السوق مغلق التاريخ 27/03/2017
أخبار البورصة 2009

 

كانون الأول 2009

توقيع مذكرة تفاهم بين بورصة عمان والبورصة المصرية
بحضور رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي ورئيس وزراء جمهورية مصر العربية الدكتور أحمد نظيف وعدد من الوزراء والمسؤولين الأردنيين والمصريين وقعت في دار رئاسة الوزراء بجمهورية مصر العربية مؤخراً مذكرة تفاهم بين بورصة عمان والبورصة المصرية حيث وقع الاتفاقية عن بورصة عمان جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة وماجد شوقي رئيس البورصة المصرية.
ويأتي توقيع مذكرة التفاهم بين بورصتي البلدين الشقيقتين ضمن إطار اجتماعات الدورة الثانية والعشرين للجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة تدعيماً لأواصر التعاون القائم بينهما وتأكيداً لرغبة كل منهما بالارتقاء بمستوى التنسيق وزيادة آفاق التعاون المشترك في المجالات المتعلقة بتبادل الخبرات والمعلومات وتطوير الإجراءات والتشريعات وزيادة الوعي الاستثماري، وبما يدعم القدرة التنافسية لبورصتي البلدين بين الأسواق الأخرى. وتتضمن مذكرة التفاهم التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بين المؤسسات خاصة شركات الوساطة وبنوك الاستثمار والتنسيق بين البلدين في ما يتعلق بقواعد العضوية لتسهيل التعامل بين السوقين . كما تضمنت مذكرة التفاهم تشكيل لجنة فنية مشتركة مهمتها التنسيق بين الطرفين للإشراف على تطبيق أحكام مذكرة التفاهم وتعميق التبادل بين السوقين.
وقال جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان بأن توقيع مذكرة التفاهم بين بورصة عمان والبورصة المصرية يأتي تتويجاً للعلاقات المميزة والتنسيق الدائم بين البورصتين في مختلف المجالات والمحافل العربية والإقليمية والدولية،حيث تعتبر بورصة عمان والبورصة المصرية من أهم الأسواق العربية التي تحظى بمواقع مميزة خاصة وانهما من أوائل الأسواق العربية التي حصلت على عضوية كاملة باتحاد البورصات الدولي ( WFE ).
ومما يذكر بأن البورصة المصرية قد تمكنت خلال السنوات الأخيرة من تحقيق معدلات نمو مرتفعة وجذب الاستثمارات العربية الدولية حيث تضم حالياً نحو (314) شركة مدرجة بقيمة سوقية وصلت إلى نحو(89) مليار دولار في حين أن حجم التعاملات قد تجاوز عام 2008 ما قيمتـه (76) مليار دولار.

 

حملة تثقيفية وتوعوية في جنوب المملكة الأردنية
عقدت بورصة عمان حملة تثقيفية وتوعوية في جنوب المملكة لنشر ثقافة الاستثمار وزيادة الوعي لدى المواطنين والمتعاملين بالأوراق المالية حيث تم عقد يوم علمي بالتعاون مع جامعة مؤتة يوم الأربعاء الموافق 18/11/2009 ويوم علمي آخر بالتعاون مع الجامعة الأردنية فرع العقبة يوم السبت الموافق 21/11/2009 تخلله عقد عدد من المحاضرات التثقيفية لطلاب الجامعتين بمشاركة نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان نادر عازر، حيث ركزت هذه المحاضرات على التطورات التقنية والفنية والكمية في بورصة عمان وعلى المواضيع الأساسية المرتبطة بسوق رأس المال الأردني والتعامل بالأوراق المالية، إضافة إلى إعطاء لمحة عن بعض المفاهيم والأدوات الأساسية المرتبطة بسوق رأس المال، بما في ذلك الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المشترك وحقوق الاكتتاب وحوكمة الشركات، كما أقامت بورصة عمان على هامش اليوم العلمي في كلتا الجامعتين معرضاً تم فيه عرض جلسة التداول بشكل حي ومباشر و توزيع المنشورات بالإضافة إلى الإجابة على استفسارات الطلاب.
وأشار السيد عازر بأن عقد مثل هذه الأنشطة يأتي حرصاً من بورصة عمان على توثيق صلاتها والتواصل المستمر بالمجتمع المحلي، وتماشياً مع الإستراتيجية التثقيفية والتعليمية التي تبنتها البورصة في مجال نشر ثقافة الاستثمار وزيادة الوعي لدى المواطنين والمتعاملين بالأوراق المالية. كما أكد على أهمية سوق رأس المال الوطني في زيادة الاستثمارات وخلق فرص التوظيف الأمر الذي يسهم في تعزيز معدلات النمو الاقتصادي بالمملكة هذا بالإضافة إلى جذب الاستثمارات المحلية والخارجي . حيث شكلت الاستثمارات غير الأردنية نحو (48%) من مجمل القيمة السوقية للبورصة
ومما يذكر بأن هذه الأيام العلمية قد لاقت إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب وقد بلغ عدد المشاركين ما يزيد عن (500) مشارك في كل جامعة.

بورصة عمان تشارك في المؤتمر الأول حول " إدارة المخاطر المعلوماتية واستمرارية الأعمال" في أسواق المال العربية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد سعد علاونة رئيس دائرة الرقابة والتفتيش والمهندس محمد الشجراوي رئيس قسم العمليات والدعم الفني بدائرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المؤتمر الأول حول "إدارة المخاطر المعلوماتية واستمرارية الأعمال" في أسواق المال العربية ،و الذي عقد في مدينة بيروت بتنظيم من اتحاد البورصات العربية خلال الفترة من 10 - 12/11/2009

 

تشرين الثاني 2009

زيارة السفير اليوناني إراكليس أستريادس لبورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف السفير اليوناني إراكليس أستريادس، حيث تم بحث سُبل تعزيز أواصر التعاون المشترك بما يخدم الاقتصاد الوطني لكلا البلدين بشكل عام والأسواق المالية بشكلٍ خاص ، كما قدم السيد طريف للسيد أستريادس شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الأخيرة، وحضر اللقاء رئيس القسم القنصلي بالسفارة .اليونانية يانيس مالليموتيس

بيانات الربع الثالث للشركات المدرجة في بورصة عمان لعام 2009
قال المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بأن المهلة المحددة لاستلام التقارير ربع السنوية من قبل الشركات المساهمة العامة المدرجة في السوق الأول قد انتهت مع نهاية دوام يوم الخميس الموافق 29/10/2009، حيث بلغ عدد الشركات التي زودت البورصة بالتقرير ربع السنوي المراجع (1 10 ) شركات شكلت ما نسبته (92%) من إجمالي الشركات المدرجة في السوق الأول.
ويأتي تزويد الشركات للبورصة بالتقارير ربع السنوية المراجعة التزاماً بأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان، والتي ألزمت الشركات المدرجة في السوق الأول بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع من مدقق حساباتها وذلك خلال شهر واحد من انتهاء الربع المعني، وقد جاء ذلك أيضاً ليؤكد ما تتمتع به شركات السوق الأول من شفافية والتزام بمبدأ الإفصاح، بالإضافة إلى تحقيق تلك الشركات لشروط مشددة أخرى تتعلق بمركزها المالي وربحيتها وسيولة أسهمها.
وأضاف السيد طريف بأن البورصة قد قامت بتعميم جميع هذه التقارير على شركات الوساطة العاملة في البورصة، بالإضافة إلى توفيرها للمستثمرين من خلال موقع البورصة الإلكتروني بالنسخة العربية www.Exchange.jo ضمن التعاميم والافصاحات (بيانات ربع سنوية) .
من جهة أخرى قال السيد طريف بأن مجموعة من الشركات المدرجة في السوق الأول لم تقم بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع ضمن الفترة المحددة خلافاً لأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان وهي:-
شركة البنك التجاري الأردني وشركة الضامنون العرب للتأمين وشركة بيت المال للادخار والاستثمار للإسكان/بيتنا والشركة الأردنية المركزية وشركة المستثمرون العرب المتحدون وشركة مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والإلكترونية والثقيلة والشركة الأردنية لإنتاج الأدوية وشركة مصفاة البترول الأردنية، كما قامت الشركة العقارية الأردنية للتنمية بتزويد البورصة بالبيانات الربع سنوية المراجعة بعد انتهاء المدة المحددة لذلك بيوم واحد .

محاضرة حول صناعة الاوراق المالية قبل وبعد الأزمة المالية
عقد في مقر بورصة عمان محاضرة حول صناعة الأوراق المالية قبل وبعد الأزمة المالية برعاية معالي رئيس هيئة الأوراق المالية والسفير اليوناني بالأردن وبحضور ممثلين عن الجهات الرسمية والوسطاء العاملين في بورصة عمان وعدد من موظفي مؤسسات سوق رأس المال. وأعرب الدكتور عبد الرزاق بنى هاني مندوب رئيس هيئة الأوراق المالية عن شكره للحكومة اليونانية ممثلة بالسفير اليوناني ومركز بورصة سالونيك وبورصة أثينا للجهود المبذولة لتعزيز أواصر التعاون المشترك التي تبذلها وأكد على أهمية التعاون بما يخدم الاقتصاد الوطني لكلا البلدين بشكل عام والأسواق المالية بشكلٍ خاص وقال بان عقد مثل هذه المحاضرات يأتي لرفع الكفاءة والمعرفة لدي العاملين في صناعة الأوراق المالية وتعزيز وتطوير قنوات الاتصال فيما بينهما بما يعود عليهما بالفائدة،وأشار الى ان هيئة الأوراق المالية قد تمكنت خلال السنوات الأخيرة من تطبيق التشريعات الناظمة لسوق رأس المال إضافة الى تطبيق قواعد حوكمة الشركات بما يضمن تحقيق الشفافية والكفاءة لسوق رأس المال في الاردن. وقال السفير اليوناني بأن عقد هذا المحاضرة في مدينة عمان، الذي يعقدها مركز بورصة سالونيك بالتعاون مع بورصة عمان تأتي ضمن إطار سياسة الحكومة اليونانية في تقديم كافة أشكال الدعم الهادفة الى تعزيز التعاون ما بين المملكة الأردنية الهاشمية واليونان وبما يحقق مصلحة البلدين الشقيقين اللذين تربطهما علاقات ثنائية مميزة . وأشار المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بان بورصة عمان ومؤسسات سوق رأس المال ترتبط بعلاقات وثيقة مع بورصة أثينا وذلك من مختلف الجوانب لصناعة الأوراق المالية والجوانب الفنية والتقنية المرتبطة بأسواق رأس المال. وبأن عقد مثل هذه البرنامج يأتي حرصاً من بورصة عمان على توثيق صلاتها والتواصل المستمر بالمجتمع المحلي، وتماشياً مع الإستراتيجية التي تبنتها البورصة في مجال نشر ثقافة الاستثمار وزيادة الوعي لدى المواطنين والمتعاملين بالأوراق المالية. كما أكد على أهمية سوق رأس المال الوطني في زيادة الاستثمارات وخلق فرص التوظيف الأمر الذي يسهم في تعزيز معدلات النمو الاقتصادي بالمملكة هذا بالإضافة إلى جذب الاستثمارات المحلية والخارجية. هذا وتضمنت المحاضرة محاور عدة من أهمها التحدث عن أوضاع البورصات قبل وبعد الأزمة العالمية، والتحدث عن الاتفاقية التي تتعلق بالأنظمة الإلكترونية المقترحة والتي تتحدث عن ربط البورصات بنظام تداول يتيح الفرصة أمام المستثمرين في شتى أنحاء العالم من الاستثمار في أي من البورصات المشمولة بالاتفاقية بسهولة وبيسر ومناقشة خطوات تطبيق هذا النظام. ومما يذكر بأن بورصة أثينا من أقدم البورصات الأوروبية حيث تأسست عام 1878م حيث تضم نحو (463) شركة مدرجة بقيمة سوقية تبلغ نحو (105) مليار يورو.

برامج تدريبية بالتعاون مع بورصة اثينا وسالونيك
عقدت بورصة عمان بالتعاون مع بورصة أثينا وبورصة سالونيك ( The Athens Stock Exchange and Thessaloniki Stock Exchange Center ) برنامجاً تدريبياً استمر لمدة أربعة أيام، حيث ركز هذا البرنامج على المواضيع الأساسية المرتبطة بسوق رأس المال والتعامل بالأوراق المالية مثل سوق المشتقات المالية وإدارة المخاطر والتحوط والتحليل الفني والتحليل الأســاسي وعلاقات المستثمر . وقد ألقي المحاضرات مجموعة من الخبراء من بورصة اليونان وبورصة سالونيك .
وأشار المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بأن عقد مثل هذه البرنامج يأتي حرصاً من بورصة عمان على توثيق صلاتها والتواصل المستمر بالمجتمع المحلي، وتماشياً مع الإستراتيجية التي تبنتها البورصة في مجال نشر ثقافة الاستثمار وزيادة الوعي لدى المواطنين والمتعاملين بالأوراق المالية. كما أكد على أهمية سوق رأس المال الوطني في زيادة الاستثمارات وخلق فرص التوظيف الأمر الذي يسهم في تعزيز معدلات النمو الاقتصادي بالمملكة هذا بالإضافة إلى جذب الاستثمارات المحلية والخارجية.
ومما يذكر بأن عدد المشاركين في هذا البرنامج التدريبي بلغ (100) مشاركاً من شركات الخدمات المالية وبورصة عمان وهيئة الأوراق المالية ومركز إيداع الأوراق المالية، كما أن بورصة أثينا تعتبر من الأسواق الأوروبية المتطورة حيث تضم نحو (463) شركة مدرجة بقيمة سوقية تبلغ نحو (105) مليار يورو، كما ترتبط بورصة عمان ومؤسسات سوق رأس المال بعلاقات وثيقة مع بورصة أثينا وذلك من مختلف الجوانب لصناعة الأوراق المالية والجوانب الفنية والتقنية المرتبطة بأسواق رأس المال.

بورصة عمان تشارك في الاجتماع الثالث لبورصات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد عدي النبر من دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية و السيد شادي أبو الهيجاء من دائرة الإدراج والعمليات في الاجتماع الثالث لبورصات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي و الذي عقد في مدينة إسطنبول- تركيا بتنظيم من بورصة إسطنبول خلال الفترة من 24 - 25/10/2009 حيث تمت مناقشة سبل التعاون بين بورصات الدول الأعضاء و إمكانية إطلاق أدوات ماليه إسلامية بالتعاون بين هذه البورصات و مراكز الإيداع كما تمت مناقشة تقارير وتوصيات فرق العمل والمتعلقة بدراسة عدد من المواضيع كإيجاد آلية للربط بين بورصات الدول الأعضاء وتطوير بعض المؤشرات والأدوات المالية الإسلامية، بالإضافة إلى مناقشة مقترحات تتعلق بعمليات ما بعد التداول وبرامج التوعية وتثقيف المستثمرين قي الأسواق المالية الإسلامية .

 

تشرين الأول 2009

الاجتماع السنوي الخامس عشر لاتحاد البورصات الأوروبية والآسيوية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي في اجتماعات لجنة العمل واللجنة التنفيذية والجمعية العامة لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية Federation of Euro-Asian Stock Exchanges FEAS والذين تم عقدهم في مدينة بودفا بجمهورية الجبل الأسود خلال الفترة من 24-26 أيلول 2009. وقد ترأس السيد نادر عازر اجتماع لجنة العمل حيث تم خلاله مناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع والمتعلقة بعمل الاتحاد كتقرير خطة عمل الاتحاد للعام الحالي 2009 وخطة عمل الاتحاد للعام المقبل 2010، كما تم مناقشة التقارير المقدمة من قبل فرق عمل الاتحاد كتقرير فرق العمل الخاصة بالأعضاء التابعين Affiliate Member Task Force والإعلام Media Task Force والحوكمة المؤسسية Corporate Governance Task Force ، والأبحاث والتطوير Research & Development ، والمؤشرات Indexes Task Force ، والتقارير المقدمة من قبل فرقة العمل الخاصة بالقوانين التعليمات Rules & Regulation وإدراج الشركات الكبرى Blue Chip Listing . كذلك تم مناقشة نتائج المسح المتعلق بتحليل الإيرادات والمصاريف للدول الأعضاء بالاتحاد، وبرنامج تبادل الزيارات بين أعضاء الاتحاد، الى جانب مناقشة والمطبوعات والمنشورات الصادرة عن الاتحاد والتقارير الداخلية الخاصة بالبورصات الأعضاء بالاتحاد . كما تم خلال الاجتماع مناقشة الموازنة التقديرية للاتحاد للعامين 2009 و 2010 . وأخيراً تم مناقشة مقترح الفيلم الترويجي للاتحاد والمقدم من قبل فرقة العمل الخاصة بالإعلام برئاسة سوق مسقط للأوراق المالية.
كما شاركت بورصة عمان باجتماع اللجنة التنفيذية والذي تم خلاله مراجعة التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للاتحاد، وتم كذلك مناقشة الخطة الاستراتيجية الخمسية الحالية للاتحاد والمقترحات المقدمة من لجنة العمل حول خطة عمل اتحاد والموازنة التقديرية للعام 2010 والمستحقات المالية المتوقعة على أعضاء الاتحاد. كذلك فقد تم مناقشة طلبات العضوية الجديدة المقدمة من بورصة اسطنبول للذهب، وجمعية معتمدي سوق رأس المال الأردني، جمعية الوسطاء في سوق مسقط المالي، وجمعية مؤسسات سوق رأس المال بتركيا، وجمعية الوسطاء الماليين بإيران. كما خلال الاجتماع مناقشة تقرير مدقق الحسابات والحسابات الختامية للاتحاد للعام 2008.
كذلك فقد شاركت البورصة في اجتماع الهيئة العامة للاتحاد وقد تم خلاله المصادقة على التعديلات التي تم إدخالها على النظام الأساسي للاتحاد، والموافقة على انضمام الأعضاء الجدد إلى الاتحاد. كما تم خلال الاجتماع المصادقة على خطة العمل للاتحاد للعام 2010 والخطة الاستراتيجية الخمسية، والمصادقة على الحسابات الختامية للاتحاد للعام 2008.

 

أيلول 2009

الموقع الإلكتروني الجديد
انطلاقا من رؤية بورصة عمان في أهمية وسهولة الحصول على المعلومات الخاصة بالبورصة والشركات المدرجة بها.أنهت بورصة عمان إعداد المرحلة الأولى من تجهيز الموقع الإلكتروني الجديد الذي سيتم إطلاقه قريبا, والذي تم تصميمه بشكل عصري وحديث كليا ويتميز بتصميم مرن يتيح تفاعل أكثر بين المستخدم والموقع من خلال المزايا الجديدة التي تم إضافتها, والتي تقوم بتوجيه المستخدم إلى غايته بدقة وسهولة عاليتين من خلال توفير رسومات بيانية متطورة وطرق اسهل وأكثر للبحث, إضافة إلى إمكانية الحصول على نشرات التداول التاريخية وللفترة التي يرغب بها المستخدم. كما تم إضافة الجزء الذي يحتوي على معلومات الأرشفة الداخلي للبورصة على الموقع الإلكتروني, بحيث يمكن لمستخدمي الموقع الحصول على كافة بيانات الشركات المساهمة العامة. ومما يذكر بان البورصة قد بدأت باختبار الموقع مع شركات الوساطة العاملة وتلقي ملاحظاتهم بهذا الشأن, كما سينطلق الموقع الجديد لاستخدامات جميع المهتمين وتلقي ملاحظاتهم من خلال الموقع الحالي للبورصة ليعاد بعد ذلك لاطلاقة بشكل رسمي .

خدمة التداول عبر الإنترنت
ضمن إطار تحقيق الأهداف المنشودة لبورصة عمان في تطوير أساليب التداول. استكملت بورصة عمان كافة الإجراءات التحضيرية اللازمة لإطلاق خدمة التداول عبر الإنترنت الى جمهور المتعاملين في بورصة عمان , حيث تعطي هذه الخدمة الفرصة أمام اكبر عدد من المستثمرين والمهتمين في الانخراط في عملية التداول بغض النظر عن موقعهم الجغرافي مما يساهم في زيادة رغبة وعدد المتعاملين في البورصة. وبهذا الخصوص فقد تم إنفاذ تعليمات تداول الأوراق المالية عبر الإنترنت, حيث تأتي هذه التعليمات بهدف تنظيم جميع الأمور المتعلقة بهذه الخدمة وقامت البورصة أيضا بإعداد نموذج اتفاقية خدمة التداول بين الوسيط والعميل ونموذج إفصاح مخاطر التداول عبر الإنترنت وخطة طوارئ شركة الوساطة في حال حدوث أي خلل في الخدمة وذلك لاستخدامها من قبل شركات الوساطة الراغبة بتفعيل خدمة التداول عبر الإنترنت. ومما يذكر بأن بورصة عمان قد قامت بالتعميم على شركات الوساطة بضرورة قيام تلك الشركات بتجهيز البنية التحتية اللازمة لتشغيل خدمة التداول عبر الإنترنت في موقع الشركة بما في ذلك الأجهزة الخادمة الرئيسية وأنظمة الحماية والتشفير وخطوط الإنترنت, وإعلام البورصة خطيا بجاهزيتها وتزويد البورصة بطلب تفعيل خدمة التداول عبر الإنترنت.

وفد من بورصتي اليونان وقبرص يزور بورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف وفداً من بورصتي اليونان وقبرص. حيث قدم الوفد خلال الاجتماع شرحاً عن مشروع إنشاء شبكة معلومات تربط مجموعة من البورصات في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (XNET/DAC06) . ويهدف المشروع إلى إنشاء شبكة معلومات تربط أسواق رأس مال وبورصات الدول المشاركة لإبراز هذه الأسواق عالمياً وتحسين إمكانية الوصول إليها والتعامل من خلالها من قبل مستثمري العالم. وقد التقى أعضاء الوفد باللجان التقنية من كل من هيئة الأوراق المالية وبورصة عمان لمناقشة الجوانب الفنية للمشروع، كما تم دراسة النواحي القانونية لاتفاقية المشروع وكيفية تطبيقه. وأخيراً تم توقيع ملحق الاتفاقية بين بورصة عمان وبورصة اليونان .

وفد عسكري من ضباط مدرسة الدفاع الجوي الملكي يزور بورصة عمان
قام وفد عسكري من كلية ضباط مدرسة الدفاع الجوي الملكي بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني، حيث قدم السيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما أطلع الوفد على أداء بورصة عمان المميز في السنوات الأخيرة من مختلف النواحي، ومدى انعكاسات ذلك على تعزيز شفافية وكفاءة وسيولة السوق.

آب 2009

تعديلات على النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني ) ( NSC V900
قامت بورصة عمان بإدخال بعض التعديلات على النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني ( NSC V900 ) وذلك بموجب القرار الذي اتخذه مجلس إدارة البورصة بهذا الشأن، حيث تم اتخاذ هذا القرار في ضوء متابعة ومراقبة عمل النسخة الجديدة من النظام فنياً ووظيفياً، وفي ضوء ملاحظات مؤسسات سوق رأس المال وأعضاء البورصة والمتعاملين بالأوراق المالية بخصوص عمل النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني .
وقال جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان بأن إطلاق النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني ( NSC V900 ) وأنظمة الرقابة والأنظمة الأخرى ووضعها حيز التطبيق الفعلي منذ أواخر شهر آذار الماضي، قد جاء بهدف تعزيز الرقابة وتطوير عمليات التداول في البورصة وزيادة القدرة الاستيعابية لنظام التداول الإلكتروني، حيث تتميز الأنظمة الجديدة بالسرعة العالية والكفاءة في استقبال أوامر الشراء والبيع ومعالجتها، وتطوير وظائف البرنامج المسؤول عن إدارة جلسة التداول بما يوفر سيطرة تامة للبورصة على أحداث جلسة التداول، فضلاً عن كونها ربطت نظام التداول الإلكتروني بنظام التقاص والتسوية من خلال نظام التحكم المركزي، إضافة إلى ربطه بأنظمة رقابية وأخرى خاصة بنشر المعلومات.
وقد جاءت هذه التعديلات في إطار تعزيز دور مرحلة ما قبل الإغلاق في إتاحة الفرصة لجميع المتعاملين للمساهمـة في تحديد أسعـار إغلاق الأوراق الماليـة من خلال احتسـاب أسعار توازن تأشيرية اعتماداً على كميات وأسعار أوامر العرض والطلب المدخلة على سجل الأوراق المالية المعنية، ولضمان عدم تعطيل التداول على أي ورقة مالية في هذه المرحلة والمرحلة التي تليها، فضلاً عن ضمان عدم التأثير على أسعار إغلاق الأوراق المالية المتداولة عند الإغلاق.
وتتضمن التعديلات التي تم إدخالها على النسخة الجديدة تعديل خصائص مرحلة ما قبل الإغلاق بحيث يتم حظر إدخال الأمر بسعر مفتوح و إدخال أمر شراء على سعر يزيد عن الحد الأعلى المسموح به للورقة المالية و إدخال أمر بيع على سعر يقل عن الحد الأدنى المسموح به للورقة المالية. كما شمل القرار تعديل أوقات مراحل جلسة التداول بحيث يتم تخفيض مدة مرحلة ما قبل الإغلاق لتصبح (10) عشرة دقائق بدلاً من (15) خمسة عشر دقيقة، وزيادة مدة مرحلة التداول على سعر الإغلاق لتصبح (15) خمسة عشر دقيقة بدلاً من (10) عشرة دقائق.
وممــا يذكر بأن تطبيــق الأنظمــة الجديدة المقدمـــة من بورصـــة نيويورك/ يورنكست NYSE Euronext واستخدام التكنولوجيا الحديثة التي أصبحت تطبقها مؤسسات السوق سواء ما يتعلق بالأجهزة الخادمة او الشبكات او البرامج قد أسهم في تحقيق ربط مباشر ما بين أنظمة التداول وأنظمة الإيداع و معالجة جميع الأسباب التي كانت تؤدي إلى تعليق عقود التداول، بما في ذلك البيع بدون رصيد أو الأخطاء المرتبطة بأرقام العملاء.

بورصة عمان تعقد لقاء حول الأزمة المالية وانعكاساتها على البورصات العربية
استضافت بورصة عمان الأمين العام لاتحاد البورصات العربية د. فادي خلف حيث استعرض د. خلف في محاضرة ألقاها خطط وبرامج الاتحاد وتطرق إلى دور الأسواق المالية في الاقتصادات الوطنية وانعكاسات الأزمة المالية الدولية على الأسواق العربية، كما أكد على أهمية انتساب شركات الوساطة المالية إلى اتحاد البورصات العربية. وقد حضر اللقاء ممثلون عن مؤسسات سوق رأس المال الأردني وشركات الخدمات المالية.

اجتماع لجنة عمل الاتحاد الدولي للبورصات
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي في اجتماع لجنة العمل للاتحاد الدولي للبورصات ( WFE ) والذي عقد بمدينة اسطنبول خلال الفترة 2-3 تموز 2009. وقد تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا من أهمها دور البورصات في حوكمة الشركات وقدرة تلك البورصات على إلزام الشركات المدرجة بمعايير الحوكمة المؤسسية، وذلك لتعزيز المنافسة بين البورصات التي تم خصخصتها ،كما تم مناقشة أنظمة البيع على المكشوف و التطورات التي شهدتها أسواق المشتقات المالية، وقد تم أيضا التطرق إلى سياسة الاتحاد في تجاوز الأزمة المالية، كما تم مناقشة التقارير المقدمة من قبل فرق العمل الخاصة للاتحاد.

وفد من بورصة ناسداك دبي يزور بورصة عمان
استقبل السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد أميت ساهي مدير أول- إدراجات/ قسم تطوير الأعمال من بورصة ناسداك دبي، حيث ألقى السيد ساهي،بحضور عدد من ممثلي مؤسسات سوق رأس المال الأردني،محاضرة عن طبيعة الأوراق المالية المتداولة في بورصة ناسداك دبي من مشتقات وصناديق استثمار ومنتجات مالية إسلامية مثل الصكوك الإسلامية، وذلك بهدف التعريف بالبورصة وتحسين علاقات التعاون بين بورصة عمان وبورصة ناسداك دبي.

تموز 2009

بورصة عمان تشارك في اجتماعات اتحاد البورصات الأوروبية-الآسيوية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي في اجتماعات اللجنة التنفيذية ولجنة العمل التابعتين لاتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية Federation of Euro-Asian Stock Exchanges FEAS الذين تم عقدهما في بيلاروسيا في الفترة من (5-6) حزيران 2009، وقد ترأس السيد عازر اجتماع لجنة العمل التي تم خلالها مناقشة العديد من القضايا الهامة والتي تتعلق بعمل الاتحاد؛ حيث تم مناقشة خطة عمل الاتحاد للعام الحالي 2009، والتقرير السنوي للاتحاد والنشرة الفصلية التي يتم إعدادها بشكل ربعي وتتناول أخبار أعضاء الاتحاد . كذلك تم مناقشة تحليل الإيرادات والمصاريف للدول الأعضاء بالاتحاد، وبرنامج تبادل الزيارات بين أعضاء الاتحاد كما تم مناقشة التقارير المقدمة من قبل فرق عمل الاتحاد الخاصة بالأعضاء التابعين Affiliate Member Task Force بالإعلام Media Task Force والحوكمة المؤسسية Corporate Governance Task Force وفرقة العمل الخاصة بالمؤشرات Regional Indexes Task Force ، كما تم مناقشة موضوع المؤشر الجديد للاتحاد الذي تم إطلاقه في شهر حزيران 2009 بالتعاون مع شركة داوجونز العالمية، وتم أيضاً مناقشة موضوع تطوير وتحديث مركز بيانات الاتحاد FEAS Data Center .
وفي اجتماع اللجنة التنفيذية تم مناقشة التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للاتحاد ورفعها للهيئة العامة تمهيداً للمصادقة عليها في اجتماعها القادم المزمع عقده في جمهورية الجبل الأسود في أيلول 2009، وأهم التعديلات التي تم إجراؤها على النظام الأساسي هي قبول عضوية جمعيات الوسطاء في الدول الأعضاء بالاتحاد كأعضاء مساندين Affiliate members ، وإضافة تصنيف جديد للعضوية بالاتحاد هم الأعضاء المراسلين Correspondent members والتي يمكن أن تضم جهات لا ترغب بالعضوية الكاملة بالاتحاد ولكن تفضل ان ترتبط مع الاتحاد لغايات معينة كنشر المعلومات. ومما يجدر ذكره بأن هؤلاء الأعضاء ليس لهم الحق بالتصويت في اجتماعات الهيئة العامة. كذلك تم خلال الاجتماع مناقشة الخطة الاستراتيجية الخمسية الحالية للاتحاد والتي تركز على ضرورة تعزيز التعاون والتكامل بين أعضاء الاتحاد وزيادة مجالات التعاون بين كافة الأطراف المشاركة في أسواق المال في الدول الأعضاء، وتعزيز الإفصاح والشفافية والثقة بأسواق الاتحاد، إضافة إلى تعزيز الحوكمة المؤسسية، وتطوير البحث العلمي والتدريب بين أعضاء الاتحاد. وتم خلال الاجتماع مناقشة التقرير السنوي والحسابات الختامية للاتحاد للعام 2008 والمصادقة عليها.

الاجتماع السنوي لهيئة الرقابة الأمريكية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد مؤيد التهتموني رئيس قسم الإدراج في دائرة الإدراج والعمليات والسيد طارق أبو الهيجاء من دائرة الرقابة والتفتيش في الاجتماع السنوي لهيئة الرقابة الأمريكية لتطوير أسواق رأس المال الذي عقد في واشنطن خلال الفترة 18-30 نيسان 2009، حيث تناول الاجتماع عدة مواضيع متعلقة بتطوير أسواق رأس المال والجوانب التشريعية وأساليب الرقابة الحديثة.

 

حزيران 2009

بورصة عمان تشارك بمؤتمر أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي عقد ببورصة نيويورك/ يورونكست

شاركت بورصة عمان ممثلة بالمدير التنفيذي جليل طريف في مؤتمر أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي عقد ببورصة نيويورك/ يورونكست في أيار 2009. حيث قال السيد طريف في المحاضرة التي ألقاها أن الأسواق المالية العربية قد تمكنت خلال العام الحالي من تعويض جزء من الخسائر التي تكبدتها عام 2008 نتيجة للأزمة المالية العالمية حيث بلغت المكاسب المتحققة منذ بداية العام الحالي ما نسبته (7%) في حين تجاوزت خسائر الأسواق المالية العربية لعام 2008 نحو (54%). وأضاف طريف أن بورصة عمان تمكنت من المحافظة على نسبة مرتفعة من الملكية غير الأردنية حيث لا زال الاستثمار الخارجي بالبورصة يشكل نحو (50%) من مجمل القيمة السوقية، مما يعكس أجواء الثقة بالاقتصاد الأردني والاستثمار ببورصة عمان والتي تعتبر من اكثر أسواق المنطقة انفتاحاً على العالم ضمن بيئة استثمارية جاذبة تتيح للمستثمرين غير الأردنيين الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية دون أي قيود على نسب التملك أو تحويلات العوائد أو رؤوس الأموال .
وأكد طريف في المؤتمر الذي حضره مجموعة من مدراء أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى عدد من الشركات المدرجة بتلك الأسواق وبحضور ممثلين عن اكبر الصناديق الاستثمارية ومدراء المحافظ الاستثمارية العالمية، بأن بورصة عمان ومؤسسات سوق رأس المال قد استكملت تحديث بنيتها التحتية من خلال تطبيق أحدث أنظمة التداول والإيداع والرقابة بهدف مواكبة الأسواق المالية المتطورة وتوفير اكبر قدر من الكفاءة والعدالة والسيولة للأوراق المالية المتداولة وبما يضمن حماية المتعاملين والمستثمرين ببورصة عمان. كما أشار إلى أن بورصة عمان قد حافظت على استقرارها خلال العام الحالي وذلك بالرغم من تداعيات الأزمة المالية العالمية، حيث شهدت البورصة استمرار تدفق الاستثمارات الخارجية إذ بلغ صافي الاستثمار غير الأردني منذ بداية العام نحو (61) مليون دينار.
وقد التقى طريف على هامش المؤتمر مع مدير بورصة نيويورك /يورونكست دانكن نيدارور حيث بحثا سبل تعزيز التعاون المشترك ما بين بورصة عمان وبورصة نيويورك ،كما التقى بعدد من المستثمرين ومدراء الصناديق الدولية وأجاب على استفساراتهم حول فرص الاستثمار ببورصة عمان . ومما يذكر بأن بورصة نيويورك/يورونكست تعتبر أكبر الأسواق المالية في العالم حيث قامت بتزويد مؤسسات سوق رأس المال بأنظمة التداول والرقابة التي تم إطلاقها في نهاية شهر آذار الماضي.

مؤتمر " دور الأسواق المالية في مواجهة الأزمة المالية العالمية"
أكد جليل طريف في المحاضرة التي ألقاها بمؤتمر " دور الأسواق المالية في مواجهة الأزمة المالية العالمية" الذي عقدته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ومركز المشاريع الخاصة التابع لغرفة التجارة الأمريكية CIPE واتحاد المصارف العربية بأن الأسواق المالية الدولية قد لعبت دوراً مهماً في استيعاب الآثار السلبية التي نجمت عن الأزمة العالمية كما استمرت بالقيام بدورها في تحديد الأسعار الحقيقية للأوراق المالية وتوفير التمويل اللازم للاستثمار خاصة في ظل تعمق أزمة السيولة الدولية . كما أكد بأن الضغوطات التي واجهتها الأسواق المالية لم تفلح في تغيير أساسيات الأسواق، حيث استمرت بالتعامل مع المعطيات المستجدة بكفاءة عالية مع إدخال بعض التغيرات المهمة فيما يتعلق بتشديد الرقابة خاصة فيما يتعلق بمشتقات الأوراق المالية وصناديق التحوط .
وأشار طريف بأن بوادر النمو الاقتصادي قد بدأت تعود للاقتصاديات الدولية الأمر الذي انعكس على ارتفاع أداء الأسواق العالمية التي ارتفعت بأكثر من (40%) منذ بداية العام الحالي، كما أشار الى أن أحد أهم الانعكاسات التي ستتركها الأزمة العالمية تتمثل في إحداث تغيرات مهمة في مراكز القوى على مستوى الاقتصاديات العالمية.
وحول أثر الأزمة المالية العالمية على بورصة عمان قال المدير التنفيذي بأن بورصة عمان قد حافظت خلال العام الحالي على أدائها الجيد والذي يظهر من خلال مؤشرات السوق الرئيسة، حيث شهدت أسعار الأسهم للأوراق المالية المدرجة نمواً إيجابياً كما أشار إلى استمرار الاستثمارات الأجنبية بالنمو حيث ارتفع صافي الاستثمار غير الأردني منذ بداية العام بما يزيد عن (61) مليون دينار .

وفد من ضباط الدفاع الجوي الملكي يزور مؤسسات سوق رأس المال
قام وفد عسكري من ضباط الدفاع الجوي الملكي بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني. وقد قدم السيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان شرحاً حول دور البورصة في جذب المدخرات إلى الاقتصاد الوطني من خلال توفير سوق آمن يتمتع بكفاءة عالية لتداول الأوراق وبما يعزز الاستثمار بالأوراق المالية الأردنية، بالإضافة إلى لمحة حول نظام التداول الجديد الذي أطلقته البورصة حديثاً.

طريف يكرم رئيس الدائرة القانونية السابق
قام السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان بتكريم السيد مثقال عبيدات رئيس الدائرة القانونية السابق والذي عمل ببورصة عمان منذ خلال عام 1999، بعد أن أنهى خدماته في البورصة للعمل في الخارج.

 

أيار 2009

الإطلاق الرسمي لمشروع تطوير الأنظمة التحتية لمؤسسات سوق رأس المال
أطلقت مؤسسات سوق رأس المال الأردني رسمياً مشروع تطوير الأنظمة التحتية لمؤسسات سوق رأس المال والمتضمن إطلاق الأنظمة الإلكترونية الجديدة للتداول والرقابة والإيداع في مقرها يوم الأربعاء الموافق 29/نيسان/2009، بمشاركة كل من وزيرة التخطيط والتعاون الدولي وسفير البعثة المفوضية الأوروبية في عمان ومدير الأسواق النقدية في بورصة نيويورك يورونكست وممثلون عن كافة مؤسسات سوق رأس المال.
وقد رحب الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية في بداية كلمته بالحضور وقدم شكر وتقدير هيئة الأوراق المالية ومؤسسات سوق رأس المال إلى الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية للدعم الذي قدمه الاتحاد في تحديث وتطوير البنية التحتية للسوق من خلال تزويد السوق بأنظمة إلكترونية حديثة ومتطورة منسجمة مع المعايير الدولية، كما وشكر وزارة التخطيط والتعاون الدولي على الدعم الذي قدمته من خلال إدارة هذا المشروع بالتعاون مع مؤسسات السوق، وشكر أيضاً الشركة المنفذة للمشروع Atos Euronext Market Solutions .
وقالت السيدة سهير العلي وزير التخطيط والتعاون الدولي في كلمتها: "بأن إطلاق مجموعة الأنظمة المحدثة لسوق رأس المال في هذا الوقت، هي نتاجاً لجهد مشترك الذي من شأنه المساهمة بتعزيز الثقة بالبيئة الاستثمارية في الأردن. وقال رئيس بعثة المفوضية الأوروبية Patrick Renauld Mr. : "بأن الاتحاد الأوروبي يرحب بتعاونه ودعمه للحكومة الأردنية وبالأخص لسوق رأس المال الأردني.
وقال السيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان أن النسخة الجديدة من نظام التداول تأتي لتطوير عمليات التداول في البورصة وزيادة القدرة الاستيعابية لنظام التداول الإلكتروني حيث تمثل نقلة نوعية كبيرة في سوق رأس المال الوطني خاصة في ظل ربط أنظمة التداول الإلكتروني مع أنظمة مركز إيداع الأوراق المالية والأنظمة الرقابية الجديدة لدى هيئة الأوراق المالية والتي تم استخدامها مع انطلاقة هذا المشروع". وأضاف: "بأن هذه النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني المعروف بـ NSC V900 تتميز بالسرعة العالية والكفاءة في استقبال أوامر الشراء والبيع ومعالجتها، وتطوير وظائف البرنامج المسؤول عن إدارة جلسة التداول بما يوفر سيطرة تامة للبورصة على أحداث جلسة التداول، فضلاً عن كونها ربطت نظام التداول الإلكتروني بأنظمة رقابية وأخرى خاصة بنشر المعلومات". كما وضح أهم ملامح النسخة الجديدة من النظام والمميزات التي يوفرها هذا النظام الجديد ، حيث أن النسخة الجديدة تتضمن نظاماً جديداً يسمى نظام التحكم المركزي ويهدف هذا النظام إلى الحد من مخاطر وأخطاء التداول في البورصة.
وقد حضر الإطلاق الرسمي للمشروع ما يقارب من 150 مشاركاً يمثلون عدد اً من مسؤولين وخبراء اقتصاد ورئيس جمعية البنوك ورئيس ديوان المحاسبة وشركات الخدمات المالية وبحضور حشد واسع من الإعلاميين وممثلين عن المؤسسة التطوعية للخدمات المالية FSVC والتي مركزها الرئيسي في نيويورك.

بيانات الشركات للربع الأول من عام 2009
قال المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بأن المهلة المحددة لاستلام التقارير ربع السنوية من قبل الشركات المساهمة العامة المدرجة في السوق الأول قد انتهت مع نهاية دوام يوم الخميس الموافق 30/4/2009، حيث بلغ عدد الشركات التي زودت البورصة بالتقرير ربع السنوي المراجع (1 11 ) شركة شكلت ما نسبته (88%) من إجمالي الشركات المدرجة في السوق الأول.
ويأتي تزويد الشركات للبورصة بالتقارير ربع السنوية المراجعة التزاماً بأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان، والتي ألزمت الشركات المدرجة في السوق الأول بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع من مدقق حساباتها وذلك خلال شهر واحد من انتهاء الربع المعني .
وأضاف السيد طريف بأن البورصة قد قامت بتعميم جميع هذه التقارير على شركات الوساطة العاملة في البورصة، بالإضافة إلى توفيرها للمستثمرين من خلال موقع البورصة الإلكتروني بالنسخة العربية www.Exchange.jo ضمن التعاميم والافصاحات (بيانات ربع سنوية) .
من جهة أخرى قال السيد طريف بأن مجموعة من الشركات المدرجة في السوق الأول لم تقم بتزويد البورصة بتقرير ربع سنوي مراجع ضمن الفترة المحددة خلافاً لأحكام المادة (15/ب) من تعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان وهي:-
شركة الضامنون العرب للتأمين وشركة بيت المال للادخار والاستثمار للإسكان/بيتنا وشركة المستثمرون العرب المتحدون والشركة الوطنية لصناعة الصلب والشركة الأردنية للصناعات الخشبية /جوايكو وشركة القرية للصناعات الغذائية والزيوت النباتية وشركة مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والإلكترونية والثقيلة والشركة العربية لصناعة الأدوية والشركة الأردنية لإنتاج الأدوية وشركة مصفاة البترول الأردنية، كما قامت شركة الأردن الدولية للتأمين بتزويد البورصة بالبيانات الربع سنوية غير المراجعة خلال المدة المحددة لذلك، وكذلك قامت الشركة الموحدة للنقل والخدمات اللوجستية وشركة دار الدواء للتنمية والاستثمار والشركة الأهلية للمشاريع وشركة اللؤلؤة لصناعة الورق الصحي بتزويد البورصة بالبيانات المالية الربع سنوية المراجعة من قبل مدققي حساباتها بعد انتهاء المدة المحددة لذلك بيوم واحد.

توقيع مذكرة تفاهم بين بورصة عمان وبورصة بوخارست
بالتزامن مع زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم الى رومانيا وضمن إطار المنتدى الاقتصادي الأردني الروماني وقعت بورصة عمان وبورصة بوخارست مذكرة تفاهم لتعزيز و تمتين الصلات الموجودة بين المؤسستين، حيث ستوفر الاتفاقية آلية تعاون طويل الأجل لتعزيز وتطوير قنوات الاتصال واستمرارية العلاقة بين البورصتين بما يعود بالفائدة المتبادلة في مجال الخدمات المالية في كلا البلدين، حيث وقع الاتفاقية عن بورصة عمان مديرها التنفيذي جليل طريف وعن بورصة بوخارست مديرتها التنفيذية أنكا دوميترو.
وأكد طريف بأن توقيع هذه المذكرة يأتي تعزيزاً لأسس التعاون الاقتصادي المشترك وللتعريف بسوق رأس المال في كلا البلدين وتبادل الخبرات بين البورصتين في مختلف المجالات الفنية والتدريب مما يساهم في زيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين، حيث من المتوقع أن تساهم هذه المذكرة مستقبلاً في تعزيز وجذب الاستثمار الأجنبي لسوق رأس المال الأردني.
وضمن هذا الإطار قام المدير التنفيذي لبورصة عمان بافتتاح جلسة التداول الرسمية لبورصة بوخارست وذلك ليوم الاثنين الماضي، كما التقى بعدد من المستثمرين الذين يمثلون أكبر الشركات والصناديق الاستثمارية العالمية الموجودة في رومانيا إلى جانب حضور عدد من ممثلي شركات الوساطة العاملة في بورصة بوخارست وعدد من ممثلي وسائل الإعلام ، حيث تم خلال اللقاء إعطاء لمحة عن سوق رأس المالي الأردني بشكل عام وعن بورصة عمان بشكل خاص واستعراض التطورات الكبيرة التي شهدتها في السنوات الأخيرة إضافة إلى استعراض فرص الاستثمار المتاحة في بورصة عمان والميزات التي يتمتع بها الاستثمار فيها وقد تم في اللقاء الإجابة على أسئلة المستثمرين والإعلاميين واستفساراتهم.
ومما يذكر بأن كل من بورصة عمان وبورصة بوخارست من البورصات الأعضاء باتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية FEAS ،كما تأسست بورصة بوخارست في عام 1995 كمؤسسة عامة على أسس حديثة وقد تم خلال العام نفسه إطلاق نظام التداول الإلكتروني فيها، وتضم البورصة حالياً 73 شركة وساطة و (171) شركة مدرجة بقيمة سوقية تبلغ نحو (10) مليار يورو.

تأسيس كرسي الملك عبد الله الثاني لدراسات الأوراق المالية
وقعت مؤسسات سوق رأس المال الأردني مذكرة تفاهم مع الجامعة الأردنية تهدف إلى بدء العمل على تأسيس كرسي جلالة الملك عبد الله الثاني لدراسات الأوراق المالية في الجامعة. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن هيئة الأوراق المالية ومؤسسات سوق رأس المال الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية ورئيس مجلس الكرسي وعن الجامعة الأردنية الأستاذ الدكتور خالد الكركي وبحضور أعضاء مجلس الكرسي وأعضاء مجلس مفوضي الهيئة ورؤساء مجالس إدارة كل من بورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية.
ويهدف كرسي جلالة الملك عبد الله الثاني لدراسات الأوراق المالية إلى تعميق المعرفة المهنية المتخصصة بسوق الأوراق المالية وتشريعاتها المحلية والعالمية والممارسات الدولية لدى الطلاب في الجامعات الأردنية من خلال استقطاب خبراء لتدريس مواد متخصصة عملية حول سوق رأس المال في الجامعة، بهدف تعميق الثقافة في سوق الأوراق المالية وتطوير المهن العاملة في هذا القطاع.

وفد من كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية يزور مؤسسات سوق رأس المال
قام وفد عسكري من كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية مكون من 55 مشاركا يمثلون 14 دولة عربية وأجنبية بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني. وقد قدم السيد جليل المدير التنفيذي لبورصة عمان شرحاً حول دور البورصة في جذب المدخرات إلى الاقتصاد الوطني من خلال توفير سوق آمن يتمتع بكفاءة عالية لتداول الأوراق وبما يعزز الاستثمار بالأوراق المالية الأردنية، بالإضافة إلى لمحة حول نظام التداول الجديد الذي أطلقته البورصة حديثاً.

وفد طلابي من الجامعة العربية الدولية بدمشق يزور بورصة عمان
استقبل السيد جليل طريف، المدير التنفيذي لبورصة عمان والسيد نادر عازر نائب المدير التنفيذي وفداً من الجامعة العربية الدولية بدمشق، حيث قدم السيد سامي حطاب رئيس دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما أطلع الوفد على أداء بورصة عمان المميز في السنوات الأخيرة من مختلف النواحي، ومدى انعكاسات ذلك على تعزيز شفافية وكفاءة وسيولة السوق. وقام الوفد بزيارة قاعة المستثمرين في مجمع بنك الإسكان وعدد من شركات الوساطة والخدمات المالية.

 

نيسان 2009

10 سنوات من التميز و العطاء المستمر
بمناسبة احتفالات المملكة بمرور عشر سنوات على تولي حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظة الله سلطاته الدستورية وبمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس بورصة عمّان أقامت بورصة عمان حفل استقبال شارك فيه عدد من ممثلي القطاع المالي والمصرفي المحلي والدولي.
وألقى رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور بسام الساكت كلمة قال فيها أن إنشاء بورصة عمان قد تزامن مع تولي سيد البلاد سلطاته الدستورية حيث انبثق فجر عصر جديد تحقق فيه خلال العشر سنوات الماضية إنجازات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتقنية والاجتماعية والتعليمية، وفي مقدمة هذه المجالات قطاع سوق رأس المال، حيث صدر قانون الأوراق المالية، الذي أرسى قواعد الفصل بين الرقابة والتنظيم والتنفيذ ووضع الأسس لانطلاق مؤسسات سوق راس المال في التطوير والتحديث وأضاف بأنه خلال تلك السنوات قامت الهيئة بوضع تشريعات وقائية تطويرية وتطبيق ثلاثة أنظمة تداول ومثلها أنظمة للرقابة ونظام التقاص والتسوية الإلكتروني وربط مركز الإيداع مع نظام التداول Tight Coupling Interface ، وعمل دليل لحوكمة الشركات المساهمة العامة و تعليمات للإفصاح/ والملكيات للإدارات.
وألقى رئيس مجلس إدارة بورصة عمان محمد صالح الحوراني كلمة قال فيها أن بورصة عمان تمكنت خلال فترة العشر سنوات الماضية من تحقيق إنجازات كبيرة في مختلف الأصعدة التقنية والتشريعية والرقابية حيث استخدمت أفضل البرامج ووسائل التكنولوجيا والاتصال والحماية، وتطبيق نظام تداول إلكتروني، يمتاز بالسرعة والكفاءة والشفافية، وقد تم تطويره وتحديثه أكثر من مره، وكان آخرها إطلاق النسخة الأحدث من هذا النظام قبل أيام.
وفي مجال التعاون الدولي، قال الحوراني بأن بورصة عمان قد باتت عضواً هاماً ومؤثراً في عدد من الاتحادات والمنظمات العربية والدولية، ولعل قبول البورصة عضواً كاملاً في الاتحاد الدولي للبورصات والذي يضم حوالي (70) بورصة عالمية تتويجاً للجهود التي بذلت في التطوير.

وقال المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف في كلمه ألقاها بهذه المناسبة أن تطبيق النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني NSC V900 قد مثل نقلة نوعية كبيرة في سوق راس المال الأردني وان تطبيق النسخة الجديدة قد تطلبت إدخال تغييرات جذرية شاملة على جميع مكونات البنية التحتية الإلكترونية للبورصة ولمؤسسات سوق رأس المال، حيث شمل ذلك استخدام أجهزة خادمة جديدة وشبكات اتصال وأجهزة موجهة وشبكات ألياف ضوئية جديدة. وأضاف بأن انطلاق مشروع التداول الإلكتروني الجديد يأتي تتويجاً لجهود استمرت نحو سنتين من العمل الذي بدأته هيئة الأوراق المالية وبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية لتحديث البنية التحتية لمؤسسات سوق رأس المال وبدعم وتمويل من الاتحاد الأوروبي، حيث بلغت كلفة هذا المشروع نحو (2.5) مليون يورو، إذ يعتبر انطلاق هذا المشروع نقلة نوعية كبيرة لمؤسسات سوق رأس المال خاصة في ظل ربط أنظمة التداول الإلكتروني مع أنظمة مركز إيداع الأوراق المالية والأنظمة الرقابية الجديدة لدى هيئة الأوراق المالية والتي تم استخدامها مع انطلاقة هذا المشروع.

كما تم خلال الحفل الإعلان عن انطلاق الموقع الإلكتروني الجديد لبورصة عمان حيث قامت الشركة المطورة للموقع بشرح الملامح الجديدة للموقع الإلكتروني الجديد والذي يضم خصائص وميزات كثيرة خاصة فيما يتعلق بسهولة التعامل معه و إمكانية الرجوع إلى البيانات والافصاحات تاريخياً.

النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني

أطلقت بورصة عمان يوم الأحد الموافق 22 آذار 2009 النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني المعروف بـ NSC V900 ، حيث تم تنفيذ نحو (12534) عقداً بحجم تداول إجمالي مقداره (59.9) مليون دينار خلال جلسة التداول الأولى، نفذت من خلال مراحل التداول المختلفة والتي تتضمن مراحل جديدة استحدثها النظام الجديد.

وأكد المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف ان تطبيق النسخة الجديدة قد تطلبت إدخال تغييرات جذرية شاملة على جميع مكونات البنية التحتية الإلكترونية للبورصة ولمؤسسات سوق رأس المال، حيث شمل ذلك استخدام أجهزة خادمة جديدة وشبكات اتصال وأجهزة موجهة وشبكات ألياف ضوئية جديدة.

وأضاف بأن انطلاق مشروع التداول الإلكتروني الجديد يأتي تتويجاً لجهود استمرت نحو سنتين من العمل الذي بدأته هيئة الأوراق المالية وبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية لتحديث البنية التحتية لمؤسسات سوق رأس المال وبدعم وتمويل من الاتحاد الأوروبي، حيث بلغت كلفة هذا المشروع نحو (2.5) مليون يورو، إذ يعتبر انطلاق هذا المشروع نقلة نوعية كبيرة لمؤسسات سوق رأس المال خاصة في ظل ربط أنظمة التداول الإلكتروني مع أنظمة مركز إيداع الأوراق المالية والأنظمة الرقابية الجديدة لدى هيئة الأوراق المالية والتي تم استخدامها مع انطلاقة هذا المشروع.

وأضاف طريف بأن جلسة التداول الأولى قد استكملت بنجاح وتم تنفيذ جميع مراحل جلسة التداول المختلفة حسب الأوقات المحددة لها، بالرغم من وجود بعض الانقطاع الجزئي في بث معلومات التداول الذي شهدته (8) شركات وساطة، حيث تمكنت الأجهزة الفنية المختصة بالبورصة والتي كانت مهيأة لمثل هذه الحالات بإجراء اللازم وإعادة وصل هذه الشركات بخدمة بث معلومات التداول وذلك خلال فترة قصيرة، حيث أن الأجهزة الفنية بالبورصة قد عملت خلال الأيام الماضية بالتعاون مع مؤسسات سوق رأس المال على تهيئة البنية الإلكترونية الملائمة لتطبيق النظام الجديد وبما ينسجم مع المعايير الدولية المطبقة بأحدث البورصات العالمية.

وأضاف طريف بأن الأجهزة الفـنية ببورصة عمان ستستمر خلال الفترة المقبلة بمراقبة وتتبع تطبيق النسخة الجديدة على أكمل وجه وبما يحقق الهدف المنشود منها وبما يعزز أكبر قدر من الكفاءة والشفافية في عمليات تداول الأوراق المالية.

ويذكر بهذا الصدد بأن النسخة الجديدة من نظام التداول تأتي لتطوير عمليات التداول في البورصة وزيادة القدرة الاستيعابية لنظام التداول الإلكتروني، حيث تتميز هذه النسخة بالسرعة العالية والكفاءة في استقبال أوامر الشراء والبيع ومعالجتها، وتطوير وظائف البرنامج المسؤول عن إدارة جلسة التداول بما يوفر سيطرة تامة للبورصة على أحداث جلسة التداول، فضلاً عن كونها ربطت نظام التداول الإلكتروني بأنظمة رقابية وأخرى خاصة بنشر المعلومات.

وتتمثل أهم ملامح النسخة الجديدة من النظام بزيادة مراحل جلسة التداول وإضافة العديد من الخصائص الجديدة لهذه المراحل، حيث تم تطبيق خاصية الافتتاح العشوائي وذلك للحد من محاولات التأثير على الأسعار الافتتاحية للأوراق المالية المتداولة، إضافة إلى تغيير قاعدة تحديد سعر إغلاق الأوراق المالية المتداولة والذي كان يتحدد اعتماداً على سعر آخر عقد في مرحلة التداول المستمر، حيث تم إضافة مرحلة جديدة تدعى مرحلة ما قبل الإغلاق يساهم فيها كل المشاركين في السوق لتحديد سعر الإغلاق من خلال احتساب سعر توازن تأشيري اعتماداً على كميات وأسعار أوامر العرض والطلب المدخلة خلال هذه المرحلة، وكذلك الحال أيضاً في تطبيق خاصية الإغلاق العشوائي والتي تهدف إلى الحد من محاولات التأثير على أسعار الإغلاق. كما تم أيضاً إضافة مرحلة جديدة من نوعها تسمى مرحلة التداول على سعر الإغلاق تتيح الفرصة لجميع المتعاملين في السوق للتداول على سعر الإغلاق فقط، وذلك من خلال إدخال أوامر الشراء والبيع على سعر الإغلاق لمدة زمنية محددة.

وتوفر النسخة الجديدة من النظام أنواعاً جديدة من أوامر الشراء والبيع من حيث السعر ومن حيث مدة السريان، إضافة إلى أمر إيقاف الخسارة الذي يتيح للوسيط إدخال أمر الشراء أو البيع إلى نظام التداول مع اشتراط عدم تفعيله حتى يتحقق الشرط المتعلق بوصول سعر الورقة المالية المعنية إلى السعر المشترط في الأمر.

وأكد طريف بأن النسخة الجديدة تتضمن نظاماً جديداً يسمى نظام التحكم المركزي ويهدف هذا النظام إلى الحد من مخاطر وأخطاء التداول في البورصة، من خلال التأكد من استيفاء أوامر الشراء والبيع المدخلة لجميع الشروط اللازمة قبل تمريرها إلى نظام التداول الإلكتروني، حيث لا يقبل هذا النظام أوامر الشراء والبيع إلا إذا كانت مدخلة لأرقام عملاء معرفة حسب الأصول لدى مركز إيداع الأوراق المالية، إضافة إلى منع حدوث عمليات البيع بعجز حيث يقوم نظام التحكم المركزي بالتحقق من توفر رصيد الأوراق المالية الكافية لإتمام تنفيذ أمر البيع قبل تمريره إلى نظام التداول الإلكتروني، والعديد من المزايا الأخرى التي تهدف إلى منع حدوث أية أخطاء خلال عمليات التداول. كما قامت البورصة بتطوير موقع بديل ( Disasters Recovery Site ) يتم استخدامه في حال حدوث أي طارئ للموقع الأصيل، حيث تستأنف جلسة التداول من حيث توقفت بفعل العامل الطارئ.

محاضرات توعية بنظام التداول الإلكتروني الجديد
بدأت بورصة عمان يوم أمس الموافق 30/آذار/2009 بعقد محاضرات ل توعية جمهور المتعاملين بالأوراق المالية حول مزايا النسخة الجديدة من نظام التداول الإلكتروني NSC V900 الذي بدأ العمل به في 22/آذار/2009 وأهم التعديلات التي جرت على قواعد التداول في البورصة، ويأتي عقد هذه المحاضرات انسجاماً مع السياسة العامة لبورصة عمان في مجال زيادة الوعي لدى المتعاملين والمهتمين بالأوراق المالية وخاصة فيما يتعلق بالأنظمة والقواعد التي تحكم عمليات تداول الأوراق المالية في البورصة. ويجدر الإشارة إلى أنه تم عقد المحاضرات في قاعة المستثمرين بالطابق الخامس في مجمع بنك الإسكان/ الشميساني. وقد حظيت هذه المحاضرات بمشاركة كبيرة حيث تجاوز عدد الحاضرين عن(100) مشارك

اجتماع الهيئة العامة العاشر لبورصة عمان
عقدت بورصة عمان اجتماع الهيئة العامة العادية العاشر يوم الخميس الموافق 12/3/2009 برئاسة محمد صالح الحوراني رئيس مجلس إدارة بورصة عمان وبحضور أعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف وممثل هيئة الأوراق المالية. حيث تم خلال الاجتماع مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن أعمال البورصة لعام 2008 وخطتها المستقبلية، والاستماع إلى تقرير مدقق حسابات البورصة عن ميزانيتها وحساباتها الختامية وأوضاعها المالية، بالإضافة إلى مناقشة الميزانية السنوية وحساب الإيرادات والمصاريف و التدفقات النقدية للبورصة والمصادقة على البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 كانون الأول 2008. .كما تم خلال الاجتماع انتخاب أعضاء مجلس إدارة جديد لبورصة عمان حيث فاز كل من:شركة الأمل للاستثمارات المالية، وشركة أمان للأوراق المالية، وشركة التعاون العربي للاستثمارات المالية، وشركة صاحبات الأعمال لتداول الأوراق المالية.

مشاركة بورصة عمان في افتتاح سوق دمشق للأوراق المالية
شاركت بوصة عمان بالاحتفال الرسمي لافتتاح سوق دمشق للأوراق المالية الأسبوع الماضي ، حيث مثل بورصة عمان بهذا الاحتفال جليل طريف المدير التنفيذي للبورصة ، وقد قام السيد راتب الشلاح رئيس مجلس إدارة سوق دمشق للأوراق المالية بتسليم السيد طريف درع سوق دمشق للأوراق المالية تقديراً للجهد والإسهامات التي قدمتها بورصة عمان في إنشاء سوق دمشق المالية، كما تم تكريم هيئة الأوراق المالية بهذه المناسبة.
ومما يذكر بهذا الصدد أن مؤسسات سوق رأس المال في الأردن ممثلة بهيئة الأوراق المالية وبورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية قد أسهمت في تقديم مختلف أشكال الدعم لتمكين سوق دمشق للأوراق المالية من القيام بمهامه بما في ذلك عقد برامج تدريبية للقائمين على مؤسسات السوق في سوريا وكذلك تقديم الدعم الفني والخبرات المتخصصة في المجالات التشريعية والتكنولوجية والفنية ، حيث لا يزال التعاون قائماً في مختلف هذه المجالات لما لذلك من أهمية كبيرة في تعزيز أواصر التعاون المشترك بين أسواق المال لخدمة الاقتصاد الوطني في كلا البلدين الشقيقين.

بورصة عمان تصدر كتيب بعنوان "أهم الأحداث"
بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس بورصة عمان، قامت البورصة بإصدار كتيب بعنوان "أهم الأحداث" يتضمن الإنجازات التي حققتها بورصة عمان خلال العشر سنوات من الناحية التشريعية والتقنية و في مجال الإفصاح ونشر المعلومات و التعاون العربي والدولي، بالإضافة إلى أهم الأحداث التي حصلت في البورصة خلال الفترة من 1999-2008.

 

آذار 2009

السفير الروماني يزور بورصة عمان
استقبل المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف السفير الروماني السيد رادو أونوفري ، حيث بحث السيد طريف مع السفير الروماني سُبل تعزيز التعاون بين بورصتي الأوراق المالية في كلا البلدين ، كما قدم السيد طريف للسيد أونوفري شرحاً عن أهم التطورات الحديثة التي شهدها سوق رأس المال الأردني خلال السنوات الأخيرة

اجتماع الهيئة العامة العاشر لبورصة عمان
استنادا لأحكام المادتين (13 و 14) من النظام الداخلي لبورصة عمان لسنة 2004، فقد تقرر عقد اجتماع الهيئة العامة العاشر للبورصة يوم الخميس الموافق 12/3/2009 في مبنى البورصة / قاعة الملك عبد الله الثاني المعظم و سي تم خلال الاجتماع مناقشة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال وهي:تقرير مجلس الإدارة عن أعمال البورصة لعام 2008 وخطتها المستقبلية،وتقرير مدقق حسابات البورصة عن ميزانيتها وحساباتها الختامية وأوضاعها المالية لعام 2008.والميزانية السنوية وحساب الإيرادات والمصاريف و التدفقات النقدية للبورصة لعام 2008.كما سيتم خلال الاجتماع انتخاب أعضاء مجلس إدارة جديد للبورصة لمدة ثلاث سنوات.

المؤتمر الرابع للاستثمار وأسواق المال
شاركت بورصة عمان ممثلة بمعالي السيد محمد صالح الحوراني رئيس مجلس الإدارة والسيد جليل طريف المدير التنفيذي والسيد نضال حمدان رئيس الدائرة الإدارية والمالية في المؤتمر الرابع للاستثمار وأسواق رأس المال الذي عُقد في الجمهورية العربية السورية /دمشق خلال الفترة من 24-25شباط 2009.حيث قدم السيد طريف خلال المؤتمر محاضرة بعنوان" أدوات الاستثمار المشترك ودورها في تعزيز الاستثمار" .كما شاركت بورصة عمان على هامش المؤتمر بجناح خاص تم من خلاله تقديم شرح لزوار الجناح عن فرص وآلية الاستثمار في بورصة عمان وعن التطورات الحديثة التي وصلت إليها بورصة عمان في الجوانب التشريعية والتقنية.

وفد طلابي يزور بورصة عمان
قام وفد طلابي من الجامعات الأردنية الرسمية من حملة درجة البكالوريس في القانون بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني، حيث قدمت الأستاذه عبلة النجداوي رئيسة الدائرة القانونية في بورصة عمان شرحاً عن الأطار التشريعي والهيكل التنظيمي في البورصة كما قدمت ايضاً شرحا عن تعليمات بورصة عمان بالإضافة إلى مهام الدوائر وطبيعة عملها .

بورصة عمان تشارك في ورشة عمل اتحاد البورصات العالمية
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد محمد شنيور رئيس قسم العمليات ونشر المعلومات في دائرة الإدراج والعمليات في ورشة العمل التي عقدها اتحاد البورصات العالمية ( WFE ) لأعضائه في مدينة زيورخ تحت عنوان ( WFE Workshop in Leadership and Communications ) وذلك خلال الفترة من 19-20 شباط 2009 .وقد تم خلال الورشة تقديم عدداً من المحاضرات تناولت الخطوات التي يجب على البورصات اتخاذها في التعامل مع الأزمة المالية العالمية الراهنة.

 

شباط 2009

توقيع مذكرة تفاهم مع المنظمة التطوعية للخدمات المالية
وقعت مؤسسات سوق رأس المال الأردني (بورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية) مذكرة تفاهم مع المؤسسة الأمريكية للإنماء الدولي ( USAID ) والمنظمة التطوعية للخدمات المالية Financial Services Volunteer Corps ( FSVC ) ، للبدء بالعمل على تنفيذ مشروع برنامج المساعدات المقدم من مؤسسة FSVC وبدعم من USAID حيث سيركز المشروع على مراجعة التشريعات التي تحكم سوق رأس المال الوطني وتحديثها وفق احدث الممارسات الدولية، بالإضافة إلى دراسة البنية التقنية لمؤسسات السوق.
وسيقوم مشروع برنامج المساعدات بالعمل مع مؤسسات السوق بالتركيز على عدد من المواضيع الهامة منها، الرقابة على شركات الخدمات المالية والمعتمدين الماليين العاملين في بورصة عمان، والعمل على جذب استثمارات أجنبية للسوق واستحداث أدوات مالية جديدة مناسبة لسوق رأس المال الوطني. كما ستقوم منظمة FSVC بالعمل مع خبراء ومتخصصين لإعداد مسودة قانون يتعلق باندماج الشركات ودخول مساهمين إستراتيجيين في الشركات المساهمة العامة، إضافة إلى تدريب الموظفين العاملين في شركات الخدمات المالية الأردنية ومؤسسات السوق ودراسة شاملة للبنية التشريعية والتقنية المعمول بها في سوق رأس المال وبالأخص تلك التي تتعلق بالرقابة على شركات الخدمات المالية والتداول في السوق.
وقد وقع على مذكرة التفاهم كل من رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور بسام الساكت بالنيابة عن مؤسسات سوق رأس المال الأردني، والسيد جي نوت مدير المؤسسة الأمريكية للإنماء الدولي ( USAID ) ، والسيد اندرو كننغهام مدير المنظمة التطوعية للخدمات المالية ( FSVC ) . وقد حضر حفل التوقيع عدد من مسؤولي مؤسسات سوق رأس المال والمدير التنفيذي لبورصة عمان السيد جليل طريف والمدير التنفيذي لمركز إيداع الأوراق مالية السيد سمير جرادات.
ومن الجدير ذكره بأن مؤسسة FSVC هي مؤسسة أميركية غير ربحية تهدف إلى بناء أنظمة مالية كفؤة في الاقتصاديات الانتقالية وتقوم المؤسسة بدورها من خلال برامج مساعدات تقنية يرأسها خبراء متطوعون يحملون مراكز عليا في مؤسسات مالية عالمية رائدة. ومؤسسة FSVC منذ تأسيسها في عام 1990 قامت بتوزيع أكثر من 8.000 متطوع على أكثر من 50 دولة، ولها مكتب دائم في عمان منذ العام 2004

مؤسسات سوق رأس المال تسيّر قافلة مساعدات إلى غزة
شاركت بورصة عمان مؤسسات سوق رأس المال الأردني بتسيير قافلة مساعدات ضمن حملتها الخاصة لجمع التبرعات لصالح الأهل في قطاع غزة. حيث دعت مؤسسات سوق رأس المال موظفيها من بورصة عمان وهيئة الأوراق المالية ومركز إيداع الأوراق المالية و شركات الخدمات المالية لتقديم الدعم العيني والنقدي لأهالي قطاع غزة من خلال لجنة خاصة عملت على تزويد اخوتنا في قطاع غزة بمواد عينية أساسية حيث تم إرسالها إلى الأهل في غزة من خلال الهيئة الخيرية الهاشمية.

وفد عسكري من كلية الأمير حسين بن عبدالله زيارة
قام وفد عسكري من كلية الأمير حسين بن عبدالل ه الفنية العسكرية بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني، حيث قدم نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان السيد نادر عازر شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما أطلع الوفد على أداء بورصة عمان المميز في السنوات الأخيرة من مختلف النواحي، ومدى انعكاسات ذلك على تعزيز شفافية وكفاءة وسيولة السوق.

Fortinet بورصة عمان تشارك في الدورة التدريبية في شركة
شاركت بورصة عمان ممثلة بالسيد عادل أبو عساف رئيس قسم البنية التحتية والاتصالات والسيد جلال نشوان من دائرة تكنولوجيا المعلومات في الدورة التدريبية على أجهزة حماية شبكات الحاسوب في شركة Fortinet والتي عقد ت في مدينة دبي- دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة 24-29 كانون الثاني 2009.

كانون الثاني 2009

أداء بورصة عمان خلال عام ‏ 2008 ‏‏
قال المدير التنفيذي لبورصة عمان جليل طريف بأن البورصة قد تمكنت خلال العام 2008 من تحقيق مؤشرات إيجابية وذلك على الرغم من تداعيات الأزمة المالية العالمية التي أثرت على كافة الأسواق المالية الدولية، فقد حافظ الاستثمار الأجنبي في البورصة على نفس الوتيرة المتصاعدة وحقق خلال العام 2008 زيادة إيجابية، وهذا مؤشر على الاهتمام المتزايد في بورصة عمان من قبل المستثمرين غير الأردنيين، كما ارتفعت أحجام التداول وعدد الأسهم المتداولة وعدد العقود المنفذة في البورصة، إضافة لذلك فقد شهدت أرباح الشركات المساهمة العامة ارتفاعا في أرباحها، وذلك خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام.
وتشير البيانات الإحصائية لعام 2008، إلى أن الرقم القياسي لأسعار الأسهم المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول قد أغلق لعام 2008 عند (2758) نقطة مقارنة مع إغلاق العام السابق والبالغ(3675) نقطة، أي بانخفاض نسبته (24.9%) ، أما الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالقيمة السوقية في بورصة عمان فقد أغلق عند ( 6243 ) نقطة مقارنة مع( 7519) نقطة بنهاية عام 2007، أي بانخفاض نسبته (17%) وعلى الرغم من هذا التراجع بأسعار الأسهم خلال العام الحالي إلا أن بورصة عمان تعتبر من البورصات العربية الأقل تأثرا بالأزمة المالية العالمية حيث تراجعت أسعار الأسهم في معظم البورصات العربية والدولية بنسب أعلى من بورصة عمان.
ومما يذكر بأن أسعار الأسهم في بورصة عمان كانت قد ارتفعت خلال النصف الأول من العام 2008 بما نسبته (30%) وسجل الرقم القياسي لاسعار الأسهم أعلى مستوى في تاريخه ويعزى ذلك الارتفاع بشكل أساسي إلى الارتفاع في أسعار اسهم بعض الشركات الصناعية والتي تمتاز باستخراج المواد الأولية والتي تأثرت أسعار أسهمها بالارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار هذه المواد عالمياً والذي بدوره ساهم في زيادة أرباح هذه الشركات مما زاد الطلب على اسهم هذه الشركات من قبل المستثمرين. كما ارتفعت أسعار أسهم عدد من الشركات من قطاعات أخرى والتي شهدت أسعار منتجاتها ارتفاعا كبيرا.
وعلى المستوى القطاعي، فقد انخفض الرقم القياسي لأسعار أسهم القطاع المالي بنسبة(29.7%) ولقطاع الخدمات بما نسبته (17.7%) ، ولقطاع الصناعة بنسبة(11.7%.) ومما يذكر بأن القطاعات الفرعية شهدت تراجعا في أسعار أسهمها باستثناء قطاعي الأغذية والمشروبات، والصناعات الاستخراجية والتعدينية اللذان ارتفعا بنسبة (7.5%) و (1.6%)على التوالي. وقد كان قطاعي العقارات، والخدمات المالية المتنوعة الأكثر انخفاضا حيث تراجعت أسعار الأسهم فيها بنسبة (50.4%) و (47.6%) على التوالي.
ومن جانب أخر، أظهرت مؤشرات أداء البورصة إلى أن حجم التداول قد بلغ خلال عام 2008 حوالي (20.3) مليار دينار أي بارتفاع نسبته(65%) مقارنة مع العام الماضي. وارتفع عدد الأسهم المتداولة بنسبة(22%) مقارنة مع العام 2007 ليصل إلى (5.4) مليار سهم. وصاحب هذا الارتفاع في حجم التداول وفي عدد الأسهم المتداولة ارتفاع بعدد العقود المنفذة ليصـــل إلى حوالي (3.8) مليون عقد بارتفاع نسبته (9%) عن العام السابق، فيما ارتفع معدل دوران الأسهم في البورصة إلى (91.5%) مقارنة مع (91.2%) للعام 2007. كما ارتفع عدد الشركات المدرجة في البورصة إلى (262) شركة مقارنه بـ (245) شركة بنهاية العام 2007.
وأضاف طريف بأن القيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة عمان قد وصلت بنهاية العام الحالي إلى (25.4) مليار دينار أي بانخفاض نسبته(13%) مقارنة مع نهاية عام 2007 ولتشكل مـا نسبتــه (226%) من الناتج المحلي الإجمالي، وهي من النسب المرتفعة على المستوى العالمي والتي تعكس الأهمية النسبية لبورصة عمان في الاقتصاد الوطني.
كما ارتفع صافي استثمارات غير الأردنيين في بورصة عمان خلال العام 2008 بمقدار ( 310) مليون دينار، مقارنة مع ارتفاع بقيمة (466) مليون دينار لعام 2007، كما ارتفعت نسبة ملكية غير الأردنيين في بورصة عمان في نهاية شهر تشرين ثاني 2008 لتصل إلى(49.4%) مقارنة مع (48.9%) بنهاية العام 2007.
وقد أظهرت النتائج ربع السنوية للشركات المساهمة العامة ارتفاع في الأرباح قبل الضريبة للشركات المدرجة في السوق الأول في البورصة للشهور التسعة الأولى من عام 2008 بنسبة (37.8%) مقارنه مع نفس الفترة من العام 2007، حيث وصلت هذه الأرباح إلى(610) مليون دينار مقارنه مع (1168) مليون دينار.

بورصة عمان تشارك في ورشة عمل الاتحاد الدولي للبورصات
شاركت بورصة عمان ممثلة برئيسة قسم الأبحاث في دائرة الأبحاث والعلاقات الدولية سندس جمايد في ورشة العمل التي نظمها الاتحاد الدولي للبورصات WFE وبالتعاون مع بورصة نيويورك يورونكست NYSE Euronext بعنوان " Market Statistics in a Changing Environment " والتي عقدت في العاصمة باريس خلال الفترة من1-2 كانون أول 2008 . وقد تحدث فيها المشاركون حول عدد من المواضيع الهامة والمتعلقة بالأسواق المالية كموضوع تجزئة البورصات أسبابها ونتائجها، كذلك تم الحديث حول موضوع السيولة في الأسواق المالية مصادرها وطرق قياسها، وعن المصادر الخفية للسيولة Dark Pools ونسبة مساهمتها الحقيقية في أحجام التداول. وتم الحديث كذلك عن أسواق المشتقات وأسواق فوق الحاجز والمقاييس والإحصائيات المتعلقة بها وأثرها على أسواق الأسهم والسندات. وبعض الأدوات المالية المشتقة عن الأصول المالية كصناديق المؤشرات المتداولة Exchange Traded Funds (ETFs) . وتم تقديم شرحاً عن موضوع الإفصاح السابق واللاحق للتداول في أسواق السندات، وعدد أخر من المواضيع الهامة المتعلقة بالأسواق المالية.

بورصة عمان تشارك في المؤتمر السادس للاتحاد العربي للتحكيم الدولي
شاركت بورصة عمان ممثلة برئيسة الدائرة القانونية الأستاذة عبلة النجداوي و رئيس دائرة الرقابة والتفتيش السيد سعد علاونة في فعاليات المؤتمر السادس للاتحاد العربي للتحكيم الدولي بعنوان "الاتجاهات الحديثة لوسائل تسوية منازعات التجارة والاستثمار في الدول العربية" والتي عقدت في العاصمة عمان خلال الفترة من 19-22 كانون أول 2008 . وقد تم خلال المؤتمر مناقشة عدد من المواضيع الهامة والمتعلقة باتفاق التحكيم في العقود عموماً وفي عقود المقاولات الإنشائية/ الهندسية بوجه خاص.

برنامج تبادل الزيارات والتدريب لأعضاء ( FEAS )
ضمن الجهود الرامية لتعزيز التعاون الثنائي بين البورصات الأعضاء في اتحاد البورصات الأوروبية الأسيوية ( FEAS ) يقوم الاتحاد بعقد عدد من برامج التعاون الثنائية والزيارات المتبادلة بين البورصات الأعضاء في الاتحاد, وضمن هذا الإطار قام السيد معاذ الخطيب والآنسة لما عصفور من دائرة الإدراج والعمليات بزيارة إلى بورصة اسطنبول حيث قاما بالإطلاع على نظام التداول والأنظمة الرقابية والتكنولوجية في بورصة اسطنبول والتعرف على أعمال مختلف دوائر البورصة, كما قاما بزيارة عدد من شركات الخدمات المالية.

وفد طلابي من الجامعة الألمانية الأردنية يزور بورصة عمان
قام وفد طلابي من كلية طلال أبو غزالة لإدارة الأعمال / الجامعة الألمانية الأردنية بزيارة إلى مؤسسات سوق رأس المال الأردني ، حيث قدم السيد أمجد القضاة رئيس دائرة التوعية والعلاقات العامة شرحاً عن طبيعة عمل بورصة عمان و أساسيات الاستثمار في البورصة وعن آخر التطورات التقنية والتشريعية التي شهدها سوق رأس المال الأردني، كما اطلع الوفد على نظام التداول المعمول به في البورصة والمشاريع المستقبلية.