السوق مغلق التاريخ 27/03/2017
2014

آب

إطلاق التشريعات الناظمة لصكوك التمويل الاسلامي

تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور أطلقت مؤسسات سوق رأس المال الأردني التشريعات الناظمة لصكوك التمويل الاسلامي وبمشاركة كل من رئيس هيئة الاوراق المالية السيد محمد صالح الحوراني ، و رئيس فريق اعداد مشاريع التشريعات الفاضلة ملك غانم، و رئيس هيئة الرقابة الشركة المركزية الدكتور عبدالسلام العبادي، وعضو لجنة وضع الأنظمة والتعليمات للصكوك الاسلامية الدكتور باسل الشاعر. مؤكديين عن مدى جاهزية مؤسسات سوق رأس المال الأردني لاستقبال طلبات القطاعين العام والخاص لصكوك التمويل الإسلامي. وبحضور كل من مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية والمدير التنفيذي لبورصة عمان والمدير التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية وعدد كبير من المدعويين من القطاع العام والخاص وموظفي مؤسسات سوق رأس المال. حيث اكد الحوراني خلال كلمه القاها أن الصكوك أصبحت من أهم وأحدث وسائل التمويل في العالم بفعل ما أثبته هذا الأسلوب بالتمويل من نجاحة في المقدرة على امتصاص الأزمات الاقتصادية والمالية ومواجهتها، وما اثبته خلال الأزمة المالية العالمية الأخيرة ' مضيفاً بأن للأسواق المالية، دور هام ورئيس في اقتصاديات الدول، نظراً لدورها ومساهمتها، في تحقيق التنمية الاقتصادية، وأن إصدار الصكوك الإسلامية، وفي هذا الوقت بالذات، وما يتوقع لها من دور كبير في حشد المدخرات واستخدامها في تمويل المشروعات على اختلافها، سيعزز من كفاءة بورصة عمان، وسيزيد من عمقها، ومن تنوع أدواتها، وسيساعد على تخفيف حدة المخاطر التي تتعرض لها، مما يمنحها درجة عالية من الاستقرار والثقة، كما أن استخدام الصكوك كأداة تمويلية طويلة الأجل سيعطي دفعاً قوياً للاستثمار المؤسسي الداعم للنمو الاقتصادي القابل للاستمرار.

وفي نهاية الحفل قام رئيس الوزراء بتكريم أعضاء الفريق الذي أعد التشريعات المنظمة للتعامل بالصكوك والذي شكلته الهيئة في ضوء إصدار قانون الصكوك والمكون من موظفين في الهيئة بمشاركة ممثلين عن دائرة الإفتاء العام والبنك المركزي ودائرة مراقبة الشركات 
ومما يذكر أن التشريعات التي أعدها الفريق تتكون من عدد التعليمات والأنظمة التي تنظم التعامل بالصكوك في ذلك إصدارها والاكتتاب بها وإدراجها وتداولها وتسجيلها إضافة إلى نظام الشركة ذات الغرض الخاص وأسس وشروط اعتماد المستشارين الشرعيين واللجان الشرعية.