السوق مغلق التاريخ 20/08/2017
أخبار البورصة 2004

كانون الأول 2004

بورصة عمان رئيساً للجنة العمل لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية
فازت بورصة عمان برئاسة لجنة العمل التابعة لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية بأغلبية ثلثي الأصوات، وذلك في الانتخابات التي جرت خلال اجتماع لجنة العمل للاتحاد والتي عقدت في اسطنبول خلال الأسبوع الماضي، وقد مثل بورصة عمان بالاجتماع نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان نادر عازر ورئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية بالبورصة سامي حطاب.
جاء تشكيل هذه اللجنة بعد حل لجان العمل الثلاث وإعادة هيكلتها وهذه اللجان هي لجنة الأنظمة والتعليمات ولجنة تكنولوجيا المعلومات ولجنة التسويق، حيث ت م تشكيل فرق عمل لدراسة وتنظيم عملية إعادة الهيكلة، وانتهت الجهود بتشكيل لجنة عمل موحدة للاتحاد تتولى تنظيم عمل الاتحاد بمختلف المجالات التشريعية والتنظيمية والفنية والتسويقية.
هذا وتعتبر بورصة عمان عضواً فاعلاً ومؤثراً في الاتحاد، وتشارك بصورة منتظمة في اجتماعات الهيئة العامة السنوية واجتماعات لجان العمل، وترأست لجنة التسويق والمعلومات، وتشارك باستمرار في البرامج الفنية والتدريبية المختلفة، كما سيكون لقرار انتخاب بورصة عمان لرئاسة لجنة عمل الاتحاد آثار إيجابية في تعزيز دور بورصة عمان بهذا الاتحاد الذي بدأ يأخذ دوراً هاماً في المحافل الإقليمية والدولية.
ويذكر بأن الأردن كان من الدول المؤسسة لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية في عام 1995 واحتل منصب نائب الرئيس لسنوات عدة، وأصبح الاتحاد حالياً يضم في عضويته (27) سوقاً مالياً من أسواق الدول الأوروبية والآسيوية، حيث تبلغ القيمة السوقية للدول الأعضاء بالاتحاد أكثر من (250) مليار دولار ويضم في عضويته مجموعة من الأسواق المهمة بالمنطقة مثل تركيا والباكستان وإيران وعدد من الأسواق الأوروبية. كما يضم مجموعة من الدول العربية مثل جمهورية مصر العربية وسلطنة عمان وفلسطين.

عينة الرقم القياسي لعام 2005
قامت البورصة بعمل المراجعة السنوية لعينة الرقم القياسي لأسعار الأسهم وذلك لمواكبة التطورات التي تطرأ على نشاط الشركات المدرجة في بورصة عمان، بهدف إعطاء الرقم القياسي صورة ممثلة للتغيرات التي تحدث في أسعار الأسهم. ومن خلال تطبيق المعايير المعتمدة والمتمثلة بالقيمة السوقية، وعدد أيام التداول ، وعدد العقود المنفذة، وحجم التداول ، وعدد الأسهم المتداولة لكل شركة، فقد تم سحب ثمانية شركات من العينة السابقة وإضافة ثمانية شركات جديدة، لتشكل العينة بمجموعها ما نسبته ( 86% ) من القيمة السوقية للبورصة و(89%) من حجم التداول و(75%) من عدد الأسهم المتداولة في البورصة. ومما يذكر بأنه تم إضافة شركة الاتصالات الأردنية لعينة الرقم، علماً بأن عينة الرقم القياسي لأسعار الأسهم موجودة على موقع البورصة على شبكة الإنترنت.

تشرين الثاني 2004

الشركات المساهمة تبدأ تزويد البورصة بتقاريرها الربعية
لأول مرة في تاريخ سوق رأس المال الأردني، بدأت الشركات المدرجة في السوق الأول في بورصة عمان بتزويد البورصة بالتقارير ربع السنوية المراجعة من قبل مدققي حسابات هذه الشركات بهدف إضفاء المصداقية والثقة على هذه البيانات ، وذلك استناداً لأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية ل لبورصة، و التي بدأ العمل بها مطلع شهر تموز الماضي. حيث ألزمت هذه التعليمات الشركات المدرجة في السوق الأول بتقديم تقارير ربع سنوية مراجعة من مدققي حساباتها خلال شهر من انتهاء الربع المعني وذلك لتعزيز مبدأي الشفافية والإفصاح في سوق رأس المال الأردني، من خلال توفير معلومات للمستثمرين عن أداء هذه الشركات تساعدهم في اتخاذ قرارهم الاستثماري. وقد جاء اختيار البورصة للشركات المدرجة في السوق الأول لطلب تقارير ربع سنوية منها كخطوة أولى تمهيداً لتعميم هذا المتطلب على جميع الشركات المدرجة في البورصة. ومما يجدر ذكره بأن تعليمات الإدراج تنص على ضرورة تحقيق الشركات لشروط إدراج متشددة تتعلق بالربحية والسيولة ونسبة الأسهم الحرة وعدد المساهمين لإدراجها في السوق الأول.
وقد بدأت البورصة بتعميم التقارير الربعية التي تصلها على كافة الوسطاء العاملين في البورصة من خلال شبكة الإنترانت الداخلية ليقوموا بإطلاع عملائهم عليها وكذلك تم وضع هذه التقارير على موقع البورصة على شبكة الإنترنت (النسخة العربية) . ومما يذكر بأن البورصة قامت بالإعلان عن الشركات المخالفة لهذه التعليمات من خلال وسائل الإعلام المختلفة عن أسماء الشركات التي لم تلتزم بالموعد المقرر وستعرض نفسها للعقوبات المنصوص عليها بقانون الأوراق المالية والتي تتراوح بين الإنذار وفرض الغرامات المالية وإلغاء إدراج الأوراق المالية المصدرة من قبلها.

إطلاق موقع جديد لبورصة عمان على شبكة الإنترنت
ضمن سياسة بورصة عمان الرامية إلى التطوير المستمر في خدماتها التي تقدمها للمستثمرين والمهتمين في سوق رأس المال الأردني، وإيماناً منها بضرورة إتاحة أكبر قدر من المعلومات وإيصال هذه المعلومات لكافة المهتمين في مختلف دول العالم، ولتمكينهم من الحصول عليها بسرعة ويسر وسهولة . وستقوم بورصة عمان قريباً بالإعلان عن موعد إطلاق الموقع الجديد.

تطوير شبكة التراسل الداخلية للبورصة
قامت بورصة عمان مؤخراً بتطوير شبكة التراسل الداخلية لها Intranet من خلال تشغيل نظام الـ Lotus Domino وهو نظام لادارة وتخزين الملفات. حيث سيتم استبدال النظام السابق الذي يتم من خلاله إرسال وتوزيع البريد بين الأعضاء من خلال الشبكة الداخلية. وسيوفر هذا النظام إمكانية حفظ وتخزين الملفات والتقارير والنشرات التاريخية ضمن تصنيفات واضحة ، مما سيجعل الوسطاء وموظفي البورصة قادرين على الحصول على أي تقرير أو نشرة سابقة دون الحاجة لعملية تخزين هذه الملفات من قبلهم. وسيؤدي هذا النظام إلى توفير الوقت والتكاليف وسيرفع من كفاءة العمل من خلال القدرة على الحصول على أي ملف بيسر وسهولة. ومن أجل زيادة الكفاءة والتعاون بين القائمين على الرقابة في البورصة وبين الوسطاء، تم تطبيق نظام الـ Same time والذي يوفر خدمة الاتصال وتبادل المعلومات بشكل آني بين البورصة وبين جميع الأعضاء في نفس الوقت، كما سيمكن هذا النظام البورصة من بث رسائل إلى كافة الوسطاء وبنفس الوقت.

تشرين الأول 2004

المؤتمر الدولي الثاني للأسواق المالية
شارك وفد من بورصة عمان في أعمال المؤتمر الثاني للأسواق المالية الدولية والذي عقد في اليونان في أيلول الماضي بتنظيم من مركز بورصة سالونيك. وقد ناقش المؤتمر عدداً من المواضيع أهمها تعزيز التعاون بين الأسواق المالية الدولية كما ركز على مشاكل عمليات التقاص والتسوية مع عرض لحالات عملية لعدد من الدول

آب 2004

تعليمات إدراج الأوراق المالية الجديد لبورصة عمان
بدأت بورصة عمان مع مطلع شهر تموز 2004 بتطبيق تعليمات إدراج الأوراق المالية الجديدة في بورصة عمان لسنة 2004 والصادرة بالاستناد لأحكام المادة (72) من قانون الأوراق المالية رقم (76) لسنة 2002 والتي تم إقرارها من قبل مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية. وقد قسمت هذه التعليمات التداول بأسهم الشركات المساهمة العامة في بورصة عمان إلى سوقين وذلك حسب معايير حقوق المساهمين والأسهم الحرة للشركة والربحية وعدد المساهمين ومعايير السيولة والإفصاح. وقد أصبحت الشركات التي يسمح بتداول أسهمها من خلال السوق الأول شركات لا يقل صافي حقوق المساهمين فيها عن رأس المال المدفوع وأن تكون الشركة قد حققت أرباح صافية قبل الضريبة في سنتين ماليتين على الأقل خلال الثلاث سنوات الأخيرة، وأن لا يقل معدل دوران أسهمها خلال الاثنى عشر شهراً الأخيرة عن (10%) من الأسهم الحرة، ولا يقل عدد أيام تداولها عن (20%) من عدد أيام التداول الكلي خلال تلك الفترة. كما اشترطت التعليمات الجديدة بأن لا يقل عدد مساهمي الشركة المدرجة بالسوق الأول عن 100 مساهم، وأن لا تقل نسبة الأسهم الحرة فيها عن (5%) من أسهم الشركة إذا كان رأس مالها يزيد عن (50) مليون دينار، وعن (10%) من أسهم الشركة إذا كان رأس مالها أقل من (50) مليون دينار. كما أن التعليمات الجديدة قد أدخلت مفهوم الشروط والمتطلبات المستمرة للإدراج ( Continuous Listing ) لأول مرة، حيث يجب على الشركة المدرجة في السوق الأول المحافظة على متطلبات الإدراج طيلة فترة وجودهــا في هـذا الســــوق
ويتم نقل إدراج أسهم الشركة إلى السوق الثاني إذا أخلت الشركة بأي من الشروط التي تم نقل إدراجها إلى السوق الأول على أساسها. كما أن التعليمات الجديدة وللمرة الأولى قد ألزمت الشركة التي تكون أسهمها مدرجة في السوق الأول بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجعاً من قبل مدقق حساباتها وذلك إضافة للتقرير السنوي ونصف السنوي للشركة. كما منحت التعليمات الجديدة البورصة صلاحية فرض عقوبات على الجهات المصدرة للأوراق المالية المدرجة في البورصة في حال عدم التزام هذه الجهات بأحكام تعليمات الإدراج والقرارات الصادرة عن البورصة بخصوصها، حيث تراوحت هذه العقوبات بين الإنذار وإلغاء إدراج الأوراق المالية الصادرة عنها

:الشركات التي كانت مدرجة بالسوق الثاني وتم نقل ادراجها للسوق الأول
البحار العربية للتأمين
التأمين الإسلامية
البلاد للخدمات الطبية
اتحاد اصحاب السيارات الشاحنة
تأجير وصيانة الاليات والمعدات
المركز الاردني للتجارة الدولية
الاتحاد للاستثمارات المالية
الاتحاد لتطوير الاراضي
التجمعات الاستثمارية المتخصصة
الشرق العربي للاستثمارات المالية والاقتصادية
تطويـــر العقــــارات
الأمين للاستثمـــــار
رم علاء الدين للصناعات الهندسية
الدولية للصناعات الخزفية
اللؤلؤة لصناعة الورق الصحي
:الشركات التي كانت مدرجة بالسوق الأول وتم نقل إدراجها للسوق الثاني
(البنك التجاري الأردني (بنك الأردن والخليج سابقاً
بنك فيلادلفيا للاستثمار
دلتا للتأمين
الاراضي المقدسة للتأمين
الشرق العربـــي للتأميــــن
الضامنون العرب للتأمين
فيلادلفيا للتأمين
التأمين الوطنية الاهلية
العربية الدولية للفنادق
الأســــــواق الحــــرة الاردنية
العربية الدولية للتعليم والاستثمار
زارة للاستثمار
المتحدة للاستثمارات المالية
الاردنية المركزية
الالبان الاردنية
الصناعية التجارية الزراعية / الانتاج
الدباغة الاردنية
الاستثمارات العامة
:الشركات التي كانت متداولة بالسوق الثالث وتم نقل ادراجها للسوق الثاني
العربية الأمريكية للتأمين
الشرق الاوسط للتنمية والتجارة
الثقة للنقل الدولي
البحرينية الأردنية للتقنية و الاتصالات
الأردنية لضمان القروض
الطباعون العرب
المتخصصة للتجارة والاستثمارات
(الأردنية للاستثمار والنقل السياحي(الفا
مدارس الاتحاد
البتراء للنقل السياحي
عمان للتنمية والاستثمار
الاستثمارات والصناعات المتكاملة
الأردن لتطوير المشاريع السياحية
الصناعات البتروكيماوية الوسيطة
الصناعات الوطنية
مجمع الضليل الصناعي
العربية للمستلزمات الطبية والغذائية
نيزك لصناعة القوالب والمعدات
العامة للصناعات الهندسية
البترول الوطنية
المجموعة المتحدة للنسيــج
ملــــح الصافــــي الأردنية
مجموعة الشرق الأوسط للاستثمارات الدولية
مغنيسيا الأردن
التبغ والسجائر الأردنية

تعويم السعر الافتتاحي لعدد من الشركات
أقر مجلس ادارة البورصة الحالات التي تقوم البورصة بها بتعويم السعر الافتتاحي لشركة معينة, وتشمل هذه الحالات إعادة هيكلة رأس المال, وجميع حالات الاندماج بين الشركات, وإدراج أسهم الشركة لأول مرة, وعدم حدوث عمليات تداول على اسهم الشركة لمدة تزيد على ستة اشهر, وتعليق إدراج اسهم الشركة لمدة تزيد على ستة اشهر لأي سبب من الأسباب
:واستنادا الى ذلك القرار, قرر المدير التنفيذي للبورصة تعويم أسعار اسهم الشركات التالية

• شركة الحمة المعدنية الأردنية.
• شركة الثقة للنقل الدولي.
• الشركة البحرينية الاردنية للتقنية والاتصالات.
• الشركة الاردنية لضمان القروض.
• شركة مجموعة العصر للاستثمار.
• الشركة الاردنية لتسويق وتجهيز الدواجن.
• شركة الصناعات الهندسية العربية.
• شركة مغنيسيا الاردن.
• شركة جراسا للتأمين.

 

 

 

 

 

 

إقرار التداول على أساس الورقة المالية الواحدة ومضاعفاتها
قرر مجلس إدارة البورصة ان يكون التداول في البورصة على اساس الورقة المالية الواحدة ومضاعفاتها, باستثناء سهم شركة البنك العربي بحيث
يكون التداول على اساس 20 سهما و مضاعفاتها,ويأتي هذا القرار استنادا لأحكام المادة (28) من تعليمات التداول المعمول بها, كما قرر و بالاستناد الى المادة (29) من التعليمات ذاتها بتحديد الحد الادنى للقيمة السوقية للعقد الواحد لاعتباره صفقة بـ (200) الف دينار, واشتملت القرارات امور اخرى مثل تحديد مدة الاحتفاظ بالمكالمات الهاتفية المسجلة بين الوسطاء وموظفي مراقبة التداول في البورصة بفترة اسبوع واحد وذلك استنادا لاحكام المادة (37) من تعليمات التداول واقرار دليل استخدام نظام التداول الالكتروني استنادا لأحكام المادة (40) من تعليمات التداول

تموز 2004

مؤتمر واقع الاستثمار والتسويق
استقبل نائب رئيس مجلس إدارة البورصة السيد منصور حدادين ومديرها التنفيذي السيد جليل طريف المشاركين في مؤتمر "واقع الاستثمار والتسويق لصاحبات الأعمال العرب في عصر التكنولوجيا" الذي نظمه ملتقى سيدات الأعمال والمهن الأردني. وتأتي هذه الزيارة لتعريف المشاركين بسوق رأس المال في الأردن بشكل عام وبورصة عمان بشكل خاص. هذا وقد وألقى السيد جليل طريف محاضرة بعنوان " تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سوق رأس المال الأردني " والتي قدم من خلالها لمحة عن تطور سوق رأس المال في الأردن والمراحل التي مر بها من إنشاء سوق عمان المالي في العام 1978 ، إلى عملية إعادة الهيكلة في العام 1997 وإنشاء مؤسسات سوق رأس المال المتمثلة بهيئة الأوراق المالية وبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية

وأكد السيد طريف بأن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأردن قد شهد تطوراً كبيراً وذلك في ظل التشجيع والدعم الذي يلقاه هذا القطاع من جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله. ثم أشار إلى التطورات التقنية الكبيرة التي شهدها سوق رأس المال الأردني في هذا المجال وخاصة ما يتعلق بتطوير أنظمة التداول في بورصة عمان، حيث قامت بورصة عمان بتطبيق نظام متطور للتداول الإلكتروني أسهم في رفع كفاءة وسرعة التعامل بالأوراق المالية وتحقيق شفافية وأمان للمتعاملين والمستثمرين في البورصة. وبعد ذلك قامت البورصة بتطبيق التداول عن بُعد والذي أعطى شركات الوساطة والمتعاملين بالأوراق المالية المزيد من المرونة والسهولة بالتداول. وقامت البورصة أيضا بتطوير بنيتها التحتية من خلال تركيب الشبكة الأرضية الواسعة، وتشغيل نظام متطور لإدارة المعلومات وإنشاء نظام شبكة المعلومات الداخلية. كما أوضح الخطوات التي قامت بها بورصة عمان بهدف إيصال المعلومات إلى المستثمرين في داخل الأردن وخارجة وإلى كافة الجهات المهتمة

وفد من كلية الدفاع الملكية يزور مؤسسات سوق رأس المال
قام وفد من كلية الدفاع الملكية بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال، حيث تم اطلاع الوفد خلال زيارته على آلية عمل مؤسسات سوق رأس المال والأنظمة الإلكترونية المتبعة في البورصة وإجراءات العمل فيها، وكذلك على آخر التطورات التشريعية والتقنية وأهم الإنجازات التي شهدتها البورصة في السنوات الأخيرة وفرص الاستثمار فيها. وضمن هذا الاطار ألقى المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف محاضرة حول آخر التطورات التي شهدها سوق رأس المال والبورصة الأردنية، حيث أبدى الوفد إعجابه بالتقدم الكبير الذي حققته البورصة منذ إنشائها

وفد من مجلس النواب الأردني يزور مؤسسات سوق رأس المال
استقبل رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور بسام الساكت في مقر الهيئة بحضور أعضاء مجلس مفوضي الهيئة والسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان ومساعد المدير التنفيذي للمركز إيداع الأوراق المالية اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس النواب الأردني والتي يرأسها الدكتور هاشم الدباس. ورحب الدكتور الساكت بالوفد، وقدم إيجازاً عن التطورات في سوق راس المال الوطني مستعرضاً جوانب التطوير الفني والمهني والتشريعي التي يشهدها السوق. وأشار إلى تشابه الدور الذي تقوم به هيئة الأوراق المالية كهيئة رقابية مع رقابة البرلمان من أجل تحقيق الأفضل من السياسات التطويرية للبلاد حماية وحفاظاً على المواطن والمستثمر. وبعد ذلك استعرض السيد نادر عازر أهم جوانب التطور التقني والتشريعي التي شهدتها بورصة عمان، وخاصة في مجال التداول الإلكتروني والتداول عن بُعد ونظام إدارة المعلومات، وكذلك في مجال نشر المعلومات وتعزيز ثقافة
الاستثمار في الأوراق المالية التي قامت بها البورصة، بالإضافة الى أداء البورصة المميز في السنوات الأخيرة

وفد من سوق الكويت للأوراق المالية يزور بورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وفداً من سوق الكويت للأوراق المالية ضم كل من السيد عبد الحكيم الفليج مدير العلاقات العامة والسيد موسى الكندري مدير الشؤون المالية والسيد جمال الرشيد مدير إدارة الشؤون القانونية. حيث اطلع الوفد على آخر التطورات التشريعية والتقنية التي شهدتها بورصة عمان وأهم ما تم إنجازه في السنوات الأخيرة وعلى آلية العمل في دوائر البورصة، كما اطلع الوفد الزائر على قاعة المستثمرين وعلى مرافق ودوائر البورصة المختلفة

السفير الفرنسي يزور هيئة الأوراق المالية وبورصة عمان
استقبل رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور بسام الساكت في مقر الهيئة و بحضور أعضاء مجلس مفوضي الهيئة السفير الفرنسي السيد جان ميشيل كازا حيث تم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون والتنسيق في مجال تطوير وتحديث الأنظمة الإلكترونية في سوق رأس المال وفق المعايير الدولية. وقام السفير الفرنسي بزيارة إلى بورصة عمان حيث قدم السيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة شرحاً حول آخر التطورات التشريعية والتقنية وأهم الإنجازات التي شهدتها البورصة وفرص الاستثمار فيها. ومما يذكر بأن الحكومة الفرنسية قد ساهمت في تطوير سوق رأس المال الوطني من خلال تزويد بورصة عمان بنظام التداول الإلكتروني الفرنسي المطبق في بورصة باريس وعدد كبير من البورصات العالمية. حيث بدأ تطبيق هذا النظام في العام 2000 وتم التحول من التداول اليدوي إلى التداول الإلكتروني، وقد أسهم تطبيقه في زيادة كفاءة ودقة وسرعة التداول وتعزيز عمليات الرقابة والشفافية

حزيران 2004

تعليمات تداول الأوراق المالية الجديدة في بورصة عمان
تبدأ بورصة عمان اعتباراً من 1/6/2004 بتطبيق تعليمات تداول الأوراق المالية في بورصة عمان الصادرة بالاستناد لأحكام المادة (67/ ج) من قانون الأوراق المالية رقم (76) لسنة 2002 والتي تم إقرارها مؤخراً

إن هذه التعليمات قد تضمنت عدداً من معايير السلوك المهني التي يتعين على شركات الوساطة الالتزام بها في تعاملها مع عملائها بحيث تضمن هذه التعليمات تحقيق مصلحة العميل ومعاملته بشكل عادل، حيث ألزمت التعليمات شركات الوساطة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان حماية حقوق العملاء، وبعدم القيام بأي تصرف يهدف إلى إعطاء صورة مضللة وغير صحيحة عن سعر أي ورقة مالية أو حجم تداولها أو نشاطها بشكل يؤثر على تفاعل قوى العرض والطلب على تلك الورقة المالية. كما ألزمت التعليمات الجديدة شركات الوساطة الاحتفاظ بتفاويض بيع وشراء الأوراق المالية بشكل متسلسل وبحيث تخضع هذه التفاويض لرقابة البورصة. وضمن هذا الإطار، فقد منحت التعليمات البورصة صلاحية تعديل سعر إغلاق أي ورقة مالية إذا تبين لها بأن السعر الذي تم عليه تنفيذ آخر عملية تداول كان بهدف التأثير على سعر إغلاق تلك الورقة المالية وإعطاء صورة غير صحيحة عنها، وبحيث يكون سعر الإغلاق هو سعر آخر عملية تم تنفيذها بشكل لا يخالف أحكام التشريعات النافذة، بما يعزز شفافية التعامل بالأوراق المالية في البورصة
كما أن التعليمات الجديدة، قد سمحت وللمرة الأولى بتسعير الأوراق المالية بعملات أخرى غير الدينار الأردني، حيث يسمح هذا الأمر بإدراج الأوراق المالية بالعملة التي صدرت بها إذا كانت بعملة غير الدينار الأردني، كما سمحت التعليمات لشركات الوساطة بتنفيذ عمليات البيع والشراء لصالح عملائها بناءً على التفاويض الواردة إليها بالوسائل الإلكترونية كالبريد الإلكتروني، حيث تم فصل المواد المتعلقة بعمل نظام التداول الإلكتروني عن التعليمات ووضعها ضمن "دليل استخدام نظام التداول الإلكتروني". ويذكر بأنه سيتم إلغاء تعليمات تداول الأوراق المالية المعمول بها حالياً وذلك اعتباراً من تاريخ سريان تعليمات تداول الأوراق المالية الجديدة المشار إليها أعلاه. ومما يجدر الإشارة إليه بأن بورصة عمان قد بدأت بتطبيق نظام التداول الإلكتروني منذ العام (2000) وسمحت لشركات الوساطة بالتداول عن بُعد بحيث يتم ربط هذه الشركات من خلال شبكة الألياف الضوئية (Fiber Optics) والخطوط المؤجرة، وضمن هذا الإطار، فقد تم خلال العام الماضي تنفيذ ما يزيد على (448) ألف عقد من خلال نظام التداول الإلكتروني المعمول به بزيادة مقدارها (75.3%) عن العام الذي سبق، كما تم خلال العام الحالي تنفيذ نحو (377) ألف عقد بارتفاع نسبته (81.8%) عن عدد العقود المنفذة خلال نفس الفترة من العام الماضي. كما وصلت أحجام التداول إلى مستويات قياسية حيث بلغت خلال الفترة التي انقضت من العام الحالي نحو (1.25) مليار دينار، أي بارتفاع نسبته (246%) لنفس الفترة من العام الماضي

بعثة من صندوق النقد الدولي تزور بورصة عمان
استقبل السيد جليل طريف في مقر بورصة عمان رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للأردن السيد احسان منصور والوفد المرافق، حيث قدم السيد طريف للبعثة شرحاً حول آخر التطورات التشريعية والتقنية وأهم الإنجازات التي شهدتها البورصة. كما اطلع الوفد على المرافق المختلفة لبورصة عمان

وفد مدراء مؤسسات تشجيع الاستثمار الدولي
استقبل السيد جليل طريف وفد مدراء مؤسسات تشجيع الاستثمار الدولي WAIPA Study Tour الذي قام بزيارة بورصة عمان إلى جانب عدد من المؤسسات المالية والاقتصادية الهامة في الأردن وذلك بالتنسيق مع مؤسسة تشجيع الاستثمار. وقد ضم الوفد عدداً من الجنسيات المختلفة من العاملين في مؤسسات تشجيع الاستثمار في بلادهم. وقدم السيد طريف للوفد شرحاً حول آخر التطورات التشريعية والتقنية وأهم الإنجازات التي شهدتها البورصة وفرص الاستثمار فيها

محاضرة في جامعة آل البيت
ضمن ملتقاها العلمي الثاني بعنوان " الإبداع والتنمية :الدور الإداري " والذي نظمته جامعة آل البيت شاركت بورصة عمان ممثلة بمديرها التنفيذي السيد جليل طريف حيث ألقى محاضرة حول " تطورات سوق رأس المال في الأردن" حيث استعرض أهم جوانب التطور الفني والمهني والتشريعات التي يشهدها السوق بشكل عام، وحول الإنجازات التشريعية والتقنية في مجال نشر المعلومات وتعزيز ثقافة الاستثمار في الأوراق المالية التي قامت بها البورصة والتطورات الأخيرة التي شهدتها بشكل خاص. هذا وشاركت البورصة من خلال جناح في المعرض الذي أقيم على هامش الملتقى تم من خلاله تقديم شرحاً عن آليات عمل بورصة عمان إضافة إلى توزيع منشورات البورصة. ومما يذكر بأن البورصة كانت إحدى الجهات الراعية لهذا الملتقى

زيارة الوفد السوري
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وفداً من طلبة شهادة الــ EMBA في المعهد العالي لادارة الأعمال أثناء زيارتهم لبورصة عمان. حيث اطلع الوفد على آخر التطورات التي شهدها سوق رأس المال الأردني واستمع الوفد الزائر لشرح مفصل حول تجربة بورصة عمان في تطوير وتحديث بيئتها التشريعية والتقنية وأهم ما تم إنجازه في هذا المجال، بالإضافة إلى ما تم تحقيقه على صعيد الإفصاح ونشر المعلومات

أيار 2004

افتتاح المؤتمر السنوي لمنظمة IOSCO
تحت الرعاية الملكية السامية يعقد في عمان خلال الفترة (17-20 أيار 2004) المؤتمر السنوي لعام 2004 للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية International Organizations for Securities Commissions IOSCO بتنظيم من هيئة الأوراق المالية وبالتعاون مع مؤسسات سوق راس المال. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد المشاركين حوالي 500 مشارك ممثلون لأكثر من 100 دولة من مختلف دول العالم .علماً بأن هذا المؤتمر يعقد للمرة الأولى في الدول العربية
ومما يذكر بأن برنامج هذه الاجتماعات يتضمن جزءاً خاصاً للجان العمل حيث تم تقسيم هذه اللجان الى خمس مجموعات إضافة إلى لجنة الأسواق الناشئة واللجنة الاستشارية للمنظمات ذاتية التنظيم وهذه الاجتماعات مقتصرة على الأعضاء فقط . كما يتضمن البرنامج جزءاً مخصصاً لمناقشة أهم المواضيع في مجال الأسواق المالية والتي تتضمن حلقات نقاش حول التحديات في تنظيم الاستثمار المشترك والتوافق الدولي حول الرقابة العامة على المحاسبة والتدقيق وتطور ميكانيكيات صناعة الأوراق المالية واندماج وخصخصة وحوكمة البورصات
وبهدف إبراز الجوانب الثقافية والحضارية للأردن قامت هيئة الأوراق المالية بأعداد برامج ثقافية متنوعة لتعريف الوفود المشاركة على أهم الملامح الحضارية والثقافية والتطورات التي شهدها الأردن
وتضم منظمة الدولية في عضويتها هيئات الرقابة على سوق رأس المال بالإضافة إلى مجموعة من الأسواق المالية .كما أنها تضم في عضويتها ايضاً صندوق النقد الدولي وعدة مؤسسات مالية ونقدية مختلفة. وتقوم المنظمة ضمن مهامها بوضع وتطوير معايير عالمية تضمن كفاءة عمل الأسواق المالية وكذلك تبادل المعلومات والخبرات بين الهيئات للعمل على تطوير الأسواق المالية المحلية وإيجاد قوانين ورقابة كفؤه على تعاملات الأوراق المالية الدولية . ومما تجدر الإشارة إليه إلى أن بورصة عمان قد انضمت لهذه المنظمة كعضو مساند، حيث تعتبر بورصة عمان أول بورصة عربية تنضم إلى هذه المنظمة

عمدة لندن يزور سوق راس المال الأردني
استقبل رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور بسام الساكت في مقر هيئة الأوراق المالية عمدة مدينة لندن اللورد الدرمان روبرت فنش والسفير البريطاني السيد كريستفور برنتيس والوفد المرافق بحضور أعضاء مجلس مفوضي الهيئة والمدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف. وأشاد الدكتور الساكت رئيس الهيئة بالضيف وبالوفد وشكرهم على اهتمامهم بسوق راس المال الأردني وأبدى امتنان الأردن واهتمامه بتعزيز علاقاته مع الدول والأسواق المتقدمة وفي مقدمتها سوق لندن ومؤسساته المالية، كما أبدى شكر وتقدير هيئة الأوراق المالية ومؤسسات السوق لما قدمته الحكومة البريطانية من مساعدات لرفع مستوى أداء السوق ليتماشى مع المعايير الدولية. واستعرض الدكتور الساكت في اللقاء جوانب التطور الفني والمهني والتشريعات التي يشهدها السوق، مؤكداً للوفد أهمية دخول استثمارات جديدة إلى السوق خاصة في ظل حرية الاستثمار وإلغاء سقوف الملكية الأجنبية وارتفاع عامل الأمن والاستقرار في السوق، ورفع كفاءة الهيئة من خلال العديد من النشاطات والبرامج التدريبية مما ادى إلى تعميق ثقافة الاستثمار وصياغة المعايير الخاصة بالتعامل في سوق رأس المال، وتنظيم الإفصاح وحوكمة المؤسسات والتعامل الداخلي، وإدارة المخاطر وحماية السوق من الاستغلال. ومن جانب آخر، قدم السيد طريف للوفد إيجازاً حول الإنجازات التشريعية والتقنية في مجال نشر المعلومات وتعزيز ثقافة الاستثمار في الأوراق المالية التي قامت بها البورصة والتطورات الأخيرة التي شهدتها، ثم استعرض أداء السوق لعام 2003

استحداث سوق لتداول السندات بالدولار في بورصة عمان
استحدثت بورصة عمان سوقاً جديدة لتداول السندات المصدرة بالدولار الأميركي. حيث قامت بتعديل تعليمات إدراج الأوراق المالية وتعليمات تداول الأوراق المالية المعمول بها، والتي تتيح إدراج أوراق مالية في بورصة عمان بعملة غير الدينار الأردني بهدف استيعاب وتسهيل تداول مثل هذه الأوراق مالية. ومما يذكر بأن إجراءات التسوية والتقاص للعمليات المنفذة على هذه السندات ستتم بنفس عملة الإصدار. وضمن هذا الإطار فقد تم إدراج أسناد القرض المصدرة من بنك القاهرة عمان وعددها 600 سند بقيمة قدرها ستة ملايين دولار أميركي. ومما يجدر الإشارة إليه بأن قيمة السندات وأسناد القرض المدرجة في بورصة عمان وصلت لأكثر من مليار دينار موزعة بواقع 65 مليون دينار لسندات التنمية و 700 مليون دينار لسندات الخزينة و 101 مليون دينار لإسناد القرض الصادرة عن الشركات المساهمة العامة و 167 مليون دينار للسندات الصادرة عن المؤسسات العامة

وفد من سوق البحرين للأوراق المالية يطلع على التجربة الأردنية
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وفداً من سوق البحرين للأوراق المالية برئاسة السيد فؤاد راشد المدير العام لسوق البحرين حيث اطلع الوفد على آخر التطورات التي شهدها سوق رأس المال الأردني. وقد حضر اللقاء السيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي ورؤساء الدوائر بالبورصة. وقد استمع الوفد الزائر لشرح مفصل حول تجربة بورصة عمان في تطوير وتحديث بيئتها التشريعية والتقنية وأهم ما تم إنجازه في هذا المجال، بالإضافة إلى ما تم تحقيقه على صعيد الإفصاح ونشر المعلومات، كما اطلع الوفد الزائر على قاعة المستثمرين وعلى مرافق ودوائر البورصة المختلفة. وتأتي هذه الزيارة ضمن إطار التعاون الثنائي المستمر بين سوق البحرين للأوراق المالية وبورصة عمان بهدف تبادل الخبرات والمعلومات بما يعود بالفائدة المشتركة على السوقين. هذا وقد قام الوفد بزيارة لهيئة الأوراق المالية ومركز إيداع الأوراق المالية التقى خلالها مع الدكتور بسام الساكت رئيس الهيئة. ومما يجدر ذكره بأن سوق البحرين للأوراق المالية قد تأسس عام 1989، ليقوم بالدور المناط به في الرقابة والتنظيم والإشراف إلى جانب دوره التنفيذي كسوق منظم لتداول الأوراق المالية ودوره في إتمام عمليات التسوية والتقاص والإيداع المركزي للأوراق المالية. ويتم التداول في سوق البحرين عن بُعد من خلال نظام تداول إلكتروني متطور. كما تتنوع الأدوات المالية المدرجة والتي يتم التداول بها في هذه السوق كالأسهم والسندات والوحدات الاستثمارية والصكوك الإسلامية والضمانات (warrants)، وتبلغ القيمة السوقية لسوق البحرين نحــو (11.1) مليار دولار أمريكي

وفد من جامعة بروفنس الفرنسية يزور بورصة عمان
قامت بورصة عمان باستقبال وفد جامعة بروفنس من فرنسا لطلاب برنامج إدارة الأعمال الدولية، وتأتي هذه الزيارة تنفيذاً لاتفاقية التبادل الثقافي مع جامعة اليرموك. وقدم المدير التنفيذي للبورصة شرحاً عن التطورات الحديثة التي شهدتها البورصة على المستويين التشريعي والتقني، كما اطلع الوفد على مرافق البورصة وقاعة المستثمرين

وفود طلابية تزور بورصة عمان
استقبلت البورصة وفود طلابية من جامعة الزرقاء الأهلية وجامعة اليرموك. حيث تم خلال هذه الزيارات اطلاع الوفود على أنشطة التداول وتقديم شرح موجز لهم عن آليات التداول وآخر التطورات التي شهدتها بورصة عمان

إعداد برامج لتوعية المستثمرين الأردنيين
تقوم مؤسسات سوق رأس المال الأردنية وبالتعاون مع هيئة الأوراق المالية الأميركية وبدعم من برنامج أمير بعمل برامج متكاملة لتوعية المستثمرين وحملات لتشجيع الاستثمار في الأوراق المالية، والتي تهدف إلى تعميق وتجذير الاستثمار في سوق راس المال الوطني. ولهذا الغرض فقد قامت نائبة مدير مكتب توعية المستثمر في هيئة الأوراق المالية الأميركية بزيارة لسوق رأس المال الأردني، والتقت برئيس وأعضاء مجلس مفوضي الهيئة والمديرين التنفيذيين لبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية. وقد تم مناقشة تفاصيل وآليات إقامة مثل هذه البرامج المتخصصة بالتعاون مع بورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية في سبيل التوصل إلى سوق راس مال عادل وفعال يتمتع بالكفاءة والشفافية بحيث يستقطب الاستثمارات المحلية والأجنبية. وقد أكد المدير التنفيذي للبورصة على ضرورة العمل المشترك مع الهيئة الأميركية وهيئة الأوراق المالية لإيجاد قاعدة واعية من المستثمرين تساهم بدورها في تحقيق الأهداف الاقتصادية الطموحة للأردن

نيسان 2004

اجتماع الهيئة العامة الخامس لبورصة عمان
عقدت بورصة عمان اجتماع الهيئة العامة العادية السنوي الخامس يوم الأربعاء الموافق 31/3/2004 برئاسة معالي السيد محمد صالح الحوراني رئيس مجلس الإدارة وبحضور المدير التنفيذي للبورصة السيد جليل طريف . وحضر الاجتماع ممثلون عن إحدى وعشرون عضواً في البورصة أي ما نسبته 70% من الأعضاء، حيث تم خلال الاجتماع تلاوة محضر الاجتماع السابق ومناقشة تقرير مجلس الإدارة عن إنجازات البورصة ونشاطها وخطتها المستقبلية، والاستماع إلى تقرير مدقق حسابات البورصة عن ميزانيتها وحساباتها الختامية وأوضاعها المالية، بالإضافة إلى مناقشة الميزانية السنوية والموازنة التقديرية لعام 2004، وحسابات الإيرادات والمصاريف والتدفقات النقدية لسنة 2003، و أظهرت البيانات المالية للبورصة خلال عام 2003 ارتفاعاً في الإيرادات بنسبة (24.3%) مقارنة بالعام 2002، وارتفاعاً في صافي الفائض المتحقق لعام 2003 بنسبة (36.4%) مقارنة بالعام السابق، ليصل الفائض التراكمي إلى (4.8) مليون دينار

النظام الداخلي الجديد لبورصة عمان
بدأت بورصة عمان اعتباراً من مطلع نيسان 2004 بتطبيق النظام الداخلي الجديد الذي أقره مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية مؤخراً وذلك انسجاماً مع أحكام قانون الأوراق المالية رقم 76 لسنة 2002 والذي نص على ضرورة قيام بورصة عمان بتوفيق أوضاعها وفقاً لأحكام هذا القانون
هذا وتضمن النظام الداخلي الجديد أحكاماً تحدد شروط الانضمام لعضوية البورصة، كما تضمن المعلومات والبيانات التي يتوجب على الشركات تزويد البورصة بها عند تقديمها طلب الانضمام للعضوية. وبين النظام التزامات الأعضاء تجاه البورصة والتي من أهمها: تزويد البورصة بتقارير سنوية ونصف سنوية تتضمن البيانات المالية للعضو، بالإضافة إلى إعلام البورصة بأية أمور جوهرية تؤثر على الوضع المالي له وذلك فور حدوثها. ومن الأمور الهامة التي تضمنها النظام منح البورصة صلاحيات إجراء التفتيش على الوسطاء والأشخاص المرتبطين بهم والتحقيق معهم وفرض العقوبات على المخالفين منهم لأحكام التشريعات المعمول بها "حيث تتضمن هذه العقوبات التنبيه والإنذار وفرض غرامات مالية وفرض قيود على نشاط الوسيط بالإضافة إلى إيقافه أو إنهاء عضويته. ومما يجدر ذكره بأن إقرار النظام سيعمل على تفعيل دور البورصة في توفير المناخ المناسب لضمان تفاعل قوى العرض والطلب على الأوراق المالية المتداول فيها، كما من شأنه توفير آليات عمل عادلة ومنصفة للمتعاملين بالأوراق المالية.
النظام الإداري لبورصة عمان
تم إقرار النظام الإداري الجديد لبورصة عمان وبدأ العمل به اعتباراً من مطلع شهر نيسان حيث تضمن هذا النظام إجراء مجموعة من التعديلات على الهيكل التنظيمي ودوائر البورصة. حيث تم استحداث دائرة للرقابة والتفتيش وذلك انسجاماً مع أحكام قانون الأوراق المالية رقم 76 لسنة 2002 الذي شدد على إجراءات الرقابة وحماية المستثمر. كما تم دمج دائرة التداول ودائرة الأعضاء والشركات بدائرة واحدة تحت اسم دائرة العمليات والإدراج، وتم تغيير اسم دائرة الأبحاث والعلاقات الخارجية الى دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية، وتغيير اسم دائرة الكمبيوتر إلى دائرة تكنولوجيا المعلومات

أداء البورصة خلال الربع الأول من عام 2004
بلغ حجم التداول في بورصة عمان خلال الربع الأول من هذا العام حوالي (1023) مليون دينار مقارنة مع ما قيمته (155.3) مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، كما ارتفع عدد الأسهم المتداولة إلى (316.8) مليون سهم وعدد العقود المنفذة (261) ألف عقد، بارتفاع نسبته (241.6%)، و (164.9%) على التوالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في البورصة بنهاية شهر آذار من هذا العام إلى (8.1) مليار دينار بارتفاع نسبته (4.4%) مقارنة مع بداية العام، وشكلت ما نسبة (115.6%) من الناتج المحلي الاجمالي. أما بالنسبة لحركة أسعار الأسهم فقد أغلق الرقم القياسي العام المرجح بالقيمة السوقية لشهر آذار عند (2728) نقطة، بارتفاع نسبته (4.3%) مقارنة مع بداية العام

آذار 2004

زيارة وفد من سوق مسقط إلى بورصة عمان
قام وفد يضم عدد من المختصين في سوق مسقط للأوراق المالية والهيئة العامة لسوق المال وشركة مسقط للإيداع وتسجيل الأوراق المالية بسلطنة عُمان بزيارة إلى بورصة عمان. وقد قام الوفد خلال زيارته بالاطلاع على نظام التداول الإلكتروني الفرنسي NSC-Unix المعمول به في بورصة عمان، كما تم اطلاع الوفد على إجراءات العمل في البورصة. وقد أبدى الوفد إعجابه بالتقدم الكبير الذي حققته البورصة منذ إنشائها. كما قام الوفد بزيارة إلى هيئة الأوراق المالية و مركز إيداع الأوراق المالية والاطلاع الأنظمة المعمول بها لديهم

اجتماع الهيئة العامة الخامس لبورصة عمان
تعقد بورصة عمان اجتماع الهيئة العامة العادية السنوي الخامس في نهاية شهر آذار الحالي، حيث سيتم خلال الاجتماع مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن إنجازات البورصة ونشاطها وخطتها المستقبلية، والاستماع إلى تقرير مدقق حسابات البورصة عن ميزانيتها وحساباتها الختامية وأوضاعها المالية، بالإضافة إلى مناقشة الميزانية السنوية، وحسابات الإيرادات والمصاريف والتدفقات النقدية لسنة 2003. وسوف تقوم بورصة عمان بتوزيع تقريرها السنوي الخامس باللغتين العربية والإنجليزية بعد اقراره من الهيئة العامة. هذا ويستعرض التقرير السنوي أداء البورصة خلال عام 2003 وإنجازاتها، كما يحوي نبذة عن أداء الاقتصاد الأردني خلال عام 2003 بالإضافة لأداء البورصات العربية والعالمية، ويتضمن التقرير ملحقاً إحصائيا بالإضافة للحسابات الختامية للبورصة

شباط 2004

وفود طلابية تزور مؤسسات سوق رأس المال
زار وفود طلابية من جامعة فيلادلفيا ومن الجامعة الاردنية مؤسسات سوق رأس المال بهدف التعرف على أهم التطورات التي شهدها سوق رأس المال وعلى الية العمل في هذه المؤسسات. حيث تم خلال الزيارة، اطلاع الوفود على التطورات الاخيرة التي شهدتها مؤسسات سوق رأس المالية، كذلك تم اطلاعهم على الية التداول في بورصة عمان

كانون الثاني 2004

أداء بورصة عمان خلال العام 2003
حققت بورصة عمان أداءً مميزاً خلال عام ‏2003 حيث شهد الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمان خلال العام 2003 ارتفاعاً كبيراً متجاوزاً كافة مستوياته القياسية ليصل إلى (262.6) نقطة بتاريخ 23/12/2003 ليغلق بنهاية العام عند (261.5) نقطة لإغلاق عام 2003 وبارتفاع نسبته (53.8%) مقارنة مع إغلاق عام 2002. وقد جاء هذا الارتفاع كمحصلة للارتفاع الذي شهدته الأرقام القياسية لكافة القطاعات خلال عام 2003، حيث ارتفع الرقم القياسي لأسعار أسهم قطاع البنوك بحوالي (73.4%)، ولقطاع التأمين بنسبة (52.6%)، ولقطاع الصناعة بنسبة (45.8%)، ولقطاع الخدمات بنسبة (19.5%). كما أظهرت مؤشرات أداء البورصة إلى أن حجم التداول قد ارتفع بشكل ملحوظ خلال عام 2003 فارتفع بنسبة (95.2%) ليصل إلى (1.86) مليار دينار، كما تضاعف عدد الأسهم المتداولة وارتفع بنسبة (118.4%) مقارنة مع العام 2002 ليصل إلى (1.0) مليار سهم. وصاحب هذا الارتفاع في حجم التداول وعدد الأسهم المتداولة ارتفاع بعدد العقود المنفذة ليصـــل إلى حوالي (786.2) ألف عقد بارتفاع نسبته (75.3%) عن العام السابق. كما ارتفع معدل دوران الأسهم ليصل إلى (49.1%) مقارنة مع (26.5%) لعام 2002. ومما يذكر بأن جميع المؤشرات أعلاه هي الأعلى منذ تأسيس سوق عمان المالي في العام 1978. وبالنسبة للقيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة عمان فقد ارتفعت لتصل إلى (7.8) مليار دينار وبزيادة نسبتها (54.6%) مقارنة مع نهاية عام 2002 لتشكل مـا نسبتــه (116.8%) من الناتج المحلي الإجمالي. وبلغت القيمة السوقية لسندات التنمية واسناد القرض المتداولة خلال عام 2003 حوالي (11.4) مليون دينار، وبنسبة ارتفاع (14%). كما بلغ حجم التحويلات الإرثية والعائلية والشركات المساهمة العامة المستثناة من التداول حوالي (54.8) مليون دينار. وبذلك يكون حجم التداول في السوق الثانوية قد بلغ (1.92) مليار دينار، بارتفاع نسبته (57.1%) مقارنة مع العام 2002. وبالنسبة للاستثمار غير الأردني، فقد بلغت القيمة الإجمالية للأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين من أسهم الشركات المدرجة خلال عام 2003 حوالي (281.1) مليون دينار مشكلة ما نسبته (15.2%) من حجم التداول الكلي، منها (55.1%) لمستثمرين غير العرب. وبلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل المستثمرين غير الاردنيين حوالي (199.2) مليون دينار، منها (74.0%) لمستثمرين عرب. وبذلك يكون صافي الاستثمار غير الأردني المتحقق خلال عام 2003 حوالي (81.9) مليون دينار ، مقارنة مع ما قيمته (0.9) مليون دينار لعام 2002.

زيارة رئيس الوزراء لمؤسسات سوق رأس المال الأردني
قام دولة رئيس الوزراء فيصل الفايز بزيارة لمؤسسات سوق رأس المال الأردني، حيث التقى رئيس مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية وأعضاء المجلس، ورئيس مجلس إدارة بورصة عمان ومديرها التنفيذي، ورئيس مجلس إدارة مركز إيداع الأوراق المالية ومديرها التنفيذي وعدد من المسؤولين في هذه المؤسسات. وأشار دولة الرئيس إلى أهمية دور هيئة الأوراق المالية في تطوير أداء سوق رأس المال الأردني والرقابة على الجهات العاملة فيه للارتقاء بهذا السوق وفق المعايير الدولية وتطوير المناخ الملائم للاستثمار وحماية المستثمرين، وتطوير البناء التشريعي والتنظيمي للسوق، والحث على التفاعل مع الهيئات الرقابية العربية والدولية للمساهمة في التطوير وجذب الاستثمارات الخارجية. كما أشار دولة الرئيس إلى أن الحكومة ستواصل دعمها لتوجهات الهيئة في مجال تطبيق القانون وحماية المستثمرين لتعزيز الثقة بهذا السوق ورفع درجة الوعي العام في ثقافة الاستثمار في الأوراق المالية. واستعرض الدكتور بسام الساكت رئيس مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية أهم التطورات التي شهدها سوق رأس المال الأردني من النواحي الفنية والمهنية والتشريعية والإنجازات التي حققتها الهيئة في مجالات الإفصاح والرقابة والشفافية. وقدم السيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة لدولة الرئيس ملخصاً عن آخر التطورات التي شهدتها بورصة عمان وأهم إنجازاتها, كما اطلع دولة الرئيس على نظام التداول الإلكتروني في بورصة عمان

عينة الرقم القياسي لعام 2004
قامت البورصة بعمل المراجعة السنوية لعينة الرقم القياسي لأسعار الأسهم وذلك لمواكبة التطورات التي تطرأ على نشاط الشركات المدرجة في بورصة عمان، بهدف إعطاء الرقم القياسي صورة ممثلة للتغيرات التي تحدث في أسعار الأسهم. ومن خلال تطبيق المعايير المعتمدة والمتمثلة بالقيمة السوقية، وعدد أيام التداول ، وعدد العقود المنفذة، وحجم التداول ، وعدد الأسهم المتداولة لكل شركة، لتشكل العينة بمجموعها ما نسبته (90%) من القيمة السوقية للبورصة و(93%) من حجم التداول و(91%) من عدد الأسهم المتداولة في البورصة. كما بلغت عدد الشركات المختارة للعينة لقطاع البنوك (11) شركة، ولقطاع التأمين (9) شركة، ولقطاع الخدمات (18) شركة، ولقطاع الصناعة (32) شركة
ومن جانب آخر، تقوم البورصة ابتداءً مع مطلع العام 2004 باحتساب رقم قياسي جديد للبورصة إلى جانب الأرقام التي يتم احتسابها حالياً, وسيكون هذا المؤشر مرجحاً بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول حيث يتم إعطاء وزن للشركات في هذا المؤشر بناءً على القيمة السوقية للأسهم المتاحة للتداول في هذه الشركات