السوق مغلق التاريخ 27/06/2017
أخبار متنوعة 2005

كانون الأول 2005

المشاركة في ملتقى الأردن الاقتصادي الثاني
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان والسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي للبورصة وعدد من موظفي البورصة في ملتقى الأردن الاقتصادي الثاني التي نظمته مجموعة الاقتصاد والأعمال في عمان خلال الفترة 27-28/11/2005، حيث قدم السيد طريف خلال الملتقى ورقة عمل بين فيها التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني من النواحي التشريعية والتقنية والتي بدورها ساهمت في جذب الاستثمارات سواء المحلية أو الأجنبية مشيراً بأن زيادة الاستثمارات غير المباشرة هو دليل على الثقة بسوق راس المال الأردني بشكل خاص وفي الاقتصاد الأردني بشكل عام وأن هذه الزيادة تساعد في جذب الاستثمارات المباشرة وبالتالي في زيارة النمو الاقتصادي.

هيئة الأوراق المالية ترفع الحد الأدنى لرؤوس أموال شركات الخدمات المالية
أصدر مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية " تعليمات الترخيص والاعتماد للخدمات المالية وتنظيمها لسنة 2005" لتحل محل "تعليمات ترخيص أعمال شركات الخدمات المالية ومعتمدي المهن المالية" السابقة. وقد جاءت التعليمات الجديدة لتعزيز الدور الرقابي والإشرافي على الجهات الخاضعة لرقابة الهيئة وتهدف التعليمات إلى رفع رؤوس أموال شركات الخدمات المالية ورفع قدرتها على المنافسة وتقديم خدمات أفضل للمستثمرين، بالإضافة إلى رفع قدرتها على مواجهة المخاطر التي قد تتعرض لها والمتعلقة بإدارتها لأعمالها.

المشاركة في ورشة عمل حول أنظمة التداول
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي بورشة عمل حول التكنولوجيا المستخدمة في الأسواق المالية والتي عقدت في مدينة بوسطن/الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة 20-23/11/2005، وقد شارك في هذه الورشة ممثلين عن (26) بورصة من مختلف أنحاء العالم، حيث تم خلال هذه الورشة مناقشة عدة مواضيع تتعلق بالتكنولوجيا المستخدمة في أنظمة التداول والرقابة والتسوية والتقاص، والتكنولوجيا الأخرى المستخدمة من قبل البورصات في عملها، وكذلك مناقشة مستقبل هذه الأنظمة وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة كافة الأطراف المشاركة في أسواق المال. حيث تم مناقشة مساهمة التطور التكنولوجي في أنظمة التداول في الارتفاع الكبير الذي شهدته أحجام التداول، ومناقشة القدرة الاستيعابية لهذه الأنظمة وكيفية إدارتها.

المشاركة في مؤتمر شركتي داو جونز وستوكس
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية والسيد عمار حامد من دائرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المؤتمر السنوي الأول التعليمي لشركتي داو جونز وستوكس في مدينة روما/إيطاليا خلال الفترة 17-18/11/ 2005. حيث ألقى السيد سامي حطاب محاضرة عن التطورات الأخيرة التي شهدتها بورصة عمان في المجالات التشريعية والتقنية، إضافة إلى النمو الكبير الذي شهدته مؤشرات الأداء في البورصة في السنوات الأخيرة، كما بين مزايا الاستثمار في بورصة عمان بالنسبة للمستثمرين غير الأردنيين. وتم خلال المؤتمر تناول التطورات التي شهدتها الأدوات المالية وخاصة الأدوات الاستثمارية المبنية على الأرقام القياسية.

وفد من هيئة سوق رأس المال الفلسطيني يزور بورصة عمان
استقبل السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان وفد من هيئة سوق رأس المال في السلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة الدكتور عاطف علاونة الرئيس التنفيذي لهيئة سوق راس المال ويرافقه الدكتور حسن الياسين مدير عام سوق فلسطين للأوراق المالية ، حيث قدم السيد طريف شرحاً للوفد عن طبيعة عمل البورصة وعن أهم التطورات التي شهدها سوق رأس المال الأردني من النواحي التشريعية والتقنية كما اطلع الوفد على مرافق البورصة وقاعة المستثمرين.

محاضرة في سلاح الجو الأردني
قام السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان بإلقاء محاضرة في سلاح الجو الأردني في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية مديرية التوجيه المعنوي ، حيث قدم السيد طريف شرحا عن آلية العمل في البورصة وعن أهم التطورات التشريعية والتقنية، واهم الإنجازات التي شهدتها البورصة في السنوات الأخيرة وفرص الاستثمار فيها.

 

تشرين الثاني 2005

حصول هيئة الأوراق المالية علي جائزة الملك عبداللة الثاني للتميز الحكومي والشفافية
حصلت هيئة الأوراق المالية على جائزة الملك عبداللة الثاني للتميز الحكومي والشفافية لفئة المؤسسات المستقلة المشاركة لأول مرة. بني ت الجائزة على خمسة معايير أساسية هي معيار القيادة، معيار الأفراد، معيار العمليات، معيار المعرفة،ومعيار المالية. ومما يذكر بأنة قد شارك في الدورة الثانية لهذا العام (28) دائرة وسلطة و(6) وزارات إضافة إلى عدد كبير من الجهات التي تشارك على سبيل التأهيل والاستعداد للمشاركة في الجائزة للسنة القادمة .

( IOSCO ) بورصة عمان رئيس للجنة المشرفة على الموقع الإلكتروني الخاص بمؤسسات ذاتية الرقابة في منظمة
شاركت بورصة عمان ممثلة بمعالي السيد محمد صالح الحوراني رئيس مجلس الإدارة وعطوفة السيد منصور حدادين نائب رئيس مجلس الإدارة والسيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة باجتماع مؤسسات ذاتية الرقابة في المنظمة الدولية لهيئات الرقابة على أسواق رأس المال IOSCO الذي عقد في مدينة مدريد خلال الفترة 17-18/10/2005. حيث قامت لجنة المؤسسات ذاتية الرقابة ( SRO ) Self Regulatory Organizations بانتخاب بورصة عمان لرئاسة اللجنة المشرفة على الموقع الإلكتروني الخاص باللجنة. ويذكر أن اللجنة التي تضم في عضويتها نحو (52 ) عضواً يمثلون مجموعة من الأسواق المالية الدولية المتطورة والناشئة إضافة إلى المؤسسات المالية الأخرى ذاتية الرقابة تعتبر من اللجان الهامة المنبثقة عن المنظمة الدولية لهيئات الرقابة IOSCO ، حيث انضمت بورصة عمان لهذه المنظمة كعضو مساند منذ عام 2004.

وفد من مؤسسات سوق رأس المال يزور بورصة أثينا
قام وفد من مؤسسات سوق رأس المال يضم كل من معالي الدكتور بسام الساكت رئيس مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية وعطوفة السيد بسام عصفور عضوا مجلس مفوضي الهيئة ومعالي السيد محمد صالح الحوراني رئيس مجلس إدارة بورصة عمان والسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان بزيارة إلى بورصة أثينا خلال الفترة 20-21/10/2005، للإطلاع وبحث التجربة اليونانية بمجال خصخصة البورصة (Demutualization) وكذلك تعميق التعاون المشترك ما بين مؤسسات السوق في كلا البلدين.

(WFIC) المشاركة في المؤتمر المالي العالمي للمعلومات
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان بالمؤتمر المالي العالمي للمعلومات خلال الفترة 9-12/10/2005 في مدينة روما/ إيطاليا. حيث تم خلال المؤتمر بحث ومناقشة العديد من القضايا من أهمها أساليب إدارة المعلومات المالية وكيفية الاستغلال الأمثل لهذه المعومات. وقد تم على هامش المؤتمر لقاءات بين مؤسسات مزودو المعلومات والمؤسسات المسوقة لهذه المعلومات لبحث أساليب التعاون المشترك فيما بينهم.

 

وفد من طلبة الماجستير في الجمهورية العربية السورية يزور بورصة عمان
أستقبل السيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان وفد من مستوى طلبة الماجستير من الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية في الجمهورية العربية السورية للإطلاع على آلية العمل في البورصة. حيث قدم السيد عازر شرحاً عن طبيعة العمل والتطورات الحديثة في بورصة عمان، وقد قام الوفد بزيارة إلى قاعة المستثمرين ودوائر البورصة المختلفة للإطلاع عن كثب على عمل هذه الدوائر.

 

تشرين الأول 2005

OECD اجتماع منظمة التعاون والتنمية الدولية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة في اجتماع مجموعة العمل الخامسة والذي تنظمه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية ومؤسسة التمويل الدولية حول معايير الحوكمة في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال القترة من 14-15/9/2005 بالرباط / المغرب هذا وقد قدم السيد طريف خلال الاجتماع ورق عمل أستعرض فيها الحوكمة في الأردن والدليل الخاص بالحوكمة المنوي إصدارة في الأردن .

FEAS اجتماع الهيئة العامة الحادي عشر لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي للبورصة في الاجتماع الحادي عشر للهيئة العامة لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية والذي عقد في شيراز/ إيران خلال الفترة من 17_19/9/2005. حيث ترأست بورصة عمان اجتماع لجنة العمل لاتحاد البورصة FEAS حيث تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا من أهمها تطوير الرقم القياسي الخاص بالاتحاد ومناقشة خطة عمل للسنة القادمة كما تم مناقشة إجراء تعديل على النظام الداخلي للاتحاد ومناقشة برنامج تبادل الزيارات بين أعضاء الاتحاد. وقد تم خلال الاجتماع قبول طلبات عضوية كل من بورصة البحرين للأوراق المالية و سوق العراق للأوراق المالية بورصة الجبل الأسود ليبلغ عدد أعضاء الاتحاد (31) عضو من بينهم (7) أعضاء مشاركين. حيث ستستضيف بورصة القاهرة والإسكندرية اجتماع الثاني عشر للهيئة العامة لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية FEAS .

FEAS اجتماع مسئولي التوعية والإعلام لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد أمجد القضاة رئيس دائرة التوعية والعلاقات العامة في بورصة عمان بالاجتماع مسئولي التوعية والإعلام لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية والذي عقد في إسطنبول/ تركيا خلال الفترة من1-2/9/2005 حيث تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع التي تهم مسئولي الإعلام والتوعية في الاتحاد من أهمها أساليب التغطية الإعلامية في دول الاتحاد ودور للإعلام في توعية المستثمرين.

وفد من بورصة بلغراد يزور بورصة عمان
قام وفد من بورصة بلغراد بزيارة إلى بورصة عمان للتعرف على أعمال دوائر بورصة عمان وخاصة أعمال كل من دائرة الإدراج العمليات ودائرة الرقابة والتفتيش. حيث تأتي هذه الزيارة ضمن برنامج تبادل الزيارات بين أعضاء اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية FEAS لتبادل الخبرات والمعرفة.

 

أيلول 2005

مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين الرابع
تحت الرعاية الملكية السامية، نظمت دائرة الاقتصاد والتنمية في الديوان الملكي الهاشمي العامر وجمعية رجال العمال الأردنيين ومؤسسة تشجيع الاستثمار اجتماعات الملتقى الرابع لمجتمع الأعمال العربي خلال الشهر الماضي. حيث شارك بالمؤتمر أكثر من خمسمائة رجل أعمال أردني وعربي. وقد تناول المؤتمر عدة محاور منها أهمية الاستثمار في التعليم وتحرير قطاع الاتصالات وتطورات سوق رأس المال واستقرار السياسة النقدية. وفي جلسة حول فرص الاستثمار في قطاع الاقتصادية الواعدة في الأردن تحدث الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية حول فرص الاستثمار المتاحة في سوق رأس المال الأردني، وحول أهم التطورات التي تحققت في سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الأخيرة وأداء بورصة عمان المميز ومقارنتها مع الأسواق المالية العربية. وشاركت بورصة عمان في فعاليات المؤتمر من خلال السيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية. وعلى هامش المؤتمر شاركت البورصة في المعرض من خلال جناح تم فيه عرض منشورات البورصة.

 

آب 2005
المؤتمر المتوسطي: التنمية والتكامل

شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية بمؤتمر بالمؤتمر المتوسطي: التنمية والتكامل والذي عقد في مدينة ميلانو الإيطالية والذي نظمته غرفة التجارة والصناعة الإيطالية خلال الفترة من 11-12 تموز 2005 وبحضور أكثر من 500 من مدراء الشركات وأصحاب القرار الإيطاليين وعدد من ممثلي المنظمات والهيئات الدولية . هذا وقد شارك السيد حطاب في ورشة العمل بعنوان " إيجاد سوق مالية متوسطية: دور البنوك والبورصات" وقدم ورقة عمل استعرض فيها أهم التطورات التي شهدها سوق رأس المال الأردني بشكل عام وبورصة عمان بشكل خاص.

 

حزيران 2005

اجتماع الدورة السادسة والعشرون لاتحاد أسواق المال العربية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد محمد صالح الحوراني/ رئيس مجلس إدارة البورصة والسيد جليل طريف/ المدير التنفيذي للبورصة في اجتماع الدورة السادسة والعشرون لاتحاد أسواق المال العربية الذي عقد في بيروت خلال الفترة 23-25/5/2005، حيث تم خلال الاجتماع الذي رعاه وزير المالية اللبناني مناقشة تقرير الأمين العام للاتحاد حول البورصة العربية الموحدة وآخر التطورات في هذا الموضوع، كما تمت مناقشة أخر المستجدات بالأسواق المالية العربية، وكذلك التقرير المالي للاتحاد عن الأعوام 2003 و 2004 والميزانية العمومية التقديرية للعام 2005.
وعلى هامش الاجتماع تم عقد عدة جلسات عمل منها تقرير صندوق النقد الدولي عن الأسواق العربية، مشروع البورصة العربية، مشروع التداول الإلكتروني للبورصات العربية، تجربة الإدراج المشترك بين سوقي أبو ظبي للأوراق المالية وسوق مسقط للأوراق المالية. وترأس السيد طريف جلسة العمل التي ناقشت التغيرات الرئيسية على المعايير الدولية للتقارير المالية وتأثيرها على الأسواق العربية،وخاصة تلك المعايير المرتبطة بتقييم الاستثمارات وانعكاساتها على أسعار الأوراق المالية المدرجة وعلى سوق الأوراق المالية وما إلى ذلك من انعكاسات على عمليات الإفصاح وحماية المستثمرين والمتعاملين بالأوراق المالية

اجتماع لجنة العمل لاتحاد البورصات الأوروبية- الآسيوية
ترأست بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي للبورصة والسيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية اجتماع لجنة العمل لاتحاد البورصات الأوروبية- الآسيوية الذي عقد في مدينة تبليسي- جورجيا خلال الفترة 17-18/5/2005.
حيث تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا أهمها؛ الاقتراح المقدم من شركتي داو جونز وستوكس Dow Jones and Stoxx حول تطوير رقم قياسي خاص بالاتحاد، كذلك تم مناقشة خطة عمل الاتحاد للسنة القادمة وتم استحداث فرقة عمل خاصة بالأعضاء المشاركين بالاتحاد. كما تم مناقشة إجراء تعديل على النظام الداخلي للاتحاد، بالإضافة إلى مناقشة موضوع برنامج تبادل الزيارات بين أعضاء الاتحاد؛ وتم قبول بنك التسوية التركي كعضو في لجنة العمل للاتحاد إلى جانب مناقشة الأمور المالية للاتحاد. كما شاركت البورصة في اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد، حيث تمت الموافقة على توصيات لجنة العمل.
وعلى هامش الاجتماع، عقدت ورشة عمل حول دور الأسواق المالية في التنمية الاقتصادية وبرعاية وزير مالية جورجيا. حيث تم مناقشة عدد من القضايا التي تهم الأسواق المالية، وفي مداخلة للسيد عازر حول تطور سوق رأس المال الأردني أوضح بأن التطور الكبير الذي شهدته بورصة عمان قد جاء نتيجة للدعم الكبير الذي قدمته الحكومة الأردنية لبورصة عمان من خلال هيئة الأوراق المالية التي ساهمت بشكل كبير في تطوير سوق رأس المال الأردني.

 

أيار 2005

مؤتمر خصخصة المرافق الأساسية ودور أسواق المال وفرص الاستثمار
افتتح سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مؤتمر خصخصة المرافق الأساسية ودور أسواق المال وفرص الاستثمار، والذي عقد بمدينة أبو ظبي برعاية سوق أبو ظبي للأوراق المالية وهيئة مياه وكهرباء أبو ظبي. وقد شاركت بورصة عمان في هذا المؤتمر ممثلة بالسيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة من خلال ورقة عمل حول أثر الخصخصة على سوق رأس المال (الأردن). وقد قام السيد طريف من خلال ورقة العمل بتوضيح للعلاقة بين الخصخصة وسوق رأس المال بشكل عام، وأضاف بأن بورصة عمان شهدت خلال السنوات الأخيرة خصخصة مجموعة من الشركات المساهمة العامة، حيث أسهمت البيئة التشريعية والتقنية التي تحكم سوق رأس المال الأردني في إنجاح عمليات الخصخصة التي تمت من خلال البورصة. كما ناقشت الورقة مجموعة من المحاور الرئيسة حول علاقة الخصخصة بأسواق رأس المال والعقبات التي تقف أمام الإسراع في تنفيذ برامج الخصخصة والجوانب القانونية والفنية المرتبطة بهذا الموضوع إضافة إلى استعراض حالات عملية لعدد من مشاريع الخصخصة الناجحة.
وتم التأكيد على أن وجود سوق كفوءة ومنظمة للأوراق المالية ضمن إطار رقابي تشريعي شفاف يسهم إلى حد كبير في إنجاح برامج الخصخصة ويسهل عملية استكشاف السعر المناسب للمشاريع قيد الخصخصة وذلك من خلال آليات عمل السوق وتوفر الخبرات المطلوبة لدى السوق في تحقيق ذلك وتسويق الإصدارات. إضافة إلى أن خصخصة الشركات وتحويل ملكيتها للقطاع الخاص من مستثمرين مؤسسين أو أفراد يسهم إلى حد كبير في تعميق السوق وزيادة كفاءة وسيولته الأمر الذي ينعكس على أداء السوق وعدالة التداول.
وأكدت الورقة بأن مؤسسات سوق رأس المال في الأردن قد قطعت شوطاً كبيراً في تعزيز الرقابة ومبادئ الإفصاح والشفافية وتوفير المعلومات، كما أن تبني الحكومة الأردنية لسياسات واضحة فيما يتعلق ببرامج الخصخصة وإصدار قانون ينظم إطار الخصخصة والمجالات المخصصة لإنفاق عائداتها فضلاً عن إنشاء هيئة مستقلة لهذه الغاية، كل ذلك كان له اكبر الأثر في إنجاح برنامج الخصخصة الأردني. كما أشارت إلى أن بورصة عمان قد شهدت تعزيزاً للسيولة في ظل انتهاج الحكومة لسياسة تحويل ملكيتها في عدد من الشركات المدرجة إلى القطاع الخاص، حيث انخفضت ملكية الحكومة بالشركات المساهمة العامة المدرجة إلى نحو (7%). كما تعززت الأسهم الحرة والمتاحة للتداول Free Float بحيث أصبحت تشكل في بعض القطاعات أكثر من ثلثي القيمة السوقية لتلك القطاعات.
هذا وقد ترأس السيد جليل جلسة العمل الختامية للمؤتمر الذي خرج بمجموعة من التوصيات التي ركزت على أهمية تعزيز برامج الإعلام والتوعية وتبني سياسات شفافة لتعزيز المشاركة الشعبية في برامج الخصخصة إضافة إلى التأكيد على دور الأسواق المالية الحيوي في إنجاح برامج الخصخصة. وقد حضر المؤتمر نخبة من الخبراء والمختصين والمهتمين من عدد كبير من الدول العربية والأجنبية بالإضافة لممثلين من مؤسسات دولية مختلفة.

وفد من كلية الدفاع الوطني الملكية يزور مؤسسات سوق رأس المال
قام وفد من كلية الدفاع الملكية يضم كبار الضباط من هيئة التوجيه والمتدربين والدارسين فيها بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال. حيث استقبل الوفد كل من الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية وأعضاء مجلس مفوضي الهيئة والسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان والسيد خليل ناصر مساعد المدير التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية. وقدم الدكتور الساكت للوفد شرحاً حول التطورات التي شهدتها الهيئة التي عملت منذ إنشائها على إعادة هيكلة سوق رأس المال الأردني وتطويره ، وكذلك ركزت على أهمية التواصل بين سوق رأس المال الأردني والمؤسسات العامة والأمنية والأهلية. ثم ألقى المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف محاضرة حول آخر التطورات التي شهدها سوق رأس المال والبورصة الأردنية. وبعد ذلك اطلع الوفد خلال زيارته على آلية عمل مؤسسات سوق رأس المال والأنظمة الإلكترونية المتبعة في البورصة وإجراءات العمل فيها، وكذلك على آخر التطورات التشريعية والتقنية وأهم الإنجازات التي شهدتها البورصة في السنوات الأخيرة وفرص الاستثمار فيها.

 

نيسان 2005

معرض البنوك والتجهيزات المصرفية والتأمين والبورصة
شاركت بورصة عمان في الندوة التي عقدت في دمشق تحت عنوان "سورية سوق استثمارية واعدة "، وقد دار خلال الندوة حوار مفتوح لمناقشة آخر التطورات في قطاعات البنوك والتأمين والأسواق المالية، وشارك فيها خبراء من سورية والأردن ولبنان والسعودية ودبي، وقد جاء عقد هذه الندوة على هامش فعاليات معرض البنوك والتجهيزات المصرفية والتأمين والبورصة ( BINTEX 05 ) . وقد ألقى المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف ورقة عمل خلال الندوة أشار فيها إلى أن سوق رأس المال الأردني قد حقق نقلة نوعية على مختلف الأصعدة التشريعية والفنية والتكنولوجية حيث عزز قانون الأوراق المالية لعام 2002 دور مؤسسات سوق رأس المال في حماية المستثمرين وترسيخ مبادئ الإفصاح والشفافية وبما يدعم كفاءة وسيولة سوق الأوراق المالية. وأشار السيد طريف بأن من أهم عوامل انتعاش بورصة عمان، والتي وصلت قيمتها السوقية إلى (23) مليار دولار مشكلة بذلك ما يزيد عن 200% من الناتج المحلي الإجمالي، تمثلت في التطور الكبير في البنية التشريعية والتقنية التي شهدتها بورصة عمان في الآونة الأخيرة بحيث أصبحت تضاهي اكبر البورصات العالمية تطوراً. كذلك التقدم الكبير الذي شهده سوق راس المال الأردني في مجال الإفصاح والرقابة خاصةً بعد صدور قانون الأوراق المالية الجديد لسنة 2002. وبين السيد طريف بأن الإجراءات الرقابية الهادفة لحماية المستثمرين وتشديد الرقابة على سوق رأس المال من خلال نشر المعلومات وتشديد العقوبات على الجهات المخالفة للقانون والأنظمة والتعليمات الخاضعة لرقابة وإشراف هيئة الأوراق المالية قد ساهم في تعزيز الاستثمار بالأوراق المالية الأردنية وزيادة عدد المستثمرين الأردنيين والعرب والأجانب .
وأكد على أن بورصة عمان تسعى دوماً إلى زيادة أواصر التعاون مع المؤسسات الدولية والعربية وبما ينسجم مع استراتيجية بورصة عمان في توثيق أواصر التعاون المشترك مع الأسواق المالية العربية والإقليمية والدولية، حيث أسهم سوق عمان المالي في إنشاء عدة أسواق مالية عربية وغير عربية ويسهم كذلك في الجهود الرامية لإنشاء سوق مالي في سوريا على درجة عالية من الحداثة والتطور
وتجدر الإشارة إلى أن الجناح الخاص ببورصة عمان استقطب أعداد كبيرة من الزوار والمهتمين من الوزراء وكبار الشخصيات العربية والأجنبية ورجال الأعمال العرب والأجانب، حيث أبدو إعجابهم بالمستوى المتقدم الذي حققته بورصة عمان

اجتماع تعزيز التعاون بين بورصات منظمة المؤتمر الإسلامي
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي والسيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية في الاجتماع الذي عقدته بورصة اسطنبول بالتعاون مع اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري للدول الإسلامية COMCEC المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي بهدف تعزيز التعاون بين بورصات الدول الأعضاء في المنظمة. وقد أفاد السيد عازر بأنه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من القضايا من أهمها العمل على تعزيز التوافق والانسجام بين القوانين والتعليمات الخاصة بالأسواق المالية، وإيجاد الآليات اللازمة لتحقيق ذلك، وفتح قنوات للاتصال والتعاون بين بورصات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي. كما تم خلال الاجتماع تشكيل لجنتي عمل؛ وهما اللجنة الفنية ولجنة تكنولوجيا المعلومات. وتضم اللجنة الفنية في عضويتها بورصة عمان وسوق مسقط للأوراق المالية، وبورصة اسطنبول، وسوق الأسهم السعودي وسوق فلسطين للأوراق المالية وسوق دبي المالي. وتقع على عاتق هذه اللجنة مسؤولية مناقشة عدة مواضيع أساسية منها احتساب أرقام قياسية جديدة موحدة للبورصات الأعضاء في المنظمة، وإصدار إيصالات إيداع إسلامية ودراسة موضوع الإدراج المشترك بين البورصات الأعضاء، وإيجاد آفاق جديدة للتعاون بينها. فيما تتولى لجنة تكنولوجيا المعلومات والتي تضم بورصات كل من اسطنبول وطهران ودبي وماليزيا مهمة تقييم البنية التقنية للبورصات الأعضاء وإنشاء قاعدة بيانات موحدة لها
ومما يذكر بأن منظمة المؤتمر الإسلامي قد تبنت خطة عمل في قمتها السادسة التي عقدت في المغرب في العام 1994، تم بموجبها وضع القطاع المالي على قمة أولوياتها من حيث القطاعات الواجب تطويرها. وبعد ذلك تم اتخاذ قرار يدعو الدول الأعضاء في المؤتمر لاتخاذ كافة السبل لزيادة التعاون بين البورصات في الدول الأعضاء وإيجاد افضل السبل لتعزيز هذا التعاون، وذلك في القمة العاشرة التي عقدت في ماليزيا في العام 2003، وبموجب هذا القرار أصبح مركز الإحصاء والاقتصاد والأبحاث الاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية SESRTCIC ومقره أنقرة بتركيا والمركز الإسلامي للتطوير والتجارة ICDT ومقره الدار البيضاء بالمغرب ملزمين بإعداد تقرير عن سبل التعاون بين بورصات الدول الأعضاء، على أن يقدم هذا التقرير إلى اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري COMCEC ، وقد تم تكليف هذه اللجنة بمتابعة كافة القضايا المتعلقة بالتعاون بين البورصات الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي ورفع توصياتها إلى المنظمة
وقد جاء هذا الاجتماع ضمن الجهود التي تقوم بها اللجنة الدائمة COMCEC للتشاور مع البورصات لوضع تصور حول افضل السبل لتعزير التعاون بين هذه البورصات وتطويره. وقد تم تحديد مكان انعقاد الاجتماع القادم في الدار البيضاء بالمغرب
ويجدر بالذكر أن منظمة المؤتمر الإسلامي تضم حالياً في عضويتها 57 دولة؛ وان عدد الدول التي لديها أسواق مالية هي 25 دولة فقط

ورشة عمل تمويل البلديات من خلال السندات
عقدت هيئة الأوراق المالية ورشة عمل بعنوان "تمويل البلديات من خلال السندات" بالتعاون مع وزارة البلديات وبرنامج دعم وتطوير بيئة الأعمال في الأردن ( AMIR ) ، الذي تموله الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي ( USAID ) ، وذلك بحضور مدير وكالة الإنماء الأردنية ومدير مكتب الفرص الاقتصادية في الوكالة ومندوب عن معالي وزير الشؤون البلدية، وذلك في مقر هيئة الأوراق المالية
وقد استعرضت الورشة الأساليب الحديثة في تمويل المشاريع الرأسمالية للبلديات وذلك من خلال عرض شامل للسندات البلدية التي يتم من خلالها حشد إدخارات المواطنين في مناطق البلديات، كما تطرقت الورشة لمواضيع ميزانيات البلديات والمحاسبة والمبادئ الأساسية التي تنطبق على المسؤولين الماليين في البلديات
وقد شارك في هذه الورشة أكثر من (60) شخصاً يمثلون رؤساء البلديات والمدراء الماليين والمحاسبين في البلديات بالإضافة إلى مشاركين من وزارة الشؤون البلدية وأمانة عمان وبنك تنمية المدن والقرى ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وممثلين عن مؤسسات سوق رأس المال. وقد اطلع المشاركون على خبرات كبار المستشارين الدوليين ذوي الخبرة الواسعة في مجال أسواق رأس المال في الولايات المتحدة الأميركية خاصة فيما يتعلق بتمويل وإصدار السندات الحكومية وسندات الشركات والحكومات المحلية بالإضافة إلى خبراء أردنيين من مؤسسات سوق رأس المال

 

آذار 2005

ملتقى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية
عقدت هيئة الأوراق المالية وبالتعاون مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) في مقر الهيئة ملتقى حول الحوكمة المؤسسية في الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. حيث افتتح الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية المؤتمر و بمشاركة عدد كبير من المسؤولين والخبراء من اكثر من 15 دولة، حيث أكد في الكلمة التي ألقاها على أهمية وجود أسس وقواعد تعمل على حماية مصالح الأطراف ذات العلاقة في الشركات وسوق رأس المال والقطاع المالي لما لذلك من أهمية في تحقيق النمو الاقتصادي لأي بلد . واضاف بأن هيئة الأوراق المالية وانطلاقاً من دورها كجهة رقابية تعمل على حماية المستثمرين في السوق، قد أدركت أهمية وجود قواعد للحوكمة المؤسسية في الأردن كمتطلب لإيجاد سوق رأس مال سليم يتمتع بالمصداقية والكفاءة والشفافية ويعزز حماية المستثمرين. وستعمل خلال المرحلة القادمة بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية بما في ذلك البنك الدولي وال (OECD) على وضع هذه القواعد والمعايير للشركات المدرجة في بورصة عمان. وأن من أهم الجهات التي من الممكن أن تلعب دوراً هاماً في صياغة قواعد الحوكمة المؤسسية هي الجهات الرقابية وبورصة عمان والجهاز القضائي والتشريعي، والمؤسسات المهنية كجمعية معتمدي المهن المالية وجمعية مدققي الحسابات وغرف التجارة والصناعة. وقدم المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف ورقة عمل أشار فيها بأن تقرير البنك الدولي حول تقييم مدى الالتزام بمعايير حوكمة الشركات (ROSC) في الأردن قد أظهر مؤشرات إيجابية بهذا الشأن، حيث أظهر التقرير أن هناك التزاما كبيرا بمبادئ منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) . وقد أكد السيد طريف على أهمية الإجراءات التشريعية والتقنية التي حققتها مؤسسات سوق رأس المال الأردني وخاصة فيما يتعلق باستكمال بناء الإطار التشريعي الذي حكم قضايا حماية المستثمرين من خلال تعزيز مبادئ الإفصاح والشفافية وتوفير المعلومات المرتبطة بالشركات المدرجة لدى البورصة، حيث أصبحت الشركات المدرجة ملزمة بالإفصاح عن نتائجها الأولية خلال 45 يوماً من نهاية العام، وكذلك تزويد البورصة والهيئة بتقاريرها السنوية ونصف السنوية.

وأضاف بأنه لأول مرة في تاريخ سوق رأس المال الأردني فان تعليمات إدراج الأوراق المالية في البورصة لسنة 2004 قد ألزمت الشركات المساهمة العامة المدرجة في السوق الأول بتزويد البورصة بتقارير ربع سنوية مراجعة من قبل مدقق حسابات هذه الشركات. كما ألزمت تعليمات الإدراج الشركات المساهمة العامة المدرجة في البورصة على توقيع اتفاقيات إدراج وعلى تحديد ضابط ارتباط للشركة. وقد تبنى الملتقى عدة توصيات منها الموافقة على القيام بعمل مسح عام لحالة حوكمة الشركات العامة والخاصة في المنطقة العربية،بالإضافة إلى ومسح عام أيضاً للقطاع المصرفي والمالي والإدارة الرشيدة في الشركات في المنطقة والعمل على زيادة التوعية في مجال أهمية حوكمة الشركات في المنطقة.
دورة تدريبية في غرفة تجارة عمان
قامت غرفة تجارة عمان بتنظيم دورة تدريبية لأعضائها بعنوان كفاءة الأسواق المالية وتأثيرها على تداول الأسهم والسندات حيث شارك في الدورة كمحاضرين كل من بورصة عمان وهيئة الأوراق المالية ومركز إيداع الأوراق المالية. هذا وقد حاضر كل من المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف و نائب المدير التنفيذي للبورصة السيد نادر عازر ورئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية في بورصة عمان السيد سامي حطاب؛ حيث ألقى السيد طريف محاضرة حول بورصة عمان والتطورات التي شهدتها في كافة النواحي، وكذلك ألقى السيد عازر محاضرة حول آلية التداول والأدراج في بورصة عمان، ثم ألقى السيد حطاب محاضرة حول التعريف بالأسهم والسندات وطرق تقييمها.

 

شباط 2005

دراسة حول تنظيم أسواق رأس المال
قامت لجنة العمل التابعة للاتحاد الدولي للبورصات ( WFE ) باجراء دراسة لعام (2004) حول دور البورصات في تنظيم أسواق رأس المال، وذلك من خلال تنظيم استبيان لأعضائها لتحديد الواجبات والمسؤوليات التي تقوم بها البورصات وتوجهها المستقبلي، ومدى مشاركة الجهات الحكومية في هذه المسؤوليات، والتكلفة الحقيقية التي تتحملها البورصات في تنفيذها لمهامها.
وقد كشفت الدراسة بأن البورصات تؤمن بأن التنظيم هو جزء هام من استراتيجيتها وانه يأتي في مقدمة أولوياتها، وان عليها في سبيل الحفاظ على سلطاتها هذه بذل كل الجهود الممكنة للتأقلم مع متغيرات السوق والقوانين من خلال استخدام التكنولوجيا وإيجاد الحلول المناسبة لأية عوائق قد تبرز في المستقبل. وحول دور البورصة في عمليات تنظيم الأسواق، أظهرت الدراسة ان البورصات تقوم بوضع قواعد لتنظيم عمليات التداول، والرقابة على عمليات التداول وبفرض الغرامات والعقوبات على الأعضاء المخالفين. أما فيما يتعلق بمسؤوليات البورصات، فأظهرت نتائج الدراسة أن 88% من البورصات التي شملتها الدراسة تتولى مسؤولية منح التراخيص للأعضاء، كما أن 50% منها تقوم بمراقبة عمليات التسوية والتقاص، وان 56% منها قد نظمت وسائل لتسوية المنازعات، وتقوم 75% من البورصات بمراقبة إفصاح الشركات. وفيما يتعلق باعتماد المعايير الدولية فأظهرت الدراسة أن معظم البورصات تعتمد المعايير الدولية في الإدراج والحوكمة والرقابة.
وحول تحول البورصات إلى شركات عامة، أظهرت نتائج الدراسة أن التحول لم يؤد إلى تغيرات هامة في المسؤوليات المسندة إليها، وإنما انعكس أثره على طريقة أداء هذه المسؤوليات.
أما فيما يتعلق بالتكاليف الحقيقية لأعمال التنظيم التي تقوم بها البورصات، كشفت الدراسة ان متوسط تكلفة العمليات التنظيمية هي 35% من إجمالي تكلفة العمليات، وإن تكلفة الإنفاق على التنظيم والتكنولوجيا زادت عما كانت عليه قبل ثلاث سنوات، وأن هذه الزيادة هي نتيجة طبيعية لتزايد المسؤوليات التنظيمية. ويتوقع أن ينعكس أثر الزيادة في الإنفاق على التكنولوجيا بشكل إيجابي على انخفاض التكاليف الكلية في المستقبل

كانون ثاني 2005

سوق رأس المال الأردني يحصل على المرتبة العاشرة
أصدرت المؤسسـة الاستشاريـة الأمريكية للاستثمـار Wilshire Associates ومقرها ولاية كاليفورنيا، تقريرا جديداً يتضمن قائمة الدول والأسواق الناشئة التي تتمتع بمناخ ملائم للاستثمار في سوق الأوراق المالية، حيث ورد سوق الأوراق المالية الأردني أحد أهم هذه الأسواق وتقدم إلى المركز العاشر في قائمة هذه الأسواق التي تضم 27 دولة بعد أن كان في عام 2003 في المركز الثاني عشر وظهر ذلك في آخر نسخة مراجعة للتقرير. وقد جاء هذا التقييم نتيجة للتطورات الهامة التي شهدها سوق رأس المال في الأردن من النواحي التشريعية والتقنية في العام الماضي، حيث تم رفع العلامة الممنوحة للأردن من 2 إلى 2.25 ضمن حد أعلى قدره 3 علامات. وقد تـم إعداد هـذا التقرير لصـالح صندوق المؤسسة الأميركية The California Public Employees Retirement System (CalPERS) وهو صندوق استثماري ضخم خاص في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. وتبلغ قيمة موجوداته حوالي 168 مليار دولار أمريكي يتم استثمارها في دول العالم المختلفة ومن ضمنها الأسواق الناشئة