أداء الشركات المساهمة العامة خلال عام 2002

أظهرت نتائج أداء الشركات المساهمة العامة تحسناً خلال عام 2002 مقارنة بالعـام الماضـي، حيث اظهرت البيـانات المالية لـ (148) شركة والتي قامت بتزويد البورصة بتقاريرها السنوية والتي تشكل ما نسبته (95%) من القيمة السوقية للبورصة إلى نمو قيمة موجـوداتها بنسبة (2.7%) مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى (24.1) مليار دينار، ونمو حـقوق المسـاهمين فيها بنسـبة (4.3%) لتبلــغ (4.0) مليار دينار، كذلك ارتفعت الأرباح الموزعة لتلك الشركات إلى (175.9) مليون دينار لعام 2002 أي بزيادة قدرها (1.4%) مقارنة مع عام 2001. في حين أظهرت البيانات المالية لتلك الشركات انخفاضاً في صافي الربح بعد الضريبة ليصل إلى (327.7) مليون لعام 2002 وبنسبة (6.8%) مقارنة مع عام 2001 ويعود هذا الانخفاض إلى تراجع أرباح بعض الشركات الكبرى. ومما يذكر بأنه على الرغم من هذا الانخفاض أظهرت هذه البيانات أن عدد الشركات التي حققت أرباحاً قد ارتفع من (103) شركة لعام 2001 إلى (111) شركة لعام 2002 وكذلك ارتفع عدد الشركات التي وزعت أرباحاً من (62) شركة لعام 2001 إلى (67) شركة لعام 2002 . أما على الصعيد القطاعي، فقد ارتفع صافي الربح بعد الضريبة لقطاع التأمين من (3.2) مليون دينار في عام 2001 إلى (7.3) مليون دينار لعام 2002 أي بنسبة (124.3%)، ولقطاع البنوك من (194.2) مليون في عــام 2001 إلى (196.7) مليــون دينــار لعـام 2002 أي بنــســبة (1.3%). في حين انخفض صافي الربح بعد الضريبة لقطاع الصناعة في عام 2002 إلى (88.0) مليون دينار مقارنة (88.8) مليون دينار لعام 2001 وبنسبة (0.8%)، ول قطاع الخدمات إلى (35.7) مليون دينار لعام 2002 مقارنة مع (65.4) لعام 2001 أي بنسبة (45.4%). أما بالنسبة للأرباح الموزعة، فقد ارتفعت لقطاع التأمين من (1.7) مليون دينار في عام 2001 إلى (3.0) مليون دينار لعام 2002 وبنسبة (69.2%)، ولقطاع البنوك من (56.4) مليون دينار لعام 2001 إلى (65.6) مليون دينار لعام 2002 وبنسبة (16.2%). فيما انخفضت لقطاع الصناعة من (57.8) مليون دينار لعام 2001 إلى (55.2) مليون دينار لعام 2002 وبنسبة (4.6%)، ولقطاع الخدمات إلى (52.2) مليون دينار للعام 2002 مقارنة مع (57.6) مليون دينار لعام 2001 وبنسبة (9.3%).

اعتماد بنك الإسكان للتجارة والتمويل كبنك للتسوية

اعتمد مركز إيداع الأوراق المالية بنك الإسكان للتجارة والتمويل كبنك للتسوية وذلك بموجب اتفاقية تم توقيعها فيما بينهما. وسيقوم بنك الإسكان كبنك تسوية بتسهيل عملية قبض ودفع أثمان الأوراق المالية وذلك عن طريق تحويلها بين الحسابات المصرفية الخاصة بالوسطاء من خلاله بشكل سريع ودقيق ومستمر. ومن جانب آخر، سيوفر البنك بيانات ومعلومات لمركز الإيداع، الأمر الذي سيمكن المركز من مراقبة حسابات التسوية الخاصة بالوسطاء وإتمام التحويلات مباشرة عن طريق الربط الشبكي ما بين مركز الإيداع والبنك.

نيسان 2003

مؤتمر المركز المصري للدراسات الاقتصادية

شاركت بورصة عمان ممثلة بالمدير التنفيذي السيد جليل طريف في المؤتمر الذي عقده المركز المصري للدراسات الاقتصادية حول "لماذا انهارت بعض الشركات؟ ، التجارب الدولية والدروس المستفادة بالنسبة لمصر" من خلال ورقة عمل رئيسية بعنوان "التحكم المؤسسي (الحوكمة) في الأردن"، تحدث فيها عن التحكم المؤسسي في الشركات المساهمة والقواعد والقوانين التي يجب أن تحكم عملها والتي تتعلق بحقوق المساهمين ومسؤوليات مجلس الإدارة ودور أصحاب المصالح في إدارة الشركات بالإضافة للشفافية والإفصاح عن البيانات المالية والمعلومات الجوهرية، بالإضافة لنبذة عن التجارب الدولية في نظم التحكم المؤسسي وعن إدارة الشركات في الأردن ومدى انسجام هذه النظم والقوانين مع المعايير الدولية. كما تطرق إلى المشاكل الرئيسية التي تواجه التحكم المؤسسي وخاصة موضوع الفصل بين مهام مجلس الإدارة عن المهام المناطة بالإدارة التنفيذية والجمع بين وظيفة رئيس مجلس الإدارة والمدير العام في آن واحد، وكذلك ضرورة توفر عدد مناسب من الأعضاء غير التنفيذين في مجلس الإدارة ولجان التدقيق.

الإفصاح عن البيانات المالية للشركات المساهمة

خاطبت هيئة الأوراق المالية الشركات المساهمة العامة التي لم تقم بالإفصاح عن نتائج أعمالها الأولية خلال الفترة المحددة في تعليمات الإفصاح وهي (45) يوما من نهاية السنة المالية, حيث تم لفت نظر هذه الشركات إلى أن تأخير الإفصاح عن مواعيده المقررة سيعرضها إلى الإجراءات القانونية التي تتخذ بحق المخالفين وفقا لاحكام قانون الأوراق المالية رقم (76) لسنة 2002. ومما يجدر ذكره بأن عدد الشركات المساهمة العامة التي أفصحت عن نتائج أعمالها الأولية حتى تاريخ 15/3/2003 بلغ (120) شركة في حين تخلفت (69) شركة مساهمة عن تقديم البيانات المطلوبة.

اسبوع على قدر أهل العزم 3: الأردن اولاً

شاركت بورصة عمان بأسبوع على قدر أهل العزم 3: الأردن اولاً الذي نظمته الجامعة الهاشمية في الفترة من 9/3-13/، والذي قام بافتتاحه مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله معالي وزير التعليم العالي، بحضور العديد من الزوار وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة. حيث قُدم لزوار جناح البورصة شرحاً عن عمل بورصة عمان، والتطورات التشريعية والتقنية والكمية التي شهدتها البورصة خلال السنوات الأخيرة. كما تم توزيع العديد من منشورات ومطبوعات البورصة بغية بث الوعي الاستثماري بين الزوار بشكل عام وبين طلاب الجامعة بشكل خاص.

آذار 2003

اجتماع لجنة مستخدمي نظام التداول الفرنسي

شاركت بورصة عمان في اجتماع لجنة مستخدمي نظام التداول الفرنسي NSC Unix Users' Group الذي عقد في بيروت بالتعاون بين بورصة بيروت و AtosEuronext . وقد مثل البورصة في الاجتماع رئيس مجلس إدارة بورصة عمان معالي السيد محمد صالح الحوراني وعضوي مجلس الإدارة السادة وليد النجار وعدنان ماضي والمدير التنفيذي للبورصة السيد جليل طريف والسيد محمد الخطيب رئيس دائرة الكمبيوتر والسيد سلطان الخطيب موظف دائرة التداول. وقد قدم الجانب الفرنسي في الاجتماع عرض لنموذج التداول الأوروبي European Market Model وبعد ذلك قام الجانب الفرنسي بالإجابة على كافة الاستفسارات التي طرحها أعضاء المجموعة. وقد عقد على هامش الاجتماع ندوة حول مستقبل الأنظمة المستخدمة في التداول والتسوية والتقاص, حيث تم خلال الندوة عرض خطط الـ Atos Euronext وشركة Atos Origin Middle East نحو زيادة تواجدها في العالم العربي بشكل عام ومنطقة الخليج بشكل خاص. كما تم خلال الندوة الإشارة إلى التجربة الناجحة لـ Euronext في دمج البورصات الأوروبية (باريس وأمستردام وبروكسل ولشبونة) . بالإضافة لذلك فقد تم استعراض أحدث الأنظمة المستخدمة من قبل الـ Euronext في مجال التسوية والتقاص وإمكانيات استخدامها من قبل الأسواق الناشئة والتي تتوافق مع المعايير العالمية. كما تم الاطلاع على نظام التداول الفرنسي المستخدم في بورصة بيروت وخاصة الشاشات المستخدمة من قبل الوسطاء.

استثمار أكبر صندوق تقاعد أمريكي في الأردن

في خطوة تعتبر مؤشراً على الثقة بسوق رأس المال الأردني, وبهدف إعادة تنظيم سياسات الاستثمار في الأسواق الناشئة، وافق أكبر صندوق تقاعد أمريكي California Public Employees' Retirement System CalPERS على ضم (14) سوقاً ناشئ ة تشمل الأردن إلى قائمة الأسواق المستهدفة للاستثمار فيها . وقد جاء قرار ضم هذه الأسواق بناءً على أساس تقييم الاستقرار والشفافية في هذه الدول إلى جانب معايير أخرى مثل قانون العمل والطرق المحاسبية المتبعة. ومما يجدر ذكره بأن الصندوق أوقف الاستثمار في المغرب وسيريلانكا ومصر وباكستان وكولومبيا وفنزويلا، واستبعد الاستثمار في دول أخرى مثل الصين والهند وإندونيسيا وروسيا. وتقدر أصول الصندوق نحو (133) مليار دولار يُستثمر منها (1.8) مليار دولار في الأسواق الناشئة.

التخاصية

أظهرت النشرة الشهرية الصادرة عن وزارة المالية، أن اجمالي عوائد تخاصية شركة الاتصالات الأردنية وشركة مصانع الأسمنت الأردنية وغيرها بلغ (615.4) مليون دينار وذلك لنهاية عام 2002. ومما يذكر بأن عوائد تخاصية شركة الاتصالات الأردنية قد شكل ما نسبته (76%) من هذه العوائد. ومن ناحية أخرى، فقد تم صرف (309) مليون دينار من هذه العوائد على الشكل التالي: (111.8) مليون دينار لشراء ومبادلة الديون الخارجية، (40) مليون دينار لتمويل بعض مشاريع برنامج التحول الاقتصادي، (88.4) مليون دينار لتمويل مشاريع تنموية مختلفة، و(63.6) مليون دينار لسداد ديون الملكية الأردنية الداخلية. كذلك تم تخصيص مبلغ (50) مليون دينار لدعم التمويل الإسكاني لموظفي الدولة.

أخبار البورصات العربية والعالمية

- قامت بورصة القاهرة والإسكندرية مؤخراً بإجراء مراجعة للمؤشرات التي تقوم باحتسابها ونشرها وذلك انسجاماً مع المعايير الدولية في هذا المجال. حيث قررت بورصة القاهرة والإسكندرية احتساب ونشر مؤشر واحد فقط جديد تحت اسم CASE 30 Price Index ابتداءً من الثاني من شباط 2003. إن المؤشر الجديد مرجح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة Free Float ويتكون من 30 شركة من الشركات الأكثر نشاطاً من كافة القطاعات الاقتصادية، حيث يتم اختيار الشركات بناءً على تداولها وسيولتها بغض النظر عن القيمة السوقية لها أو ربحيتها، ويتسثنى من هذه الشركات شركات القطاع العام والشركات التابعة. ويشترط هذا المؤشر ضرورة أن لا تقل نسبة الأسهم الحرة المتاحة للتداول عن 10% من عدد الأسهم المكتتب بها للشركة، هذا ويستثنى عند احتساب نسبة الاسهم الحرة أي ملكية استراتيجية تزيد عن 5% في أسهم الشركة كما تستبعد اسهم المؤسسين خلال أول سنتين من تأسيس الشركة، كما تستبعد أي اسهم تملكها أي شركة في رأسمال شركة اخرى اذا زادت عن 30%. هذا وقد تم بدء احتساب هذا الرقم في بداية عام 1998 وبقيمة أساسية مقدارها 1000 نقطة.

- بهدف تحسين الخدمات التي تقدمها للمستثمرين والمهتمين، قامت بورصة لندن بشراء شركة بروكوت Proquote , وهي شركة متخصصة في برمجيات الأسواق المالية وفي نشر المعلومات, حيث من المتوقع أن تعزز هذه الخطوة من قدرة بورصة لندن على تنويع الخدمات التي تقدمها لعملائها بالإضافة الى زيادة دخل البورصة من هذه الخدمات وذلك نظراً للطلب المتزايد للحصول على معلومات الأسواق المالية. ومما يذكر بأن شركة بروكوت Proquote والتي تأسست قبل ثلاث سنوات تتميز بأسعارها التنافسية وتقديم خدماتها عبر الإنترنت. وستتمكـن بورصة لنـدن من تطويـر خدماتهــا

وتقديم الخدمات عن طريق الإنترنت وبأسعار منافسة, وكذلك إمكانية ضم شركات الخدمات المالية التي تقع خارج بريطانيا إلى بورصة لندن عن طريق توفير شاشات تداول لهم وربطها مباشرة بنظام التداول في البورصة.

- تخطط بورصة أوساكا ثاني اكبر بورصة في اليابان قبل نهاية عام 2003 إلى التحول إلى شركة مساهمة والقيام بإدراج أسهمها على لوائحها لتكون أول بورصة يابانية تقوم بإدراج أسهمها. ومما يذكر بأن بورصة طوكيو خلال عام 2001 قامت بالتحول الى شركة مساهمة وتخطط لإدراج أسهمها بحلول عام 2005. وبهدف زيادة قدرتها على المنافسة وجذب الشركات لإدراج أسهمها فيها، تقوم بورصة أوساكا بإجراء دراسة لتخفيض رسوم الإدراج فيها لتشجيع الشركات على إدراج أسهمها فيها .

شباط 2003

إقرار تعليمات التمويل على الهامش

أقرت هيئة الأوراق المالية تعليمات التمويل على الهامش ليبدأ العمل بها اعتباراُ من 1/3/2003، حيث تم وضع عدد من الشروط الواجب على الوسيط تحقيقها لمنحه ترخيص ممارسة التمويل بالهامش وذلك بتحديد حد أدنى لرأس المال وحقوق الملكية بحيث لا تقل عن مليون دينار، وان لا يكون قد خالف معايير الملاءة المالية خلال آخر ستة أشهر وضرورة توفر القدرات والإمكانيات الفنية والإدارية لديه اللازمة لممارسة التمويل على الهامش، وضرورة أن يقدم كفالة بنكية للهيئة بقيمة (0.25) مليون دينار ويحق لمجلس مفوضي الهيئة فرض متطلبات خاصة على أي وسيط يتقدم بطلب ترخيصه. لقد حددت التعليمات سقف التمويل على الهامش بثلاثة أضعاف صافي حقوق الملكية للوسيط المرخص، وان لا يتجاوز سقف التمويل على الهامش الممنوح من راس المال المدفوع للوسيط المرخص ضعفي صافي حقوق الملكية لذلك الوسيط ويستثنى من ذلك البنوك. كما حددت التعليمات مبالغ التمويل الممنوحة لأي عميل بأن لا تتجاوز 10% من صافي حقوق الملكية لدى الوسيط المرخص أو 3.5% من سقف التمويل على الهامش بالنسبة للبنوك أو (0.5) مليون دينار أيهما اقل. كما أجبرت التعليمات الوسيط المرخص بفتح حساب خاص باسم حساب التمويل على الهامش للعملاء الراغبين علماً بأنه لا يجوز لأي شخص فتح اكثر من حساب واحد للتمويل على الهامش لدى الوسطاء المرخصين، ويلتزم الوسيط المرخص بتحصيل الهامش الأولى من العميل قبل شراء أية أوراق مالية، ويقوم الوسيط المرخص باحتساب هامش الصيانة لكل حساب بشكل يومي على أن يقوم العميل بتعديل حسابه حتى يظل ضمن نسب الهامش المحددة من قبل الهيئة. هذا وللهيئة صلاحيات إيقاف الوسيط عن منح أي تمويل إضافي أو فتح حسابات لعملاء جدد أو شراء أوراق مالية ممولة على الهامش إذا خالف الوسيط المرخص أيا من الشروط المفروضة عليه أو ارتكابه مخالفة للقانون أو التعليمات الصادرة.

الممارسات المثلى لتطوير أسواق رأس المال في الاقتصاديات المتحولة

تشارك بورصة عمان في الاجتماع الذي يعقد في مدينة الماتي بدولة كزاخستان حول "الممارسات المثلى لتطوير أسواق رأس المال في الاقتصاديات المتحولة" والذي يعقده اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي للتنمية والتطوير OECD حيث يمثل بورصة عمان السيد نادر عازر مساعد المدير التنفيذي والذي سيقدم ورقة عمل حول سوق رأس المال الأردني بشكل عام وبورصة عمان بشكل خاص، حيث تناولت الورقة أهم التطورات التشريعية المتمثلة بوضع قوانين وأنظمة وتعليمات وفقاً للمعايير الدولية وكذلك التطورات التقنية التي تم إنجازها خلال السنوات القليلة الماضية مثل تطبيق أنظمة إلكترونية للتداول والتسوية والتقاص وأتمتة أعمال مؤسسات أسواق رأس المال بما يضمن تحقيق الكفاءة والعدالة والسرعة لتوفير بيئة استثمارية مناسبة وجاذبة.

اجتماع اللجنة التأسيسية لإنشاء البورصة العربية الموحدة

شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد جليل طريف المدير التنفيذي في اجتماع اللجنة التأسيسية لإنشاء البورصة العربية الموحدة المنبثقة عن اتحاد أسواق المال العربية الذي عقد بمدينة بيروت خلال شهر كانون الثاني الماضي وذلك لمراجعة الخطوات التي تم تنفيذها بشأن إنشاء البورصة العربية الموحدة، حيث وضعت اللجنة الإطار التشريعي المتعلق بإنشاء البورصة الموحدة ووسائل تنفيذ هذا المشروع.
وقد تم على هامش الاجتماع الاحتفال بافتتاح مقر اتحاد أسواق المال العربية والمنبثق عن جامعة الدول العربية في العاصمة اللبنانية بيروت والذي كان قد تقرر أن يتخذ من بيروت مقراً دائماً منذ تأسيسه عام 1982.

التخاصية بعد مرور ستة أعوام

اظهر التقرير الصادر عن الهيئة التنفيذية للتخاصية، والذي تناول ما تم إنجازه ضمن برنامج التخاصية خلال الستة أعوام المنصرمة، أن المشروعات التي تمت خصخصتها جزئياً أو كلياً وفرت عوائد قاربت المليار دولار استغل جزء منها في تمويل مشروعات حيوية طالت جميع شرائح المجتمع كالإسكان المدني والعسكري والاتصالات ومشروعات المياه والجامعات والمستشفيات والمحطات الأرضية. كما اظهر التقرير أن جزءاً من هذه العوائد استخدم في تسديد مديونية الأردن الخارجية، إضافة إلى تخصيص مبلغ 100 مليون دينار من هذه العوائد لبرنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي الهادف لتحسين مستوى معيشة الأردنيين. وبين التقرير أن عوائد التخاصية أصبحت مصدراً لتمويل مجهودات التنمية الاقتصادية والمشروعات العامة للاقتصاد الأردني فضلاً عما ساهمت به هذه العوائد ومعظمها بالدولار الأمريكي في تحسين ميزان المدفوعات الأردني وتعزيز الاحتياطيات الرسمية للمملكة من العملات الأجنبية. ولفت التقرير أن برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي الذي يتم تمويل جزء كبير منه من عوائد التخاصية اسهم في تسريع وتيرة التخاصية لمشروعات عديدة منها شركات الكهرباء والبوتاس العربية والاتصالات.

كانون الثاني 2003

مؤتمر ادارة الاسواق المالية في البلدان الناشئة

شاركت بورصة عمان ممثلة بالمدير التنفيذي السيد جليل طريف في المؤتمر الذي عقده الاتحاد الدولي للبورصات WFE بالتعاون مع بورصة كوالالمبور في ماليزيا بعنوان إدارة الأسواق المالية في البلدان الناشئة. حيث ناقش المؤتمر مجموعة من القضايا المهمة المتعلقة بالأسواق المالية في الدول الناشئة، وتوجه البورصات نحو التحول إلى شركات خاصة، كما تناول المؤتمر مواضيع أخرى منها التحكم المؤسسي، غسيل الأموال، ومعايير المحاسبة الدولية. وعلى هامش المؤتمر، التقى السيد طريف بالرئيس التنفيذي لبورصة كوالالمبور، حيث تم بحث أوجه التعاون وتبادل الخبرات بين بورصتي عمان وكوالالمبور خاصة وأن السوق الماليزية حققت نقلة نوعية بإدخال أدوات مالية وخاصة في مجال المشتقات. ومما يذكر بأنه سيتم خصخصة بورصة كوالالمبور وتحويلها لشركة خاصة وإدراجها في السوق الماليزي في بداية العام 2003. وكانت بورصة عمان من ضمن (80) دولة مشاركة بالإضافة إلى مجموعة من المؤسسات الدولية وعدد كبير من الجامعات والمؤسسات التعليمية والمنظمات المتخصصة في الأسواق المالية من مختلف دول العالم.

اخبار البورصات العالمية

- بهدف تطوير وتحديث بورصة نيوزيلاند، صوًت أعضاء البورصة في اجتماعهم السنوي العادي والخاص وبغالبية عُظمى وصلت إلى (85%) على تحويل البورصة من مؤسسة مملوكة من قبل الأعضاء إلى شركة مساهمة عامة.
احتفلت مجموعة TSX والتي تضم بورصة تورونتو في منتصف تشرين الثاني من عام 2002 بإدراج أسهمها في بورصة تورونتو ، وبذلك تكون أول بورصة تم تحولها إلى شركة مساهمة عامة في أمريكا الشمالية وإدراج أسهمها للتداول. ومما يذكر بأن مجموعة TSX تضم كل من بورصة تورونتو والتي يتم فيها إدراج الشركات القائمة TSX Venture Exchange ، والتي يتم فيها إدراج الشركات الحديثة، و TSX Markets المسؤولة عن التداول، و Datalink المسؤولة عن نشر المعلومات.