السوق مغلق التاريخ 26/02/2017
أخبار البورصة 2008

كانون الأول 2008

بورصة عمان تشارك في الاجتماع السنوي الرابع عشر لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية
شاركت بورصة عمان ، ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي، في الاجتماع الرابع عشر للهيئة العامة لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية ( FEAS )الذي عقد في أبو ظبي خلال الفترة من 10-12/11/ 2008 . وقد فازت بورصة عمان وبإجماع كافة أعضاء الاتحاد برئاسة لجنة العمل ولمدة عامين وللمرة الثالثة على التوالي وذلك في الانتخابات التي جرت خلال الاجتماع .
وقد تم مناقشة العديد من القضايا الهامة والتي تتعلق بخطة الاتحاد للعام الحالي 2008، والحسابات الختامية للاتحاد للعام 2007 وإقرار البيانات المالية للاتحاد وتعيين مدقق الحسابات. كما تم مناقشة تحليل الإيرادات والمصاريف للدول الأعضاء بالاتحاد والتقرير نصف السنوي الذي يصدره الاتحاد، وبرنامج تبادل الزيارات بين أعضاء الاتحاد. كذلك تم مناقشة الخطة المستقبلية للاتحاد والموازنة التقديرية للعام 2009. وتم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم للجنة العمل في سراييفو والاجتماع السنوي القادم للعام 2009 في جمهورية الجبل الأسود.
وأخيراً تم انتخاب بورصة اسطنبول رئيساً للاتحاد كما تم انتخاب سوق مسقط للأوراق المالية نائباً للرئيس، وتم انتخاب كل من سوق بغداد للأوراق المالية وبورصة سراييفو أعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد بدلاً من بورصتي كراتشي واوكرانيا.

بورصة عمان تشارك في مؤتمر تطبيق اتفاقية التحكيم الدولي
بدعوة من مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي شاركت بورصة عمان ممثلة بمديرة الدائرة القانونية الأستاذة عبلة النجداوي بمؤتمر تطبيق اتفاقية نيويورك بشأن تنفيذ أحكام التحكيم في غير دول صدورها والذي عُقد في الفترة ما بين 10 - 11 تشرين ثاني 2008 في مقر جامعة الدول العربية، وقد تم خلال المؤتمر مناقشة أهمية اتفاقية نيويورك ودورها في انتشار التحكيم الدولي.
ومما يذكر بأن بورصة عمان اعتمدت قواعد التحكيم من خلال تطبيق تعليمات حل المنازعات في البورصة لسنة 2004، حيث نصت هذه التعليمات على حل أي نزاع ينشأ بين العميل وشركة الوساطة بواسطة التحكيم شرط أن تتضمن اتفاقية فتح الحساب شرطاً تحكيمياً، وعليه فإنه تم عقد جلسات تحكيم في مقر البورصة وتم إصدار الحكم النهائي في سبع قضايا تحكيم.
وسوف تشارك بورصة عمان في المؤتمر السادس للاتحاد العربي للتحكيم في عمان بتاريخ 20/12/2008، حيث ستقام ورشة عمل تعريفية بأهم ملامح تعليمات حل المنازعات في بورصة عمان بوجود نخبة من المحكمين الأردنيين والعرب.

اجتماع تعزيز التعاون بين بورصات منظمة المؤتمر الإسلامي
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد بسام أبو عباس رئيس دائرة الإدراج والعمليات والسيد محمد شنيور رئيس قسم العمليات في الملتقى الثاني لبورصات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والذي تم عقده في مدينة اسطنبول خلال الفترة من 18-19 تشرين أول 2008، بهدف تعزيز التعاون بين بورصات الدول الأعضاء في المنظمة.
وقد تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من القضايا من أهمها العمل على تعزيز التوافق والانسجام بين القوانين والتعليمات الخاصة بالأسواق المالية، وإيجاد الآليات اللازمة لتحقيق ذلك، وفتح قنوات الاتصال والتعاون بين بورصات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.

وفد من هيئة السوق المالية السعودية يزور بورصة عمان
قام وفد من هيئة السوق المالية السعودية بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني، حيث قدم نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد نادر عازر شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما اطَلع الوفد على أداء بورصة عمان المميز في السنوات الأخيرة من مختلف النواحي، ومدى انعكاسات ذلك على تعزيز شفافية وكفاءة وسيولة السوق، وقام الوفد بجولة تعرف فيها على دوائر البورصة المختلفة كما زار قاعة المستثمرين وعدداً من شركات الخدمات المالية.

وفد طلابي من جامعة البلقاء التطبيقية يزور بورصة عمان
قام وفد طلابي من كلية التخطيط والإدارة من جامعة البلقاء التطبيقية بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني ، حيث قدم السيد أمجد القضاة رئيس دائرة التوعية والعلاقات العامة شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما اطلع الوفد على نظام التداول المعمول به في البورصة والمشاريع المستقبلية.

 

تشرين الثاني 2008

بيانات الربع الثالث للشركات المدرجة في بورصة عمان لعام 2008
قال المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بأن المهلة المحددة لاستلام التقارير ربع السنوية من قبل الشركات المساهمة العامة المدرجة في السوق الأول قد انتهت مع نهاية دوام يوم الخميس الموافق 30/10/2008، حيث بلغ عدد الشركات التي زودت البورصة بالتقرير ربع السنوي المراجع (116) شركة شكلت ما نسبته (92.8 %) من إجمالي الشركات المدرجة في السوق الأول.
ويأتي تزويد الشركات للبورصة بالتقارير ربع السنوية المراجعة التزاماً بأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان، والتي ألزمت الشركات المدرجة في السوق الأول بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع من مدقق حساباتها وذلك خلال شهر واحد من انتهاء الربع المعني، وقد جاء ذلك أيضاً ليؤكد ما تتمتع به شركات السوق الأول من شفافية والتزام بمبدأ الإفصاح، بالإضافة إلى تحقيق تلك الشركات لشروط مشددة أخرى تتعلق بمركزها المالي وربحيتها وسيولة أسهمها.
وأضاف السيد طريف بأن البورصة قد قامت بتعميم جميع هذه التقارير على شركات الوساطة العاملة في البورصة، بالإضافة إلى توفيرها للمستثمرين من خلال موقع البورصة الإلكتروني بالنسخة العربية 194.165.154.66 ضمن التعاميم والافصاحات (بيانات ربع سنوية) ، حيث يتوقع أن يكون لنشر تلك البيانات أثر واضح على قرارات أولئك المستثمرين.
من جهة أخرى قال السيد طريف بأن شركة بنك الإنماء الصناعي , والشركة العالمية الحديثة لصناعة الزيوت النباتية، والشركة الدولية للصناعات الخزفية قد قامت بتزويد البورصة ببياناتها ربع السنوية غير المراجعة من قبل مدققي حساباتها خلال الفترة المحددة, وبأن شركة البنك الأهلي الأردني، وشركة بيت المال للادخار والاستثمار للإسكان/بيتنا، وشركة المستثمرون العرب المتحدون، وشركة مناجم الفوسفات الأردنية، وشركة القرية للصناعات الغذائية والزيوت النباتية، والشركة العربية لصناعة الأدوية لم تقم بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع ضمن الفترة المحددة خلافاً لأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان.

بورصة عمان تشارك في ندوة الإعلام الاقتصادي والأسواق المالية
شاركت بورصة عمان في ندوة الإعلام الاقتصادي التي نظمتها هيئة الأوراق المالية بالتعاون مع الاتحاد العربي لهيئات الأوراق المالية في 21 تشرين أول 2008. و شارك في هذه الندوة مشاركون من عدة دول عربية منها دولة الإمارات العربية، والمملكة المغربية، ومصر، والكويت، ولبنان، وسلطنة عُمان، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية التونسية، والعراق وفلسطين، بالإضافة إلى مشاركين من عدد من شركات الوساطة والشركات الأردنية. وناقشت الندوة موضوعات تتعلق بالواقع الإعلامي الاقتصادي وعلاقته بالاقتصاديات الوطنية والمعلومات والبيانات المالية و أثرها على الأسواق المالية والتحليلات المالية والاقتصادية و أثرها على المستثمرين والرأي العام العربي إضافة إلى التجارب العربية للتوعية بأسواق الأوراق المالية.

 

تشرين الأول 2008

ندوة استثمارية في مدينة نيويورك
تحت رعاية هيئة الأوراق المالية عقدت بورصة عمان وبالتعاون مع بنك نيويورك The Bank of New York Mellon وشركة آرباخ جريس و ن Auerbach Grayson وبمشاركة مركز إيداع الأوراق المالية ندوة استثمار خاصة بسوق ر أ س المـال الأردني Jordan Capital Market Conference في مدينة نيويورك خلال الفترة 16-18 أيلول لعام 2008، وذلك لغاية استمرارية تحقيق التواصل مع الأسواق المالية العالمية والمستثمرين الدوليين والسياسة التسويقية للبورصة وبمشاركة شركات أردنية تمثل مؤسسات مالية وصناعية كبرى. وقد حضر اللقاء رؤساء مجالس الإدارة والمدراء التنفيذيين لمؤسسات سوق رأس المال إضافة إلى ممثلي الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة عمان والمشاركة بالندوة واكثر من 50 مدير استثمار يمثلون اكبر الشركات والصناديق الاستثمارية الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي كلمة الافتتاح رحب الدكتور بسام الساكت بالمشاركين في المؤتمر وقدم الشكر لبنك نيويورك The Bank of New York Mellon وشركة آرباخ جريسون Auerbach Grayson على المساعدة التي قدموها في الإعداد لهذا المؤتمر. بعد ذلك استعرض الدكتور الساكت الفرص الاستثمارية التي يتمتع بها السوق الأردني وأهم مؤشرات الأداء لبورصة عمان، ونوه إلى التطور الذي شهده سوق رأس المال الأردني في مجال الإفصاح والشفافية. وأضاف بأن هذا اللقاء والذي يعقد للمرة الثانية على التوالي مع المستثمرين في مدينة نيويورك هو ترجمة عملية لأحد بنود إستراتيجية سوق رأس المال والتي تنسجم مع توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم - حفظه الله في تعميق السوق وتعزيز جذب الاستثمار الأجنبي وتطوير بيئة استثمارية جاذبة ليصبح الأردن مركزاً مالياً متقدماً في المنطقة، كما أنها تتيح الفرصة أمام الشركات المالية والمؤسسات الوطنية في تقديم إنجازاتهم والفرص الاستثمارية المتاحة للمستثمرين الدوليين. وتتيح للمستثمرين الإطلاع على التشريعات والأنظمة الحالية التي تحكم عمل مؤسسات سوق رأس المال والتوجهات القادمة وخاصة في مجال الإفصاح وتنظيم وتطوير السوق وإجراءات إعلاء سيادة القانون على التعامل حماية للمستثمرين.
بعد ذلك قام محمد صالح الحوراني رئيس مجلس إدارة بورصة عمان بإلقاء كلمه رحب فيها بالمشاركين وعبر عن سعادته بعقد مثل هذه اللقاءات والتي تساهم في زيادة التعاون بين الشركات الأردنية والمستثمرين الأمريكيين، وبين لهم بان قيام بورصة عمان بتنظيم هذا اللقاء للسنة الثانية على التوالي يأتي ضمن جهود البورصة في جذب الاستثمارات غير الأردنية. كما وضح لهم أهم مزايا الاستثمار بالسوق الأردني لما يتمتع به هذا السوق من حوافز إضافة إلى الاستقرار الأمني والسياسي.
واستعرض جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان فرص الاستثمار في بورصة عمان واستعراض تاريخ سوق رأس المال الأردني وآخر التطورات التشريعية والتكنولوجية والكمية التي شهدها، مؤكداً بأن بورصة عمان قد تمكنت من اجتذاب المزيد من الاستثمارات الخارجية بحيث تجاوزت (50%) من مجمل القيمة السوقية حيث جاء ذلك بسبب ثقة المستثمرين بالاستثمار في بورصة عمان والتي تتمتع بحرية كاملة لحركة رأس المال وعدم وجود ضرائب على الأرباح الرأسمالية والتوزيع في ظل ظروف من البنية الاستثمارية الجاذبة والانفتاح الاقتصادي. وأضاف السيد طريف بأن بورصة عمان قد تمكنت خلال السنوات الأخيرة من تحقيق نقلة نوعية في مختلف المجالات التشريعية والتكنولوجية. كما استعرض مؤشرات الأداء لبورصة عمان ومقارنتها مع الأسواق العربية والعالمية، وبين المشاريع المستقبلية لبورصة عمان ومنها المركز المالي الوطني ومشاريع أخرى تهدف إلى زيادة الشفافية وتحسين بيئة الاستثمار في السوق الأردني.
كما قدم سمير جرادات المدير التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية لمحة موجزة عن إنشاء مركز إيداع الأوراق المالية ومهامه المتنوعة من حفظ الأوراق المالية وإيداعها ونقل ملكيتها وإجراء التقاص والتسوية لها، كما تطرق إلى أبرز المعايير الدولية المطبقة من قبل المركز في هذا المجال والتي من شأنها الإسهام في زيادة الثقة بسوق رأس المال الأردني ورفع كفاءته وفاعليته ليصبح في مصاف الأسواق المالية المتقدمة، حيث عمل المركز على تطوير البيئة الإلكترونية الخاصة به لتنسجم مع المعايير الدولية لخدمة أعضاء سوق رأس المال على اختلاف أنواعهم.
وشارك في هذه الندوة مجموعة من الشركات الأردنية المساهمة العامة المدرجة لدى البورصة وهي: البنك العربي، وشركة البوتاس العربية، وبنك الإسكان للتجارة والتمويل، وشركة الاتصالات الأردنية، والشركة الأردنية للتعمير القابضة، وشركة المستثمرون العرب المتحدون، وشركة مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والإلكترونية والثقيلة، وشركة عالية -الخطوط الجوية الملكية الأردنية، والبنك التجاري الأردني، وشركة الأردن الأولى للاستثمار، وشركة إدارة المحافظ والخدمات الاستثمارية للعملاء- أموال انفست، وشركة الثقة للاستثمارات الأردنية، وشركة السنابل الدولية للاستثمارات الإسلامية (القابضة). وقام ممثلو الشركات المذكورة بتقديم شركاتهم من خلال استعراض المشاريع التي قامت وتقوم بها شركاتهم والمشاريع المستقبلية المتوقعة وانعكاساتها على أرباح هذه الشركات، وتمثل القيمة السوقية لهذه الشركات نحو 60% من مجمل القيمة السوقية للبورصة.
وبعد أن انتهت مؤسسات سوق رأس المال والشركات من تقديم عروضها والتقارير عن مؤسساتها تم عقد اجتماعات ثنائية بين الشركات الأردنية والمستثمرين المهتمين بالاستثمار في السوق الأردني بشكل عام والشركات الأردنية المشاركة بشكل خاص، وتأتي هذه الاجتماعات بناءً على رغبة المستثمرين واهتمامهم لاستكشاف فرص الاستثمار في هذه الشركات. ومما يذكر بأنه تم عقد 55 اجتماعا ثنائياً مع كبار المستثمرين ولمده يومين على التوالي.
كما التقى الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية والسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان والسيد سمير جرادات بعدد من ممثلي الصحافة العالمية في نيويورك، وجرى خلال اللقاء استعراض أهم الميزات التي يتمتع بها السوق الأردني.
كما قام الوفد المشارك بزيارة إلى بورصة نازداك والتي تعتبر من اكبر البورصات العالمية، حيث التقى بنائب الرئيس التنفيذي وعدد من المسؤولين وجرى بحث أوجه التعاون معهم. كما شارك الوفد ب قرع جرس الإغلاق لبورصة النازداك حيث قام الدكتور بسام الساكت بقرع جرس الإغلاق لبورصة النازداك والذي تم بثه بشكل حي ومباشر على عدد كبير من المحطات التلفزيونية.

اجتماع اللجنة التقنية لمنظمة IOSCO
أنهت اللجنة التقنية لمنظمة ( IOSCO ) أعمالها فيما يخص تقييم معايير الالتزام بالأداء من قبل مؤسسات التصنيف العالمية. وقد حددت المنظمة أربعة معايير من شأنها المساهمة في الرقابة الدولية على هذه المؤسسات ودراسة أخطاء بعض الأسواق المالية. وتتلخص المعايير في إيجاد نظام دولي للرقابة على أنشطة مؤسسات التصنيف العالمية وتطوير آليات تمكن المنظمين من ممارسة الرقابة على مؤسسات التصنيف بناءٍ على معايير الأداء التي وضعتها( IOSCO ). وستقوم الوحدة المختصة بالرقابة على مؤسسات التصنيف بمراجعة مدى التزام شركات التصنيف بمعايير الأداء وستدرس إمكانية تشكيل هيئة رقابة دولية مختصة بشؤون مؤسسات التصنيف.

كما ناقشت اللجنة التقنية للمنظمة الأوضاع الحالية للأسواق ورتبت أولويات عملها في ضوء الأزمة التي تعرضت لها الأسواق مؤخراً. وركزت اللجنة على موضوعين أساسيين: التعاون الدولي من أجل الرقابة على مؤسسات التصنيف العالمية والمتعاملين بالأوراق المالية. كما أوصت اللجنة باتباع إجراءات مناسبة من قبل مدراء الاستثمار للحد من المخاطر المتعلقة بالمنتجات المالية المراد الاستثمار بها لحساب عملائهم. ومن أولويات اللجنة: إدارة مخاطر الشركات والرقابة الدقيقة والتقييم والمحاسبة مما سيسهم في رفع مستوى أنظمة الأسواق المالية العالمية. وتمكنت اللجنة من خلال اجتماعها من وضع الأعضاء وجهاً لوجه مع الأوضاع الراهنة في الأسواق المالية من أجل تحقيق التعاون في توفير أسواق أكثر كفاءة وشفافية.

تعد المنظمة الدولية لهيئات الرقابة على أسواق رأس المال ( IOSCO ) ملتقى دولي لمنظمي أسواق الأوراق المالية. ويقوم أعضاء المنظمة بتنظيم ما يزيد عن 90%من أسواق الأوراق المالية في العالم. كما تهدف المنظمة من خلال أعضائها الدائمين إلى التعاون لتحسين مستوى الأنظمة بما يضمن توفير أسواق عادلة وفعالة وذات شفافية عالية، بالإضافة إلى تبادل المعلومات والخبرات لتطوير الأسواق المالية و توحيد الجهود في سبيل تأسيس معايير رقابة فعالة على عمليات تداول الأوراق المالية ورفع كفاءتها.

 

أيلول 2008

بورصة عمان تشارك في المؤتمر الخامس لرجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين
شاركت بورصة عمان ممثلةً بالمدير التنفيذي، جليل طريف في المؤتمر الخامس لرجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين و الذي عُقد في فندق راديسون ساس/عمان في الفترة بين 13-14/آب 2008. حيث استعرض طريف في جلسة عمل حول الاستثمار في سوق الأوراق المالية الأردني، تطورات ونشاط السوق في الآونة الأخيرة والعوامل المؤثرة فيها،وبيَن أن بورصة عمان تتيح مجالاً أمام المستثمرين الأجانب لتنويع استثماراتهم، وتعد الأفضل في أسواق المنطقة من حيث المناخ الاستثماري والشفافية وحماية المستثمرين.
كما تناول مشروع المركز المالي الوطني الأردني، الذي سيضم بورصة عمان، ومركز إيداع الأوراق المالية، ومعهد للدراسات المالية، ومكاتب للوسطاء، وقاعة للمستثمرين، و مرافق عامة والذي سيصبح مركزاً مالياً إقليمياً متميزاً يوفر الخدمات المتخصصة لكافة المتعاملين في سوق رأس المال وفق أحدث المعايير الدولية.
وتناول طريف نظام التداول الإلكتروني الجديد الذي سيتم تطبيقه في البورصة، موضحا أنه يتمتع بقدرة استيعابية وكفاءة عالية من شأنها تعزيز الاستثمار في الأوراق المالية.وأشار إلى بعض المشاريع المستقبلية للبورصة مثل إدخال أدوات استثمارية جديدة، والقيام باستراتيجية تسويقية شاملة، وتطبيق التداول عبر الإنترنت.
كما قدّم المفوّض في هيئة الأوراق المالية الدكتور عبد الرزاق بني هاني ورقة عمل حول سوق رأس المال الوطني بيَن فيها دور الهيئة في حماية المستثمر المتعامل في سوق الأوراق المالية، وحماية سوق رأس المال من المخاطر، وتنظيم وتطوير ومراقبة سوق الأوراق المالية. وقال بني هاني أن محاور حماية المستثمرين تتمثل في تعزيز القدرة المهنية لأجهزة الرقابة، وتعليمات التعامل بحقوق الاكتتاب، وإقرار تعليمات معايير السلوك المهني للعاملين في السوق، وتعزيز مفهوم الإفصاح والشفافية لتزويد المستثمر بالمعلومات الضرورية لاتخاذ قراره الاستثماري، وعدم التهاون مع المخالفين من خلال فرض الغرامات أو التقاضي من خلال المحاكم، وحوكمة الشركات، وتشجيع تأسيس صناديق الاستثمار المشترك، والتفتيش المستمر على شركات الخدمات المالية، والرقابة اليومية على التداول في البورصة لضمان الشفافية، واستلام الشكاوي من المستثمرين والتحقق منها.
وعلى هامش المؤتمر قامت بورصة عمان بعرض وقائع جلسة التداول بشكل حي ومباشر، بالإضافة إلى إقامة جناح خاص بها وذلك لتعريف رجال الأعمال والمستثمرين بمزايا الاستثمار في البورصة.

موظفون من بورصة عمان يحصلون على شهادات مهنية دولية متخصصة
في إطار حرص البورصة على مواكبة التطورات التعليمية والتكنولوجية وسعيها الدائم لتعزيز كفاءة موظفيها ورفع مستواهم العلمي والتقني، عملت على دعم موظفيها للحصول على شهادات دولية من شأنها تحسين بيئة العمل ومستوى الأداء الوظيفي، حيث حصل السيد وسيم حداد من دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية على شهادة مستشار مالي أمريكي (CFC) ، والسيد طارق أبو الهيجاء من دائرة الرقابة والتفتيش علة شهادة متخصص في إدارة المخاطر المالية .(CRP) كما حصل السيد مؤيد حسان من دائرة الرقابة والتفتيش على شهادة محاسب إداري معتمد (CMA) ،وحصل السيد شادي أبو الهيجاء من دائرة الإدراج والعمليات على المستوى الثاني من شهادة محلل مالي معتمد (CFA) .

وفد من سوق الخرطوم للأوراق المالية يزور بورصة عمان
قام وفد من سوق الخرطوم للأوراق المالية بزيارة إلى كل من بورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية ، حيث اطلع الوفد على طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما اطلع الوفد على نظام التداول المعمول به في البورصة والمشاريع المستقبلية. كما قام الوفد بزيارة بعض شركات الخدمات المالية العاملة واطَلع على طبيعة عملها.

 

آب 2008

وفد من بورصتي اليونان وقبرص يزور بورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف وفداً من بورصتي اليونان وقبرص ضمَ كلاً من السيد نونداس ميتاكساس مدير بورصة قبرص والسيد سوكراتيز لازارديس مدير بورصة أثينا. حيث قدم السيد طريف خلال الاجتماع شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدتها بورصة عمان و آخر الإنجازات التقنية والتشريعية في سوق رأس المال الأردني. كما جرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين بورصة عمان وكل من بورصة اليونان وبورصة قبرص خاصة فيما يتعلق بمشروع إنشاء شبكة معلومات تربط مجموعة من البورصات في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. ويهدف المشروع إلى إنشاء شبكة معلومات تربط أسواق رأس مال وبورصات الدول المشاركة لإبراز هذه الأسواق عالمياً وتحسين إمكانية الوصول إليها والتعامل من خلالها من قبل مستثمري العالم. هذا وقد التقى أعضاء الوفد بالدكتور أحمد مصطفى نائب رئيس هيئة الأوراق المالية، كما حضر اللقاء نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية وعدد من المسؤولين في مؤسسات سوق رأس المال.

سفيرة مملكة هولندا تزور بورصة عمان
استقبل السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان سفيرة مملكة هولندا في الأردن السيدة يوانا فان فليت ، حيث بحث السيد طريف مع السفيرة الهولندية سبل تعزيز التعاون بين بورصتي الأوراق المالية في كلا البلدين ، كما قدم السيد طريف للسيدة شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الأخيرة ، خاصة قيام بورصة عمان بتطبيق نسخة جديدة من نظام التداول الإلكتروني الذي تطبقه اليورونكست وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

وفد من سوق الأوراق المالية السورية يزور بورصة عمان
زار بورصة عمان وفد من سوق الأوراق المالية السورية حيث استقبلهم نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد نادر عازر، وقدم شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الماضية وآخر التطورات التشريعية والتكنولوجية و أساسيات الاستثمار في البورصة . كما اطّلع الوفد على أعمال دوائر البورصة المختلفة و آلية عمل شركات الخدمات المالية وقام بزيارة إلى قاعة المستثمرين ومرافق البورصة . كما زار الوفد مركز إيداع الأوراق المالية واطَلع على مختلف أعمال التقاص والتسوية.

 

تموز 2008

بورصة عمان تشارك في مؤتمر إربد الاقتصادي الأول
شاركت بورصة عمان في مؤتمر إربد الاقتصادي الأول و الذي عقد في فندق كمبنسكي/عمان في الفترة بين21- 23حزيران 2008، حيث ألقى السيد أمجد القضاة رئيس دائرة التوعية والعلاقات العامة كلمة حول التطورات الحديثة في بورصة عمان وسوق رأس المال في الأردن، كما تحدث عن دور أسواق المال في دعم الاقتصاد الأردني وتوفير فرص عمل للشباب.

اجتماع لجنة عمل الاتحاد الدولي للبورصات
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية في اجتماع لجنة العمل للاتحاد الدولي للبورصات والذي عقد بمدينة نيويورك خلال الفترة 25-28 حزيران 2008. وقد تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا من أهمها تعديل نظام انتخاب مجلس إدارة الاتحاد، التطورات التي شهدتها أسواق المشتقات المالية، تحليل إيرادات ومصروفات البورصات الأعضاء،دور المؤسسات ذاتية التنظيم، وتحليل لاستبيان حول الجهود التسويقية والتعريفية لدول الاتحاد. كما تم مناقشة تقارير فرق العمل الخاصة بالاتحاد والتي تشمل فرقة عمل خاصة بتطوير الإحصائيات الصدارة عن الاتحاد وفرقة عمل حول التشريعات. إضافة لذلك تم استعراض الدراسات التي يقوم بها الاتحاد. كما تمت استعراض أنشطة الاتحاد للعام 2008 والأنشطة المتوقعة للعام 2009.

وفد سوري من جامعة دمشق يزور بورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وفد اً من طلاب الدراسات العليا /كلية الاقتصاد من جامعة دمشق / سوريا . وقدم السيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الماضية وآخر التطورات التشريعية والتكنولوجية و أساسيات الاستثمار في البورصة . كما اطّلع الوفد على آلية عمل شركات الخدمات المالية وقام بزيارة إلى قاعة المستثمرين ومرافق البورصة المختلفة .

 

حزيران 2008

نشر الرقم القياسي المرجح بالأسهم الحرة من خلال نظام التداول الإلكتروني للبورصة
بدأت بورصة عمان اعتباراً من يوم الأحد الموافق 8 حزيران 2008 بنشر الرقم القياسي المرجح بالأسهم الحرة من خلال نظام التداول الإلكتروني والشريط المتحرك لأسعار الأسهم على موقع البورصة الإلكتروني ومن خلال شاشات نشر المعلومات ومزودي البيانات بدلاً من الرقم القياسي المرجح بالقيمة السوقية. ومما يذكر بأن بورصة عمان قامت في الأول من تموز عام 2006 بإطلاق الرقم القياسي المبني على الأسهم الحرة (المتاحة للتداول) Free Float وتقوم بنشره يومياً من خلال نشرات التداول اليومية وخلاصة البيانات الإحصائية اليومية للبورصة، كما تقوم وسائل الإعلام المحلية بنشره بشكل يومي نظراً لشمولية الرقم واعتماده على التوزيع القطاعي المعتمد من البورصة.
وقال المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بأن الرقم القياسي المرجح بالأسهم الحرة يتم احتسابه من خلال الترجيح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول في الشركات وليس بعدد الأسهم الكلي المدرج لكل شركة، وهذا الأسلوب معتمد من قبل عدد كبير من البورصات والمؤسسات الدولية التي تقوم باحتساب أرقام قياسية لمعظم دول العالم وتعتبر من اكبر الشركات العالمية في خدمات التزويد بالأرقام القياسية مثل مؤسسة ستاندرد اند بورز S & P والــ FTSE Group وشركتي داوجونز وستوكس Dow Jones Indexes and STOXX .
ويضم هذا المؤشر 100 شركة من الشركات المدرجة في بورصة عمان من جميع القطاعات، وهي نفس الشركات الموجودة بعينة الرقم القياسي المرجح بالقيمة السوقية، ويتميز بأنه يعكس تحركات أسعار الأسهم في السوق بشكل مناسب، وكذلك فإنه يخفف من تأثير الشركات ذات القيمة السوقية الكبيرة على تحركات الرقم القياسي. إضافة لذلك فإنه يعطي فرصة اكبر للشركات الصغيرة والمتوسطة للتأثير على تحركاته. ويحدد وزن المؤشر بالقيمة السوقية للأسهم الحرة فيما تحدد أوزان الأسهم الفردية بنسبة 10% كحد أقصى بهدف منع تأثير الأسهم الفردية على المؤشر.
وقد تم إعطاء هذا الرقم قيمة أساس 1000 نقطة كما في نهاية عام 1999 وتم احتسابه بشكل يومي اعتباراً من بداية عام 2000. ومن خلال مقارنة أداء هذا الرقم القياسي العام مع المؤشرات الأخرى التي تحتسبها البورصة تبين وجود انسجام كبير مع حركة هذه المؤشرات. كذلك تم احتساب أرقام قياسية قطاعية رئيسية وفرعية وتم احتسابها بشكل يومي للفترة نفسها. وتتم مراجعة مكونات هذا الرقم وأوزان الشركات فيه بشكل ربعي.
هذا وقد قامت بورصة عمان وبالتعاون مع شركة داو جونز في بداية هذا العام ب إطلاق مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 (ASE Dow Jones-100) ، وهو مؤشر مرجعي واسع يقيس أداء اسهم اكبر 100 شركة مدرجة في بورصة عمّان ومرجح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة. حيث ستقوم البورصة في المستقبل القريب باعتماد هذا الرقم ASE Dow ) (Jones-100 ليصبح هو الرقم الرسمي والوحيد والذي سيتم نشره من خلال كافة الوسائل وعلى جميع النشرات الصادرة عن البورصة.
ومما يذكر بأن البورصة ستستمر في نشر الرقم القياسي المرجح بالقيمة السوقية من خلال نشراتها اليومية وخلاصة البيانات الإحصائية الموجودة على الموقع الإلكتروني لبورصة عمان ضمن أداء السوق.

تقارير الشركات للربع الأول من 2008
استناداً لتعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان والتي ألزمت جميع الشركات المدرجة بالسوق الأول بتقديم تقارير ربع سنوية مراجعة من قبل مدققي حساباتها بهدف زيادة الشفافية والإفصاح في سوق رأس المال الأردني من خلال توفير معلومات للمستثمرين عن أداء هذه الشركات التي تساعدهم في اتخاذ قرارهم الاستثماري،استلمت بورصة عمان التقارير الربعية الصادرة عن الشركات المدرجة في السوق الأول.
ومع انتهاء هذه المهلة بلغ عدد الشركات التي زودت البورصة بالتقرير ربع السنوي المراجع (107) شركات شكلت ما نسبته (89.2%) من إجمالي الشركات المدرجة في السوق الأول في حين بلغ عدد الشركات التي لم تقم بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع ضمن الفترة المحددة خلافاً لأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان (13) شركة وهي:- شركة الفارس الوطنية للاستثمار والتصدير وشركة مناجم الفوسفات الأردنية وشركة البنك الأردني للاستثمار والتمويل والشركة الأردنية الفرنسية للتأمين وشركة الأراضي المقدسة للتأمين وشركة الضامنون العرب وشركة بيت المال للادخار والاستثمار للإسكان/بيتنا وشركة المستثمرون العرب المتحدون وشركة دار الدواء للتنمية والاستثمار وشركة الصناعات الصوفية وشركة رم علاء الدين للصناعات الهندسية والشركة العربية لصناعة الأدوية والشركة العربية لصناعة الألمنيوم/آرال.
وقد قامت البورصة بتعميم جميع هذه التقارير على شركات الوساطة العاملة في البورصة، بالإضافة إلى توفيرها للمستثمرين من خلال موقع البورصة الإلكتروني بالنسخة العربية 194.165.154.66 ضمن التعاميم والإفصاحات (بيانات ربع سنوية).

توقيع اتفاقية تعاون علمي مع جامعة اليرموك
وقعت بورصة عمان اتفاقية تعاون علمي مع جامعة اليرموك تهدف إلى إنشاء غرفة محاكاة (Stock Exchange Simulation Room) وتدريب على نظام التداول الإلكتروني الخاص ببورصة عمان، حيث وقع الاتفاقية معالي السيد محمد صالح الحوراني رئيس مجلس إدارة البورصة والدكتور محمد أبو قديس رئيس جامعة اليرموك وبحضور السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان والدكتور وليد حميدات عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية والدكتور محمد العجلوني رئيس قسم العلوم المالية والمصرفية.
حيث نصت الاتفاقية على قيام البورصة بتقديم جهاز خادم ( (Server للمحاكاة وجهاز موجه للشبكة ( Router ( بمواصفات عالية وملائمة وتوفير البرمجيات الخاصة بالتداول وتركيب كافة الأجهزة وخطوط الاتصال اللازمة وتدريب كادر جامعة اليرموك المشرف على أعمال التدريب على البرمجيات والأنظمة المستخدمة .
كما نصت الاتفاقية على التزام جامعة اليرموك على توفير قاعة للمحاكاة والتدريب على نظام التداول ال إلكتروني وتجهيزها بالأجهزة الفنية وخطوط الاتصال اللازمة لربطها مع موقع البورصة الرئيسي.
وعلى هامش توقيع الاتفاقية قام الحوراني بحضور رئيس الجامعة والمدير التنفيذي للبورصة وهيئة التدريس في الجامعة بافتتاح غرفة المحاكاة والتدريب في قسم العلوم المالية والمصرفية بجامعة اليرموك والتي تهدف إلى تدريب الطلبة وأبناء المجتمع المحلي على التعامل بالأوراق المالية والبورصة ،إضافة إلى إجراء الأبحاث والدراسات على البورصة من قبل أعضاء هيئة التدريس وطلبة الماجستير في القسم.
حيث تضم غرفة المحاكاة جهازاً خادماً رئيسياً لتشغيل نظام التداول الإلكتروني، وجهازاً لإدارة جلسة التداول، من حيث التحكم في أوقات ومراحل جلسات التداول المختلفة، وإيقاف الأوراق المالية أو إعادتها إلى التداول، وتغيير أسعار إغلاق الأوراق المالية والحدود المسموح بها، والعديد من الوظائف الأخرى المتعلقة بإدارة جلسة التداول.
كما تضم الغرفة أيضا عشرين جهاز كمبيوتر تحتوي على البرنامج الخاص بإدخال أوامر الشراء والبيع وتتصل مباشرة مع نظام التداول الإلكتروني، بحيث يمكن للطالب أن يقوم بإدخال أمر الشراء أو البيع من خلال البرنامج الخاص ومتابعة أوامره المدخلة ومتابعة معلومات التداول المختلفة بشكل فوري وحي.
كما قامت بورصة عمان بهذه المناسبة بعمل يوم علمي في الجامعة تم فيه عرض جلسة التداول بشكل حي ومباشر والإجابة على استفسارات الطلاب؛ حيث يأتي عقد مثل هذا النشاط حرصاً من بورصة عمان على توثيق صلاتها والتواصل المستمر بالمجتمع المحلي وتماشياً مع الاستراتيجية التثقيفية والتسويقية التي تبنتها البورصة في مجال نشر ثقافة الاستثمار وزيادة الوعي لدي المواطنين والمتعاملين بالأوراق المالية.

وفد عسكري من كلية الدراسات العليا للدفاع المغربي
قام وفد عسكري من كلية الدراسات العليا للدفاع المغربي بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني، حيث قدم المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما أطلع الوفد على أداء بورصة عمان المميز في السنوات الأخيرة من مختلف النواحي، ومدى انعكاسات ذلك على تعزيز شفافية وكفاءة وسيولة السوق.

أيار 2008

نتائج أداء الشركات المساهمة العامة خلال العام 2007
قامت 227 شركة مدرجة في بورصة عمان، تشكل ما نسبته (97%) من القيمة السوقية للبورصة، بتزويد البورصة بتقاريرها السنوية عن العام 2007. وقد أظهرت نتائج هذه الشركات تحسناً في أدائها خلال العام 2007؛ حيث بلغ عدد الشركات التي حققت أرباحاً صافية بعد الضرائب خلال العام 2007 (175) شركة. كما أظهرت البيـانات المالية لهذه الشركات نمو مجموع موجـوداتها بنهاية العام 2007 بنسبة (16.2%) مقارنة بنهاية العام 2006 لتصل إلى (48.7) مليار دينار، ونمو حـقوق المسـاهمين فيها بنسـبة (17.7%) لتبلــغ (11.5) مليار دينار. هذا وقد ارتفعت الأرباح بعد الضريبة لتلك الشركات إلى (1255.4) مليون دينار للعام 2007 مقارنة مع (893.8) مليون للعام 2006 أي بزيادة نسبتها (40.5%). وارتفعت الأرباح الموزعة إلى (609.6) مليون دينار مقارنة مع (480.8) مليون دينار للعام 2006 أي بنسبة (26.8%). هذا وقد بلغ عدد الشركات التي قامت بتوزيع أرباحاً نقدية على المساهمين 94 شركة خلال العام 2007 مقابل 73 شركة قامت بتوزيع أرباحاً نقدية على المساهمين خلال العام 2006 .
أما على الصعيد القطاعي، فقد ارتفع صافي الربح بعد الضريبة لقطاع الصناعة إلى (303.3) مليون دينار للعام 2007 مقارنة مع (168.5) مليون دينار للعام 2006 أي بنسبة (84.3%). وارتفع للقطاع المالي إلى (760.1) مليون دينار مقارنة مع (580.1) مليون دينار لعام 2006 وبنسبة (31.0%)، أما لقطاع الخدمات فبلغ صافي الربح (192.0) مليون دينار مقارنة مع (147.8) مليــون دينــار لعام 2006 بارتفاع نسبته (29.8%).
وقد شكلت الأرباح بعد الضريبة للقطاع المالي ما نسبته 60.6% من مجموع الأرباح بعد الضريبة لكافة القطاعات. أما أكثر القطاعات الفرعية نمواً في صافي الربح بعد الضريبة فكانت قطاعات الإعلام والخدمات المالية المتنوعة والنقل والعقارات والتأمين والصناعات الاستخراجية والتعدينية؛ حيث نمت الأرباح بعد الضرائب لهذه القطاعات بنسبة 732.3% و 699.1% و 498.1% و 242.1% و 156.8% و 125.8% على التوالي.

ورشة عمل حول تفعيل دور الإعلام في قضايا حوكمة الشركات
شاركت بورصة عمان ممثلةً بالمدير التنفيذي السيد جليل طريف في ورشة العمل التي عُقدت في شهر نيسان بمدينة القاهرة بمشاركة (15) صحفياً من الأردن وفلسطين ولبنان ومصر والتي هدفت إلى تفعيل دور الإعلام في قضايا حوكمة الشركات حيث أكد طريف على أهمية مبادئ الحوكمة لما لها من تأثير إيجابي على أداء الشركات المساهمة العامة.
وأضاف في محاضرة ألقاها خلال الجلسة الختامية ب أن الأردن قطع شوطاً كبيراً فيما يتعلق بتطبيق مبادئ الحوكمة. وأكد أن الأردن تمكَن من بناء ثقافة جديدة للإفصاح انعكست بشكل كبير على كفاءة السوق وجاذبيتها للاستثمار سواء المحلي أو الدولي مشيراً إلى أن ملكية غير الأردنيين في البورصة زادت عن50% من القيمة السوقية إلى جانب تحقيق نمو إيجابي وتحسين سيولته وكفاءته. وقال أن الأسواق العربية قطعت أشواطاً كبيرة في تطوير ذاتها من حيث التشريعات والجوانب الرقابية والتكنولوجية إلا أن البعض منها ما زال بحاجة لإعادة هيكلة وتطبيق المبادئ الدولية.

السفير الروماني يزور بورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف السفير الروماني السيد رادو أونوفري ، حيث بحث السيد طريف مع السفير الروماني سُبل تعزيز التعاون بين بورصتي الأوراق المالية في كلا البلدين ، كما قدم السيد طريف للسيد أونوفري شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الأخيرة.

بورصة عمان تشارك في مُلتقى الشباب الإعلاميين الأول
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان في ملتقى الإعلاميين الشباب الأول والذي عُقد في عمان في الفترة 7-8 نيسان 2008 . وقد قدم السيد طريف ورقة عمل بعنوان" دور الإعلام في نشر الوعي بأهمية الاستثمار بالأوراق المالية " حيث بيَن دور الإعلام في التعريف بالتحديات التي تواجه الاقتصاد ودوره الأساسي في توفير ونشر المعلومات حول الأوضاع الاقتصادية، كما أشاد بتأثير الإعلام في جذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز أداء سوق المال.

بورصة عمان تعقد ندوة في الجامعة الأردنية
عقدت بورصة عمان وكلية الأعمال بالجامعة الأردنية يوماً علمياً تخلله عقد عدد من المحاضرات التثقيفية لطلاب الجامعة بمشاركة المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وعميد كلية إدارة الأعمال الدكتور بشير الزعبي ورئيس قسم التمويل الدكتور نضال الفيومي، حيث ركزت هذه المحاضرات على المواضيع الأساسية المرتبطة بسوق رأس المال الأردني والتعامل بالأوراق المالية، إضافة إلى إعطاء لمحة عن بعض المفاهيم والأدوات الأساسية المرتبطة بسوق رأس المال، بما في ذلك الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المشترك وحقوق الاكتتاب وحوكمة الشركات. كما أقامت بورصة عمان على هامش اليوم العلمي معرضاً تم فيه عرض جلسة التداول بشكل حي ومباشر و الإجابة على استفسارات الطلاب .
وأشار المدير التنفيذي لبورصة عمان بأن عقد مثل هذه الأنشطة يأتي حرصاً من بورصة عمان على توثيق صلاتها والتواصل المستمر بالمجتمع المحلي، وتماشياً مع الإستراتيجية التثقيفية والتسويقية التي تبنتها البورصة في مجال نشر ثقافة الاستثمار وزيادة الوعي لدى المواطنين والمتعاملين بالأوراق المالية. كما أكد على أهمية سوق رأس المال الوطني في زيادة الاستثمارات وخلق فرص التوظيف الأمر الذي يسهم في تعزيز معدلات النمو الاقتصادي بالمملكة، هذا بالإضافة إلى جذب الاستثمارات المحلية والخارجية، حيث شكلت الاستثمارات غير الأردنية نحو (50%) من مجمل القيمة السوقية للبورصة. ومما يذكر بأن هذا اليوم لاقى إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب وقد بلغ عدد المشاركين ما يزيد عن (500) مشارك.

وفود طلابية تزور بورصة عمان
زارت بورصة عمان وفود طلابية من كل من المعهد الوطني السوري للإدارة و الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية/ فرع سوريا و جامعة تشرين من سوريا و جامعة الطفيلة. حيث استمع الطلاب إلى شرح عن طبيعة عمل البورصة ومؤسسات سوق رأس المال الأردني، كما قاموا بزيارة إلى قاعة المستثمرين في مجمع بنك الإسكان وبعض شركات الخدمات المالية.

زيارة وفد من كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية
تكريساً لسياسة مؤسسات سوق رأس المال في التواصل مع قطاعات المجتمع وتطوير سوق رأس المال الوطني والتوعية بالأوراق المالية ولتعميق ثقافة الاستثمار بها التقى رئيس هيئة الأوراق المالية والمدراء التنفيذيين في هيئة الأوراق المالية وبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية مع وفد من كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية، حيث قدم السيد جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة شرحاً عن طبيعة عمل البورصة وعن أهم التطورات التي شهدها سوق رأس المال الأردني من النواحي التشريعية والتقنية.

 

نيسان 2008

اجتماع الهيئة العامة التاسع لبورصة عمان
عقدت بورصة عمان اجتماع الهيئة العامة العادية التاسع في 19/3/2008 برئاسة معالي السيد محمد صالح الحوراني رئيس مجلس إدارة بورصة عمان بحضور أعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وممثل هيئة الأوراق المالية. حيث تم خلال الاجتماع مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن إنجازات البورصة ونشاطها خلال عام 2007 وخطتها المستقبلية، والاستماع إلى تقرير مدقق حسابات البورصة والمصادقة على البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 كانون الأول 2007.

مؤتمر سوق رأس المال الأردني الثاني في بورصة لندن
تحت رعاية هيئة الأوراق المالية عقدت بورصة عمان وبالتعاون مع بورصة لندن وبنك نيويورك Bank of New York Mellon وبمشاركة مركز إيداع الأوراق المالية وللسنة الثانية على التوالي ندوة استثمار خاصة بسوق رأس المـال الأردني Jordan Capital Markets Day في مبنى بورصة لندن خلال الفترة 27-28 آذار 2008، لغاية استمرارية تحقيق التواصل مع الأسواق المالية العالمية والمستثمرين الدوليين وبمشاركة شركات أردنية تمثل مؤسسات مالية وصناعية كبرى . وقد حضر اللقاء حوالي 80 مدير استثمار يمثلون أكبر الشركات والصناديق الاستثمارية الموجودة في بريطانيا وتستثمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي اليوم الأول قامت الوفود المشاركة بزيارة إلى بنك نيويورك حيث رحب مايكل كو ل فونتين نائب ال مدير التنفيذي في البنك بالوفد الأردني وقال إن البنك سعيد بالتعاون مع مؤسسات السوق وبين أهمية عقد مثل هذه الندوات التي تمثل فرصة كبيرة للشركات الأردنية وللمستثمرين البريطانيين للالتقاء وعرض فرص الاستثمار المشتركة، كما بين بأن هناك اهتماماً متزايداً من المستثمرين البريطانيين للاستثمار في الأسواق الناشئة في منطقة الشرق الأوسط، ونوه إلى العلاقات القوية التي تربط بريطانيا بالأردن وان مثل هذه الندوات سوف تعزز العلاقات بين بورصة عمان وبورصة لندن. وبعد ذلك تم عقد سلسلة من المحاضرات في البنك للشركات الأردنية حول زيادة رأس مال الشركات عن طريق إصدار إيصالات إيداع دولية، تقييم الشركات قبل وبعد الطرح العام للأسهم، وكيفية التعامل مع المستثمرين.

وفي اليوم الثاني كرمت إدارة بورصة لندن الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية بمنحه حق افتتاح يوم التداول وبحضور ورؤساء مجالس الإدارة والمدراء التنفيذيين لبورصة عمان ومركز الإيداع وعدد من المسؤولين في سوق رأس المال وكافة المشاركين من الشركات الأردنية في الندوة.

وبعد ذلك عرض الدكتور بسام الساكت أهم المؤشرات الاقتصادية، والأطر القانونية التي تحكم سوق رأس المال في الأردن و المهام التي تقوم بها هيئة الأوراق المالية في مجال الرقابة والتشريع وتطبيق القانون وحماية المستثمرين ، ونوه إلى التطور الذي شهده سوق راس المال الأردني في مجال الإفصاح والشفافية وحجم الملكية الخارجية في السوق التي تقارب نصف حجم القيمة الرأسمالية في السوق. وأشار الدكتور بأن اللقاء في لندن هو ترجمة عملية لأحد بنود إستراتيجية سوق رأس المال والتي تنسجم مع توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم - حفظه الله في تعميق السوق وتعزيز جذب الاستثمار الأجنبي وتطوير بيئة استثمارية جاذبة ليصبح الأردن مركزاً مالياً متقدماً في المنطقة، كما أنها تتيح الفرصة أمام الشركات المالية والمؤسسات الوطنية في تقديم إنجازاتهم والفرص الاستثمارية المتاحة للمستثمرين الدوليين. وتتيح للمستثمرين الإطلاع على التشريعات والأنظمة الحالية التي تحكم عمل مؤسسات سوق رأس المال والتوجهات القادمة وخاصة في مجال الإفصاح وتنظيم وتطوير السوق وإجراءات إعلاء سيادة القانون على التعامل حماية للمستثمرين.

وقد حظيت هذه الندوة باهتمام إعلامي كبير من محطات CNBC الإنجليزية، حيث أشار الدكتور بسام الساكت في مقابلة مع محطة CNBC الاقتصادية المتخصصة والواسعة الانتشار أن سبب اختيار لندن لعقد هذه الندوة هو مركزها الدولي الاستثماري. وبين أن الأردن بلد يتقدم نحو التغيير ولا ينتظر التغيير ليصل إليه ويتمتع بمناخ استثماري ممتاز وذو اقتصاد حر وتتوفر فيه فرص استثمارية كبيرة، كما نما الاستثمار المباشر في الأردن بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

واستعرض جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان مسيرة الاقتصاد الأردني وبرامج التخاصية في الأردن وفرص الاستثمار في سوق رأس المال الأردني واستعراض تاريخ سوق رأس المال وآخر التطورات التشريعية والتكنولوجية والكمية التي شهدها، مؤكداً بأن بورصة عمان قد تمكنت من اجتذاب المزيد من الاستثمارات الخارجية بحيث تجاوزت (50%) من مجمل القيمة السوقية حيث جاء ذلك بسبب ثقة المستثمرين بالاستثمار في بورصة عمان والتي تتمتع بحرية كاملة لحركة رأس المال وعدم وجود ضرائب على الأرباح الرأسمالية والأرباح الموزعة في ظل البنية الاستثمارية الجاذبة والانفتاح الاقتصادي.

كما استعرض سمير جرادات المدير التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية الدور الذي يلعبه مركز الإيداع في عمليات التسوية والتقاص ونقل الملكية، كما تناول المعايير الدولية في هذا المجال والمطبَقة من قبل المركز والتي تساهم في زيادة الثقة بسوق رأس المال الأردني.

وقام ممثلو الشركات الأردنية التي شاركت في هذا اليوم وهي: البنك العربي، والبنك الأهلي الأردني، وشركة المستثمرون العرب المتحدون، والشركة الأردنية للتعمير، وشركة مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والإلكترونية والثقيلة، وشركة الثقة للاستثمارات الأردنية، وشركة الأردن الأولى للاستثمار، وشركة السنابل الدولية للاستثمارات المالية الإسلامية، والشركة العربية الدولية للتعليم والاستثمار، وشركة البوتاس العربية بتقديم شركاتهم من خلال استعراض المشاريع التي قامت وتقوم بها شركاتهم والمشاريع المستقبلية المتوقعة وانعكاساتها على أرباح هذه الشركات. وتمثل هذه الشركات 50% من حجم سوق رأس المال الأردني.

وبعد أن انتهت مؤسسات سوق رأس المال والشركات من تقديم عروضها والتقارير عن مؤسساتها تم عقد اجتماعات ثنائية بين الشركات الأردنية والمستثمرين البريطانيين المهتمين بالاستثمار في السوق الأردني، وتأتي هذه الاجتماعات بناءً على رغبة المستثمرين واهتمامهم لاستكشاف فرص الاستثمار في هذه الشركات. ومما يذكر بأنه تم عقد 105 اجتماعا ثنائياً مع كبار المستثمرين في العالم. ومما يذكر بأن هذا العدد من الاجتماعات يزيد بأكثر من ثلاثة أضعاف عن الاجتماعات التي عقدت في الندوة السابقة التي تم عقدها العام الماضي في لندن وهو مؤشر على الاهتمام المتزايد بالاستثمار في الشركات الأردنية والذي جاء نتيجة لعقد مثل هذه اللقاءات التعريفية وبشكل دوري .

ومما يذكر بأن أهم الشركات الأجنبية المشاركة في الندوة قد شملت كل من:

Addleshaw Goddard, Blackrock, Blakeney, BNP Paribas, Citigroup, Deephaven, Deka, Deutsche Bank, EFG-Hermes, Ernest Bateman Photography, Event Force, Fidelity, First Equity, Frankfurt Trust, GLG, Goldman Sachs, Hermitage Fund, Invesco, JPMorgan, JPMorgan Chase, JPMorgan Depositary Bank, Kudu, Lehman, Liberty Square Asset Management, Mango Capital, Mena Capital, Merrill Lynch, Mondrian, Montpelier, Nomura, Och-Ziff, Pantera Capital, Pictet, Polunin, Prince St Capital, Schroders, Societe Generale, T.Rowe Price, The Bank of New York Mellon, White and Case, and Zenith Corporate Finance

الموقع الإلكتروني لبورصة لندن والذي يحتوي على كافة أوراق العمل التي قدمت من قبل المشاركين الأردنيين.
http://www.londonstockexchange.com/en-gb/products/irs/capitaldays/Jordan

 

بورصة عمان تشارك في ملتقى الأردن الاقتصادي الثالث
شاركت بورصة عمان في ملتقى الأردن الاقتصادي الثالث و الذي عقد في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات في البحر الميت في الفترة بين 2-3 آذار 2008، حيث ألقى السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان كلمة حول دور البنوك و أسواق المال في تمويل التطور الاقتصادي في الأردن.

تقرير صندوق النقد الدولي
أشاد صندوق النقد الدولي بالتطور الذي شهده سوق رأس المال الأردني بعد زيارة قام بها إلى بورصة عمان الشهر الماضي. و أشار في تقريره إلى الدور الذي تلعبه مؤسسات سوق رأس المال في تعزيز الاقتصاد كما أشاد بالخطوات التي اتخذتها بورصة عمان المتعلقة بإطلاق مؤشر داو جونز لبورصة عمان مما سيعزز تطوير سوق رأس المال في الأردن.

 

آذار 2008

بورصة عمان تبدأ بنشر نسبة مالية جديدة
بدأت بورصة عمان بنشر نسبة مالية جديدة ضمن النشرة الإحصائية الشهرية ابتداء من نشرة شهر كانون ثاني 2008 تسمى نسبة السعر إلى التدفق النقدي التشغيل (P/OCF) لما لهذه النسبة من أهمية كبيرة في تقييم جودة أرباح الشركات المدرجة في بورصة عمان، حيث تعتمد هذه النسبة بشكل أساسي على التدفق النقدي التشغيلي الناتج عن الأنشطة الأساسية لهذه الشركات، والذي له أهمية كبيرة في تحديد جودة الأرباح، وكذلك على مدى وجود سيولة لدى هذه الشركات والتي من شأنها أن تساعدها على النمو وعلى توزيع الأرباح.
وتأتي أهمية هذه النسبة في ظل احتواء القوائم المالية للشركات على أرباح أو خسائر غير محققة وأرباح وخسائر إعادة التقييم التي تؤثر على صافي الربح للشركات، في حين يتم استثناء الأرباح والخسائر غير المحققة عند احتساب التدفقات النقدية الناتجة عن العمليات التشغيلية للشركة التي تأسست لأجلها، وبالتالي إعطاء صورة أوضح للمستثمر لاتخاذ القرار الاستثماري
ويتم احتساب هذه النسبة بقسمة القيمة السوقية للشركة على التدفق النقدي التشغيلي لها، حيث يتم عادة مقارنتها مع نسبة السعر إلى صافي الربح بعد الضريبة (P/E) لإعطاء صورة افضل للمستثمر عن الوضع المالي للشركات من حيث جودة أرباحها، حيث يعتبر وجود فرق كبير بين هاتين النسبتين مؤشر لتنبيه المستثمر على أهمية التركيز على رقم صافي الأرباح ودراسة مكوناته والتأكد من جودة الأرباح قبل اتخاذ قراره الاستثماري.
ومن المهم الإشارة هنا إلى أهمية تعامل المستثمر مع هذه النسبة بصورة متكاملة مع النسب المالية الأخرى في عملية تحليل أداء الشركات المساهمة العامة من الناحية المالية ولا يتخذ قراره الاستثماري بناء على هذه النسبة إلا بعد أن يقوم بمقارنتها مع النسب المالية الأخرى. وتجدر الإشارة إلى أن هذه النسبة يمكن أن تكون سالبة وهذا لا يعتبر مؤشر سيئ في حال كان له ما يبرره، ولذلك فعلى المستثمر الرجوع إلى قائمة التدفق النقدي ودراسة مكونات التدفق النقدي التشغيلي الذي يتم احتساب هذه النسبة بناء عليه خصوصاً في حال كانت قيمة هذه النسبة سالبة لتقصي أسباب ذلك واتخاذ القرار الاستثماري المناسب.
ويأتي نشر هذه النسبة جاء نتيجة للجهود التي تبذلها البورصة في سبيل توفير المعلومات لكافة المتعاملين والمهتمين بسوق رأس المال الأردني وذلك لتمكينهم من دراسة وتحليل أوضاع هذه الشركات بالشكل الأمثل.

 

شركة مؤشرات داو جونز وبورصة عمّان ت طلقان مؤشرا ً جديداً
أعلنت شركة مؤشرات داو جونز، الرائدة عالميا في توفير المؤشرات المالية، وبورصة عمّان في 14 شباط عن إطلاق مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100، وهو مؤشر مرجعي واسع يقيس أداء أسهم أكبر 100 شركة مدرجة في بورصة عمّان بناء على القيمة السوقية للأسهم الحرة.
وقد صمم مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 لتلبية الطلب على الأدوات المالية المبنية على المؤشرات في بورصة عمّان وليحل محل المؤشر العام الحالي الذي يقيس أداء البورصة. ومن المتوقع أن يزيد مؤشر داو جونز بورصة عمان 100 من شفافية ووضوح أداء بورصة عمان بالنسبة للمتعاملين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية من خلال تطبيق منهجية مؤشرات داو جونز المعروفة والمستخدمة على نطاق واسع.
و قال جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان أن لدى بورصة عمّان مؤشرات خاصة بها منذ عام 1980 وأدخلت مؤشرات جديدة تعتمد على القيمة السوقية للأسهم الحرة، وأن إطلاق مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 سوف يعزز من جاذبية البورصة أمام المستثمرين الدوليين علماً بأن المستثمرين الأجانب يمتلكون اكثر من 49% من القيمة السوقية لبورصة عماّن.
ويشتمل نطاق مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 على جميع الشركات المحلية والمدرجة في بورصة عمان فيما يتم استثناء الشركات التي تشكل اقل من 1% من القيمة السوقية الإجمالية للبورصة والشركات التي لا تزيد نسبة أيام تداولها عن33.33% من أيام التداول الكلية في كل ربع. ويتكون المؤشر من أكبر 100 شركة من الشركات التي استوفت الشروط من حيث القيمة السوقية في المؤشر الجديد. ويحدد وزن مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 بالقيمة السوقية للأسهم الحرة فيما تحدد أوزان الأسهم الفردية بنسبة 10% كحد أقصى بهدف منع هيمنة الأسهم الفردية على المؤشر.
وبناء على ذلك فإن اكبر خمس شركات من حيث القيمة السوقية للأسهم الحرة هي: البنك العربي ، بنك الإسكان للتجارة والتمويل ، الكهرباء الأردنية ، الأردنية للتعمير المساهمة العامة القابضة والمستثمرون العرب المتحدون.

وتتم مراجعة مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 ، الذي يحسب بالدولار الأمريكي والدينار الأردني دورياً في آذار وحزيران وأيلول وكانون الأول. أما الأسهم التي تحذف من المؤشر خلال الفترة الفاصلة من المراجعة الفصلية فسيتم استبدالها في تاريخ المراجعة التالي. وحتى 31 ديسمبر 2007 حقق مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 (بالدولار الأمريكي) نمواً بنسبة 269.83% ابتداء من تاريخ الأساس 31 ديسمبر 1 1999. وتتوفر معلومات تاريخية يومية للمؤشر انطلاقا من 31 ديسمبر 1999. وتتوفر قائمة كاملة بالشركات بما في ذلك أوزان وقيم مؤشر داو جونز بورصة عمّان 100 على الموقع الإلكتروني www.djindexes.com .

لقاء صحفي مع المدير التنفيذي لبورصة عمان
شارك السيد جليل طريف، المدير التنفيذي لبورصة عمان، في ملتقى الأسواق النامية السادس الذي نظمته بورصتي القاهرة والإسكندرية بالتعاون مع اتحاد البورصات العالمية WFE في مدينة القاهرة في الفترة بين 24-26 شباط،2008. وقد تحدث طريف في ورقة عمل عن أسواق المال العربية و الإنجازات التي حققتها على صعيد الإفصاح والشفافية والبنية التحتية. وأضاف قائلاً أن التغيرات التي شهدتها أسواق المال العالمية تدفع الأسواق العربية للارتقاء بنفسها إلى مصاف الأسواق العالمية. كما تطرق إلى التحديات التي تواجهها أسواق المال العربية و المتمثلة بالتقلَب الزائد عن الأسواق العالمية. وعزى هذا التقلب إلى عوامل تتعلق بالعرض و الطلب حيث أن أسواق المال العربية تعتبر صغيرة الحجم، 1.4 تريليون دولار، و هي أقل من 1% من حجم البورصات العالمية. و في تقييمه لبعض أسواق المال قال أن بعضها تواجه قيوداً على الاستثمار و من شأن هذه الأسواق إزالة هذه القيود لتشجيع الاستثمار الأجنبي. غير أن بعض الأسواق العربية نجحت في التخلص من هذه القيود مثل الأردن حيث تشكل نسبة الاستثمار الأجنبي أكثر من نصف القيمة السوقية لبورصة عمان حيث أن ملكية غير الأردنيين تشكل ما يقارب 17 مليار دولار. وأكد طريف على أهمية التوعية والتعليم في مجال الاقتصاد والذي ينعكس في إيجاد فرص عمل و تطوير الاقتصاد.

وفد من جامعة ميتشيغن الأمريكية يزور بورصة عمان
زار بورصة عمان وفد من طلبة الدراسات العليا من جامعة ميتشيغن الأمريكية. واستقبل الوفد السيد أمجد القضاة رئيس دائرة التوعية والعلاقات العامة و السيد محمد الخطيب رئيس دائرة تكنولوجيا المعلومات. واطَلع الوفد على أحدث التطورات التشريعية و التقنية التي شهدتها بوصة عمان.

بعثة صندوق النقد الدولي
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وفد بعثة صندوق النقد الدولي الذي يقوم بزيارة للأردن ، حيث استعرض السيد طريف خلال اللقاء مع وفد الصندوق آخر التطورات التي شهدتها بورصة عمان على مختلف الأصعدة التشريعية والتقنية والكمية، ومدى انعكاسات ذلك على تعزيز شفافية وكفاءة وسيولة السوق . حيث أكد السيد طريف بأن بورصة عمان قد حققت أداءً متميزاً خلال السنوات الأخيرة انعكس على ارتفاع عوائد السوق وارتفاع أحجام التداول والقيمة السوقية للبورصة التي وصلت عام 2007 إلى أكثر من (29.2) مليار دينار لتشكل نحو (289%) من الناتج المحلي الإجمالي .

 

شباط 2008

مشروع البنية التحتية لمؤسسات سوق رأس المال الأردني
شاركت بورصة عمان ممثلة بمديرها التنفيذي جليل طريف باجتماعات اللجنة التوجيهية لمشروع تقرير البنية التحتية لمؤسسات سوق رأس المال والتي عقدت بمدينتي باريس ولندن ، حيث شارك بالاجتماعات رئيس اللجنة التوجيهية المفوض بهيئة الأوراق المالية الدكتور عبد الرزاق بني هاني والمدير التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية سمير جرادات وعدد من الموظفين بمؤسسات سوق رأس المال الأردني، وقد التقت اللجنة بالمدير التنفيذي لشركة اتوس يورونكست ( ASMS ) ومسؤولي بورصة يونكس وبورصة المشتقات بلندن Liffe ، حيث ناقشت اللجنة مع المسؤولين من الجانب الفرنسي تطور مراحل تنفيذ برنامج التداول الجديد( NSC V900 ) المزمع تطبيقه خلال العام الحالي إضافة إلى مراحل ربطه بأنظمة التسوية والتقاص المعمول به حالياً.

مؤتمر صناديق الاستثمار المتداولة ( ETFs ) في مسقط / عُمان
شاركت بورصة عمان، ممثلة بالسيد أحمد السعيدين من دائرة الرقابة والتفتيش والآنسة هيام مصطفى من دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية، في مؤتمر صناديق الاستثمار المتداولة ( ETFs ) والذي عقدته سوق مسقط للأوراق المالية بالتعاون مع مؤسسة داو جونز العالمية للمؤشرات في مدينة مسقط / سلطنة عُمان خلال الفترة بين 14-15 كانون ثاني 2008،حيث تناول المؤتمر فكرة صناديق الاستثمار المتداولة كأداة مالية جديدة من حيث أهم ميزاتها التي تتمثل بالسيولة العالية وتقليل المخاطر عن طريق التنويع. كما تم مناقشة بعض صعوبات التطبيق المتعلقة بضرورة وجود أكثر من صانع للسوق ( market maker ) ووجود أنظمة وتعليمات تنظم العلاقة بين جميع الأطراف المعنية.

وفد طلابي يزور بورصة عمان
استقبل السيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان وف داً طلابياً من جامعة البلقاء التطبيقية/ كلية العقبة الجامعية، حيث قدم السيد عازر شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني.

 

كانون الثاني 2008

أداء بورصة عمان خلال عام ‏2007‏‏
شهد أداء بورصة عمان تحسنا ملحوظا ً خلال العام 2007، حيث أغلق الرقم القياسي لأسعار الأسهم المرجح بالقيمة السوقية في بورصة عمان عند ( 7519 ) نقطة مقارنة مع ( 5518 ) نقطة بنهاية عام 2006، أي بارتفاع نسبته (36%)، أما الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول فقد ارتفع لإغلاق العام 2007 إلى (3675) نقطة مقارنة مع إغلاق العام السابق والبالغ (3014) نقطة وبنسبة (22%) ؛ وقد جاء ذلك كمحصلة لارتفاع الرقم القياسي لأسعار أسهم قطاع الخدمات ب نسب ة (34%)، ولقطاع الصناعة بنسبة (31%)، وللقطاع المالي بنسبة (14%). ومما يذكر بأن قطاعات الإعلام والصناعات الاستخراجية والتعدينية والطاقة والمنافع والتكنولوجيا والاتصالات كانت أكثر القطاعات ارتفاعا خلال العام 2007؛ حيث ارتفعت الأرقام القياسية لهذه القطاعات بنسبة (81%) و(70%) و(59%) و(38%) على التوالي، في حين كانت أكثر القطاعات تراجعا هي الخدمات الصحية والأدوية والصناعات الطبية والتبغ والسجائر بنسبة (27%) و(9%) و (3%).
كما أظهرت مؤشرات أداء البورصة إلى أن حجم التداول قد بلغ خلال عام 2007 (12.3) مليار دينار أي بانخفاض نسبته (13%) مقارنة مع العام الماضي. وارتفع عدد الأسهم المتداولة بنسبة (9%) مقارنة مع العام 2006 ليصل إلى (4.5) مليار سهم. وصاحب هذا الارتفاع في عدد الأسهم المتداولة ارتفاع بعدد العقود المنفذة ليصـــل إلى حوالي (3.5) مليون عقد بارتفاع نسبته (1%) عن العام السابق. فيما انخفض معدل دوران الأسهم في البورصة إلى ( 91%) مقارنة (101%) للعام 2006. كما ارتفع عدد الشركات المدرجة في البورصة إلى (245) شركة مقارنه بـ (227) شركة بنهاية العام 2006.
أمَا القيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة عمان قد ارتفعت بنهاية العام الحالي إلى (29.2) مليار دينار وبنسبة (39%) مقارنة مع نهاية عام 2006 ولتشكل مـا نسبتــه (289%) من الناتج المحلي الإجمالي، وهي من أعلى النسب على المستوى العالمي والتي تعكس الأهمية النسبية لبورصة عمان في الاقتصاد الوطني.
كما ارتفع صافي استثمارات غير الأردنيين في بورصة عمان كما في نهاية العام 2007 بمقدار (466) مليون دينار، مقارنة مع (181) مليون دينار لعام 2006. كما ارتفعت نسبة ملكية غير الأردنيين في بورصة عمان في نهاية العام 2007 لتصل إلى (48.9%) مقارنة مع (45.5%) بنهاية العام 2006.

 

عينة الرقم القياسي للعام 2008
قامت بورصة عمان بعمل المراجعة الدورية لعينة الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم للعام 2008، وبما ينسجم مع التغيرات التي تطرأ على نشاط الشركات المدرجة في البورصة، ولإعطاء الرقم القياسي صورة ممثلة للتغيرات التي تحدث في أسعار أسهم الشركات، وقد تم اختيار الشركات بناءً على نشاطها خلال الربع الأخير من العام 2007، حيث بدء العمل بالعينة الجديدة اعتباراً من يوم الأربعاء الموافق 2/1/2008.
وتمثل عينة الشركات للرقم القياسي العام التي تم اختيارها (100) شركة من الشركات الأكثر نشاطاً من حيث التداول في البورصة وقد شكلت هذه الشركات بمجموعها ما نسبته ( 90% ) من القيمة السوقية للبورصة و(87%) من حجم التداول للربع الرابع من العام 2007، و(80%) من عدد الأسهم المتداولة في البورصة لنفس الفترة. كما بلغ وزن القطاع المالي في عينة الرقم القياسي العام المرجح بالأسهم الحرة حوالي (65.3%)، وقطاع الخدمات (16.9%)، وقطاع الصناعة (17.8%).
أما بالنسبة للقطاعات الفرعية، فقد تم اختيار معظم الشركات المدرجة في البورصة لعينة الأرقام القياسية للقطاعات الفرعية، حيث تم استبعاد الشركات الموقوفة عن التداول والشركات تحت التصفية، حيث شكلت القيمة السوقية لعينة الأرقام القياسية للقطاعات الفرعية ما نسبته (98%) من إجمالي القيمة السوقية للبورصة.
و قد تم التنسيق مع شركة داوجونز عند اختيار العينة، وذلك بتطبيق المعايير التي تستخدمها تلك الشركة في اختيار شركات العينة، بحيث تم توحيد عينة الشركات التي يتم بناءً عليها احتساب الرقم القياسي لبورصة عمان مع العينة المختارة من قبل شركة Dow Jones والتي يتم احتساب رقم DJ ASE 100 لبورصة عمان عليها والذي تم البدء بنشره بنهاية العام الماضي. ومما يذكر بأن عينة الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم للعام 2008 منشورة على موقع البورصة على شبكة الإنترنت على الرابط التالي:

http://194.165.154.66/ar/pages.php?menu_id=190 & local_type=0 & local_id=0 & local_details=0

دليل الشركات المساهمة العامة لعام 2007
أنهت بورصة عمان الإصدار رقم عشرين من دليل الشركات المساهمة العامة لعام 2007، ويتضمن الدليل معلومات عامة عن الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة عمان وغير المدرجة مثل عناوين الشركات وأسماء أعضاء مجالس إداراتها وكبار المساهمين وهيكل المساهمين فيها، إلى جانب أسماء مدققي حسابات الشركات ومستشاريها القانونيين وأعداد العاملين فيها. كما يضم هذا الدليل المعلومات المالية للشركات المساهمة المتعلقة بقائمة المركز المالي وقائمة الدخل وقائمة التدفق النقدي للعامين 2005 و 2006.
إن هذا الدليل يتميز عن الإصدارات السابقة من دليل الشركات أنه تم إعداده حسب التصنيف القطاعي الجديد والذي يضم ثلاثة قطاعات رئيسة و23 قطاعا فرعيا، مما يسهل عمليات التحليل المالي للشركة ومقارنتها مع الشركات المشابهة لها ومع القطاع الذي تنتمي إليه. كما يحتوي هذا الدليل على بيانات تجميعية لكل قطاع فرعي ورئيسي لمساعدة الباحثين والمحللين لمقارنة أداء الشركات مع أداء القطاع. ويأتي إعداد هذا الدليل ضمن الجهود المستمرة لبورصة عمان الهادفة لتطوير الخدمات والمعلومات المقدمة للمستثمرين والدارسين والجمهور بشكل عام.
وللتسهيل على المستثمرين في الحصول على معلومات دليل الشركات من داخل الأردن وخارجه؛ قامت بورصة عمان بوضع دليل الشركات على موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت. ويُظهر دليل الشركات على موقع البورصة المعلومات المالية للشركات للعامين 2005 و 2006 ، ويمكن لمن يرغب بالحصول على المعلومات المالية للشركات للسنوات السابقة بالحصول عليها من خلال البند الخاص بالمكتبة والمطبوعات/ معلومات تاريخية/ دليل الشركات والذي يتوفر فيه كافة الإصدارات الخاصة بدليل الشركات منذ العام 1993.

حفل تخريج جمعية المحللين الماليين في الأردن
رعى المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف، الاحتفال السنوي لجمعية المحلّلين المالييّن في الأرد ن، المتخصصة في تعزيز ورفع المعايير المهنية والعلمية في مجال العمل الاستثماري المتخصص،حيث قام طريف بتسليم الشهادات لعدد من خريجي دفعة جديدة من حملة شهادة المحلل المالي المعتمد CFA ، وذلك في الخامس عشر من الشهر الحالي في فندق الفور سيزنز.
وفي كلمة ألقاها السيد طريف،أكَد على حرص بورصة عمان على حشد الكفاءات و اهتمامها بعقد دورات تدريبية لتأهيل كادر من الوسطاء و المستشارين الماليين من ذوي الكفاءات العالية، كما تعقد مؤسسات سوق رأس المال دورات تهدف إلى توعية جمهور المستثمرين بأهمية و كيفية الاستثمار في بورصة عمان، وأشار إلى عدد المرخصين من قبل هيئة الأوراق المالية لممارسة أعمال شركات الخدمات المالية التي بلغ عددها 66 شركة مرخصة و بلغ عدد الوسطاء الماليين المرخصين 405 وسيط.

محاضرة في كلية الملكة علياء
بدعوة من كلية الملكة علياء شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد أمجد القضاة رئيس دائرة التوعية والعلاقات العامة بإلقاء محاضرة بعنوان "التطورات الحديثة في بورصة عمان" والتي عقدت بتاريخ 6 كانون الأول 2007 في مبنى الكلية.وقدَم السيد القضاة شرحاً مفصلاً عن عمل بورصة عمان والتطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني من النواحي التشريعية والتقنية.